الجمعة , يونيو 21 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / العالم / الشوبكي..“أوجه نداء إلى الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، للتدخل واستخدام ثقل المغرب من أجل وقف العدوان”.

الشوبكي..“أوجه نداء إلى الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، للتدخل واستخدام ثقل المغرب من أجل وقف العدوان”.

وقال الشوبكي في مهرجان خطابي للتضامن مع الشعب الفلسطيني نظمه حزب العدالة والتنمية، اليوم الأحد في مدينة الرباط، إن “لدينا أوراق ضغط لدى الأمة العربية والإسلامية؛ أمريكا والحلفاء جاؤوا بالسلاح، ونحن لم نطلب من أحد التدخل بالسلاح بل بالضغط بالقانون، والضغط عليهم بالاقتصاد”، مضيفا: “أوجه نداء إلى الملك محمد السادس، رئيس لجنة القدس، للتدخل واستخدام ثقل المغرب من أجل وقف العدوان”.

 

وانتقد السفير الفلسطيني بشدة موقف الولايات المتحدة الأمريكية والقوى الغربية حيال الحرب الإسرائيلية على غزة، قائلا: “أمريكا هي التي تحتل فلسطين، وهي التي أعطت الضوء الأخضر لهذا العدو المجرم. هي دائما منحازة للكيان، والآن هي مشاركة في هذا العدوان، فقد أرسلت حاملة الطائرات والغواصات وكل أنواع الأسلحة المحرمة دوليا إلى حدود فلسطين”.

واستطرد قائلا: “الإدارة الأمريكية شريك في قتل الأطفال الفلسطينيين، وهي من أعلنت الحرب على الشعب الفلسطيني بدعمِ الكيان بكل أنواع الأسلحة والمال، وحمايته بالفيتو وتعطيل الحل السياسي للقضية الفلسطينية”، واصفا إسرائيل بـ”القاعدة الأمريكية المتقدمة في المنطقة”.

 

وأضاف: “كل العالم الغربي، وعلى رأسه أمريكيا، جاؤوا مسرعين بكل الأسلحة ضد شعب أعزل، والمقاومة لا تملك طائرات ولا غواصات، ولكننا نملك الإرادة، وسنبقى في أرضنا”، لافتا إلى أن “هذه الإبادة ضد الشعب الفلسطيني تهدف إلى إخراج الفلسطينيين من التاريخ والجغرافيا، والحكومة الاسرائيلية الحالية هي حكومة صهيونية دينية تؤمن بأن فلسطين من البحر إلى النهر هي للكيان”.

من جهة ثانية، نوّه السفير الفلسطيني بموقف المغرب، دولة وشعبا، تجاه القضية الفلسطينية، معتبرا أن “المغرب وفلسطين شعب واحد مش شعبين”؛ وهو من أبرز الشعارات التي يرددها المغاربة في التظاهرات والمسيرات التضامنية مع الشعب الفلسطيني.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

تقرير زيارةبمدينة ارجنتوي Argenteuil فرنسا.* السبت 2 دجنبر 2023. 

*المبادرة الوطن أولا ودائما*  *المكتب التنفيذي* *تقرير زيارة فرنسا.* السبت 2 دجنبر 2023.  تم عقد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *