الخميس , يونيو 20 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / ●سألت أحدهم ●..     ذات فترة .. وأنا هناك ..وسط عالمهم ..سألت أحدهم .. 

●سألت أحدهم ●..     ذات فترة .. وأنا هناك ..وسط عالمهم ..سألت أحدهم .. 

●سألت أحدهم ●.. 
    ذات فترة .. وأنا هناك ..وسط عالمهم ..سألت أحدهم .. 
         ÷  كيف تعيثون في الأرض فسادا.. ؟؟ علانية دون حساب أو عقاب ..؟؟ 
    نظر إلى نظرة المتهكم المنتصر ..وقال ..
          ÷   أتريدين أن أسجلك بمدرستنا ..؟؟.
    قلت ..
           ÷  لا ..فقط ..من باب الفضول ..وحب الاكتشاف والمعرفة …لا غير . 
      وبنفس اللهجة المتهكمة …قال ..
           ÷  هو علم ..لا وجود له …لا بالكتب.. ولا بالمناهج والبرامج …
     نظرت إليه باستغراب …وقلت ..
            ÷  علم ..؟؟ ..كيف ..؟؟..
       قال ..بكل ثقة ..
           ÷  علم له خصوصيات ..قواعد..وركائز …الفساد يا فضولية ..منظومة محكمة …داخل أسوارنا ..لا يمكن لغيرنا ..التجول بها …والإنتفاع  بخيراتها …
      قلت … بنفس الإستغراب …
            ÷  بالله عليك …أخبرني بما لم أحط به علما …هل يمكن أن نصنف الفساد  ..ضمن العلوم المعروفة ..؟؟.
     حذثني طويلا …وأنا مذهولة ..وقد تملكني الرعب والعجب في آن واحد …
      قال ….بحزم وجدية ..
           ÷  إنه بحر لا يغوص في أعماقه ..إلا من يتمثل قواعده …ويطبق قوانينه …
     واستدرجته في الحذيث..علني  أكتشف هذا البحر الغامض …وقلت ..
           ÷  هلا أوصلتني ..إلى شاطئ هذا البحر …
     كان يتحذث مزهوا ..معجبا بذاته ..قال . 
               ÷  سأعطيك بعض الركائز …ولك أن تحللينها ..وتستخرجين تلك القواعد …،إنه أول درس …
     جمعت  حروف كلماته ..ورتبت شمل إشاراته …وأعدت صياغتها ..
     وخلصت بدرس لم أتلقاه في مسيرتي التعلمية والتعليمية على السواء …
       قال …
       ÷  الفساد ..مرض معدي ..فحين تمر الملايين والمليارات أمام أعيننا ..نضعف ..وننساق وراء من مررها أمامنا ..خصوصا حين تكون الرقابة والمحاسبة منعدمتين ..
     قلت …
         ÷  لم أفهم .. كيف ذلك ..؟؟.
     قال ..
          ÷  العدو الأول لنا …هو (الضمير ) .. علينا أن نبقي الضمير في سبات عميق ..ونحذر منه.. حتى لا يستفيق ..
    قلت بسخرية …
          ÷  تخدرون الضمير ..وتعيثون فسادا بكل وقاحة …
    قال …
         ÷  نحن نحارب كل من يطالب بالشفافية والنزاهة ..فهما يفضحان أمرنا ..
    قلت …
          ÷  وإلى متى …ألا تخجلون ..؟؟..
     قال ..
          ÷  نحن لا نخف ..ولا نخجل حين نعتمد الفساد في أعمالنا …فهو أكبر قانون يسود ..في زمن الغفلة ….
     وعدت لتكرار السؤال …
          ÷ ..كيف ..أنا لا أفهم ….
    قال … 
       ÷  نحن لا ننفي الفساد ..بل بالعكس ..نتحذث عنه ..ونوهم الناس بمحاربته .. ليطمئنوا ..ثم ندعوهم للتعايش معه …
     ÷  كل خطاباتنا ..وشعاراتنا ..تتضمن الحذيث عن النزاهة والشرف ..عن الشفافية وصدق العمل ..
     وابتسم في سخرية وقال …
         ÷  نحن في كل خطاباتنا ..نلعن الفساد والمفسدين …ونطالب بمحاربتهم ..وإخضاعهم للمحاسبة والعقاب …فقط لنبعد الأنظار عنا ..
     وسألته …قلت ..
         ÷  وهل لديكم أتباع خارج أسواركم ..؟؟..
   قال ..
           ÷   أكيد ..ونحن كرماء مع أتباعنا ..ففتات الفساد الذي نوزعه على أتباعنا الفاسدين الصغار …يشجعهم على الهتاف لنا ..ليزداد الفتات …
    قلت …    
            ÷  وكيف تتعاملون فيما بينكم ..؟؟..
     قال …
           ÷  كلما طبخنا كعكة ..تقسم بيننا ..ولكن ليس بالتساوي .. فأكبر قطعة لمن هو أعلى منك ..وهكذا دواليك ..
     وأضاف ..قائلا ..
           ÷  اختلاسنا نحن …مدروس بإحكام ..ويستند على بنود القانون …
      قلت …
             ÷  لا أحد فوق القانون .. 
    قال ..
         ÷  القانون وضعي …وما دام كذلك …فهو ناقص ..وملتوي …أتفهمين قصدي …؟؟..
        هززت رأسي بالإيجاب ..وتابع حذيثه ..قال ..
             ÷  المختلس البسيط ..يعاقب ويدخل السجن …أما نحن ..فالكل يصفق لنا ..يكرموننا ..أمام عدسات المصورين والإعلام ..ووسائل التواصل …
    وسألت مستغربة .. قلت ..
           ÷ كيف تقضون وقتكم ..؟؟..
     قال …
       ÷  أغلب أوقاتنا …نقضيها في الحفلات الفاخرة …بها تتم …أضخم الصفقات المشبوهة ..والمحصنة بالقانون ..أتفهمين …؟؟
      وأضاف …قائلا ..
       ÷   المبتدئ يحتمي بمن يقال عنهم.. أنهم فوق القانون….فنعلمه مهارات وتقنيات تسلق سلم الفساد …في أقل مدة ممكنة …هو وشطارته ..
       وابتسم مستطردا …قال …
       ÷  الفاسد لا يشتغل منفردا …والعمل يكون جماعيا …لتحبك الصفقة .. من جهة …ونخفي الأدلة من جهة أخرى …
       ÷  ونحن لا نسميه ..(فسادا ) ..بل نسميه (سياسة) ..والأشطر من يستطيع  فتح الباب …. 
    قلت …
        ÷  عالم …نتن …مستنقع .بدون رائحة …
    قال ..
          ÷  هو كذلك …لكننا مرتاحون بعالمنا هذا …رائحته زكية ..لا يستنشقها إلا نحن …
   .وختم حذيثه …حين قال …
      ÷  نحن لا تكثرت للمثقفين ..من الشعب …يعيشون في ملكوتهم ..العقيم …يهتفون في دائرتهم.. ويتوهمون التغيير . فلا خوف منهم …ومن تطاول ..مصيره محتوم …
     ÷  أه قبل أن انصرف …نحن لا نسميه (فسادا) ..نسميه استثمارا ممزوجا بالسلطة …. إنه السياسة ….فحين يجتمعان …الله عليك تملك الارض وما عليها …وتحرك المكان بأصبعك …
   ÷   وتصبحين على خير يا فضولية …فهل اكتفيت ..؟؟؟ 
     وغادر المكان … 
مودتي …عمتم ( ن ) مساءا 
          ( ف. أ .س )

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

عاصفة غزة وجبر الكسور!

مقال الأهرام / عدد اليوم الأثنين 6 نوفمبر  __ عاصفة غزة وجبر الكسور! _____ عزالدين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *