الأحد , مايو 19 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / بلاغ للرأي العام :  عن اللجنة التأسيسية لحزب التجديد والتقدم  الذي هو في طور التأسيس  بالمملكة المغربية  و شركائها. 

بلاغ للرأي العام :  عن اللجنة التأسيسية لحزب التجديد والتقدم  الذي هو في طور التأسيس  بالمملكة المغربية  و شركائها. 

بلاغ للرأي العام :  عن اللجنة التأسيسية لحزب التجديد والتقدم  الذي هو في طور التأسيس  بالمملكة المغربية  و شركائها. 
في إطار عملية التحضير الجاد والمسؤول لعقد المؤتمر التأسيسي لحزب التجديد و التقدم الذي هو في طور التأسيس  بالمملكة المغربية الشريفة،  إحتضنت مدينة فاس مساء السبت 12 غشت 2023 أشغال الإجتماع التنظيمي التحضيري لعقد المؤتمر التأسيسي لحزب التجديد والتقدم، حضوريا وعن بعد عبر تقنية التناظر المرئي، تميز بمشاركة: 
– أعضاء خلية التنسيق العليا للحزب
– أعضاء رئاسة التكتل الدولي للمغاربة الليبراليين الإجتماعيين:
–  ممثل رئاسة المنظمة الدولية للمغاربة اللبراليين الإجتماعيين 
–  ممثل رئاسة حركة مغاربة العالم 
– ممثل رئاسة برلمان مغاربة العالم 
–  ممثل رئاسة جمعية الحداثة و المعاصرة بأوروبا 
– ممثلين عن المكتب التنفيذي لجمعية نبض الحياة و التنمية الإجتماعية و الإقتصادية 
– ممثلة رئاسة  المرصد الفرنسي – المغربي للهجرة الدولية  
       تحت إشراف وتأطير:  الأستاذة غيثة يحياوي.
وقد تضمن جدول أعمال هذا الإجتماع التنظيمي التحضيري النقط التالية : 
1. إختيار رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر التأسيسي لحزب التجديد والتقدم.
2.  إختيار أعضاء اللجنة التحضيرية لهذا المؤتمر التأسيسي. 
3.  تحديد مكان عقد المؤتمر التأسيسي : بمدينة فاس 
4. تعيين لجنة تلقي الترشيحات والتداول بشأنها، واتخاذ القرارات النهائية في إحترام تام للمعايير المعتمدة من طرف خلية التنسيق العليا للمؤتمر.
وبعد التداول المسؤول في النقط المدرجة في جدول الأعمال كل نقطة على حدة، تمت المصادقة عليها بالإجماع بروح وطنية عالية، وآمال مستشرفة واعدة بغد مشرق يُرْسِي دعائم الدولة الإجتماعية المُواطِنَة وفْقَ الرؤية الملكية المستنيرة والمستبشرة.
حرر بفاس يوم ١٢ غشت 2023
توقيع
 رئيسة التكتل الدولي 
للمغاربة اللبراليين – الإجتماعيين
المنضوية تحت لواء
 المنظمة الدولية للمغاربة اللبراليين -الإجتماعيين 
الأستاذة  غيثة يحياوي

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الذكتور احمد فطري يوجه رسالة الى رئيس الحكومة عزيز اخنوش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *