الأحد , مارس 3 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / رئيس اللجنةالأولمبيةالدولية توماس باخ يجري مقابلةحصرية علىbeIN SPORTSتحدث فيها عن حظوظ دولة قطر مستقبلا باستضافةالألعاب الأولمبية*فيديو*

رئيس اللجنةالأولمبيةالدولية توماس باخ يجري مقابلةحصرية علىbeIN SPORTSتحدث فيها عن حظوظ دولة قطر مستقبلا باستضافةالألعاب الأولمبية*فيديو*

أجرى اليوم رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ مقابلة حصرية على beIN SPORTS تحدث فيها عن حظوظ دولة قطر مستقبلا باستضافة الألعاب الأولمبية.

 

نحن سعداء جدا في اللجنة الأولمبية الدولية بالاهتمام الكبير الذي يحظى به أولمبياد 2032 الآن أي 12 عاما قبل تنظيمه، نحن في موقف رائع للغاية.

و قد اخترنا أن طريقتنا الجديدة في مقاربة هذا النوع من النوايا تعمل بنجاح، فقد قمنا بطرح حوار بين اللجان الأولمبية الوطنية المهتمة و لجنة خاصة في اللجنة الأولمبية الدولية، و بالطبع نرحب بقطر بحرارة لتنضم إلى هذا الحوار.

 

عن اعادة جدولة الألعاب لعام 2021:

 

كان علينا إعادة جدولة الألعاب الأولمبية

للمرة الأولى في التاريخ بسبب الجائحة

ونحن حالياً نعمل على هذه الأولمبياد المؤجلة

سوياً مع اللجنة المنظمة. هذه ليست بالمهمة السهلة لأنه ينبغي علينا التحضير لكافة السيناريوهات المحتملة. ولكن هذا الشيء سيعطي الألعاب الأولمبية

أهمية خاصة لأنهم سيكونون ويجب عليهم أن يكونوا شعلة الأمل في نهاية النفق المظلم

الذي تعيش فيه البشرية في الوقت الحالي.

 

 

كان علينا أن نعي أن تأجيل الألعاب الأولمبية

يحمل تداعيات على الروزنامة الرياضية لعام 2021

ولكننا سعداء وممتنين للتعاون المشترك الذي تقدمه

معظم الاتحادات الدولية إذ أنهم قاموا بتأجيل مسابقاتهم الكبرى

لأوقات مختلفة من العام أو ربما لأعوام لاحقة بالتالي ستنال الألعاب الأولمبية في العام المقبل موعداً خاصاً ومميزاً مستحق

 

نحن نعمل عن قرب رفقة اللجنة المنظمة، كما أننا نقدم

المساعدة في تغطية التكاليف التابعة لهذا التأجيل ولكنها ليست بالمهمة السهلة، لأننا لا نعرف حتى الآن أي سيناريو ينبغي علينا تحضيره لتطبيقه على الواقع وبالطبع سيؤثر هذا السيناريو على التكاليف الاستثمارية وفيما يخص التذاكر، أعلنت اللجنة المنظمة لتوها أن التذاكر ستظل صالحة ولكن يمكن إعادة إصدار التذاكر

حسب رغبة المشجعين القيام بذلك

 

ليست المسألة متعقلة بإلغاء البطولات، فالرياضة هي

جزء من المجتمع وقد تأثرت الرياضة بهذه الأزمة مثلما

تأثرنا نحن. لذا علينا أن نتأقلم مع هذا الوضع.

 

ومن وجهة نظر اللجنة الأولمبية الدولية نرى أننا في

مركز جيد ومستقر لأن جميع شركاؤنا أظهروا ولاءهم في

هذه الفترة الصعبة التي تمر بها الألعاب الأولمبية

واللجنة الأولمبية.

 

جميع شركاؤنا وقفوا إلى جانبنا خلال هذه الفترة بعد

تأجيل الألعاب الأولمبية

 

إن هذا التأجيل لأولمبياد الشباب في داكار هو نتيجة لتأجيل الألعاب الأولمبية في اليابان، لأننا كنا في موقف يحتم علينا في 5 سنوات أن ننظم 5 دورات ألعاب أولمبية و على اللجان الأولمبية الوطنية أن ترسل فرقا إلى هذه الدورات الخمس. سيكون على الاتحادات الدولية ليس فقط التحضير لخمس دورات بل أيضا للأحداث التي قاموا بتأجيلها بسبب تأجيل أولمبياد طوكيو. و بالتالي يتطلب الأمر الكثير تنظيمياً و لوجستيا و أيضا بالتأكيد العبء المادي خلال هذه الأزمة يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار.

نتفهم أن بعض الرياضيين سيحزنهم هذا الأمر كثيرا، لكننا واثقين أنه بإمكاننا أن نقدم لهم على الأقل مشاركة جيدة في هذه التجربة الأولمبية ليس فقط من خلال الألعاب الأولمبية القارية للشباب التي ستنظم في الأعوام القادمة بل أيضا من خلال بطولة العالم للناشئين التي ستنظمها الاتحادات الدولية

 

عن امكانية ترشيح تركيا لاستضافة الألعاب الأولمبية عام 2032:

 

لقد شهدنا ترشيحاً ممتازاً من قبل إسطنبول في الماضي، و إذا ما قررت تركيا أنها تريد الانضمام إلى هذا الحوار مع اللجنة الأولمبية الدولية مع لجنة الاستضافات المستقبلية فإننا نرحب بها بحرارة مثل ترحيبنا ببقية الأطراف المهتمة و الذين سبق أن انضموا إلى هذا الحوار. لا يمكنني التكهن بالفرص الآن لأن الأمر منوط بيد هذه اللجنة.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

جامعة الريكبي تفتتح ورش التكوين مناديب الرياضية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *