الجمعة , أبريل 12 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / تحت شعار “الجدية مسؤولية جماعية لضمان النجاح ” الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع تعقد جمعها العام العادي.

تحت شعار “الجدية مسؤولية جماعية لضمان النجاح ” الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع تعقد جمعها العام العادي.

عقدت الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع جمعها العام العادي للموسم الرياضي 2022-2023 ، أمس السبت بالمركز الوطني للرياضة مولاي رشيد، تحت شعار ” الجدية مسؤولية جماعية لضمان النجاح “، بمشاركة عدد من رئيسات ورؤساء جمعيات الرياضة للجميع و مسيريها بمختلف ربوع المملكة.
وقد تمت خلال الجمع، الذي حضره ممثلا وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة،  السيد نجيب عارف ، واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية السيد محمد بلماحي، المصادقة بالإجماع على التقريرين الأدبي والمالي للموسم الرياضي  2023-2022 ومشروع ميزانية السنة المالية الموالية وتجديد الثقة في رؤِساء وأعضاء الأجهزة التأديبية.
كما تم قبول عضوية سبع جمعيات معتمدة جديدة من مدن ابن جرير وزاكورة ( جمعيتان) وسيدي سليمان والمحمدية والفقيه بن صالح وطنجة.
وفي كلمتها الافتتاحية للجمع ، أكدت رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع السيدة نزهة بدوان  الرغبة الوطيدة  التي تحذو كافة مكونات الجامعة في إعطاء دفعة قوية للرياضة للجميع بالمملكة، بفضل الجدية وروح المواطنة والمسؤولية وتظافر الجهود، للارتقاء بأنشطة الجامعة والجمعيات  المنضوية تحت لوائها إلى المستوى المنشود من أجل خلق دينامية رياضية شاملة عبر مختلف جهات المملكة ، لاسيما مع قرب إحداث عصب جهوية جديدة ستسهم لا محالة في تنزيل إستراتيجية الجامعة على أرض الواقع، وفي تأطير وتنشيط البرامج الرياضية محليا وجهويا.
وأشارت في هذا السياق، إلى أنه التزاما من الجامعة بالجدية كقيمة نموذجية مركزية وضمانة للنجاح قامت بتعيين لجنة خاصة أوكلت إليها مهمة تقييم برامج عمل وأنشطة كل جمعية منضوية تحت لوائها ، من اختصاصها اقتراح تقديم المساعدات المادية التي تستحقها كل جمعية جادة في عملها ومساهمة بشكل فعال في تنفيذ وإثراء البرنامج السنوي للجامعة.
وفي هذا الصدد أهابت بكافة الجمعيات أن تشمر على ساعد الجد وتتنافس في ما بينها قصد الارتقاء بعمل الجامعة إلى المستوى المتوخى من جهة، وتحسين تصنيف هذه الجمعيات داخل المنظومة الجامعية من جهة أخرى.
وسجلت السيدة بدوان أن الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع كانت سباقة إلى التعبير عن مشاعر تعاطفها وتضامنها الميداني مع ضحايا زلزال الحوز المفجع، 
لتدشن موسمهما الرياضي 2023-2024 بتنظيم قافلة رياضية وطنية يومي 27 و28 شتنبر الماضي بإقليم الحوز، شملت جماعات آسني وثلات نيعقوب وأمزميز.
وتخللت هذه القافلة أنشطة رياضية وتربوية وترفيهية وألعاب تقليدية شعبية وسباقات نسوية، استفاد منها عدد كبير من النساء والفتيات والأطفال، بمن فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة، من ساكنة الجماعات المتضررة من زلزال 8 شتنبر المؤلم، فضلا عن توزيع أمتعة ولوازم رياضية وهدايا بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على الفتيات والأطفال، أعادت إليهم البسمة وأدخلت الفرحة على قلوبهم بهذه المناسبة الدينية العطرة، معتبرة أن هذه المبادرة التضامنية التي أقدمت عليها الجامعة هي من صميم القيم المغربية الأصيلة.
وذكرت رئيسة الجامعة بأن من أبرز مستجدات الموسم الرياضي الجديد 2023-2024 المبادرة الطموحة والخلاقة التي قامت بها الجامعة في الآونة الأخيرة والمتمثلة في إعداد برنامج وطني لتظاهرة رياضية كبرى، عميقة الدلالات ومتعددة الأبعاد أطلق عليها “خطوات النصر النسائية”، تحت إشراف وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولى والرياضة، كانت انطلاقتها يوم 14 أكتوبر الجاري من مدينة الناظور، وكللت بالنجاح على كل الأصعدة ، بحيث فاق عدد المشاركات ال 20 ألف مشاركة من مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية.  
وأوضحت أن ” خطوات النصر النسائية ” تشمل خلال الموسم الرياضي الحالي ست جهات من المملكة وستقام بالإضافة إلى الناظور بمدن الداخلة (19 نونبر) وكلميم (11 فبراير 2024) والسمارة ( 2 مارس) ووجدة ( 8 مارس ) وميدلت ( 21 أبريل ) ثم الرباط ( 12 ماي).
واستعرضت الكاتبة العامة للجامعة السيدة حياة التدميري حصيلة الأنشطة التي قامت بها الجامعة في موسم 2022-2023 من قوافل وأيام رياضية استفاد منها ألوف الأشخاص من مختلف الشرائح الاجتماعية والفئات العمرية، فضلا عن أنشطة رياضية وتربوية هادفة لفائدة نزلاء ونزيلات المؤسسات السجنية وأطفال الأولمبياد الخاص المغربي والعصبة المغربية لحماية الطفولة، وندوات إشعاعية ومهرجانات للألعاب الشعبية وعقد شراكات لدعم الرياضة في الوسط الطلابي وتنظيم دورات تكوينية وكذا المساهمة الفعالة للجامعة في إنجاح البرنامج الوطني ” للألعاب والرياضات الشاطئية”.
وأشارت إلى أن الموسم المنصرم تميز بالعودة القوية لسباق النصر النسوي على الطريق في دورته ال 13 إلى الواجهة الرياضية الوطنية، علاوة على المشاركات الخارجية للجامعة، في إطار انفتاحها على محيطها العربي، ومنها النسخة السابعة لمهرجان البحرين الرياضي، والمهرجان العربي التاسع للرياضة للجميع بالكويت.
وثمن ممثلا الوزارة الوصية، السيد نجيب عارف، واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية، السيد محمد بن الماحي، المجهودات الدؤوبة التي ما فتئت تبذلها الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع من أجل إشاعة الثقافة الرياضية وتوسيع قاعدة الممارسة الرياضية بمختلف ربوع المملكة وكثافة وتنوع الأنشطة الإشعاعية التي تقوم بها ومساهمتها القيمة في التنمية البشرية، منوهين بالطريقة السلسة والشفافية والديمقراطية التي سادت أشغال الجمع العام.
وعقدت الجامعة بعد ظهر يوم السبت لقاء تواصليا مع المشاركات والمشاركين في الجمع ، إيمانا منها بضرورة مد جسور التواصل معهم بشكل مستمر وإشراكهم في تنفيذ برامجها ومشاريعها.
 وتميز هذا اللقاء التفاعلي، بنقاش مسؤول، بناء ومستفيض، وتبادل للآراء ووجهات النظر، ما شكل بحق قيمة مضافة لإثراء وتعزيز البرامج الطموحة للجامعة وتطلعاتها.
وفي الختام تمت تلاوة نص برقية الولاء والإخلاص، التي رفعتها رئيسة الجامعة الملكية المغربية للرياضة للجميع السيدة نزهة بدوان إلى صاحب الجلالة الملك محمد السادس، باسم كافة المشاركات والمشاركين في الجمع العام.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

جامعة الريكبي تفتتح ورش التكوين مناديب الرياضية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *