الخميس , أبريل 18 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / الحاج عبد المالك أبرون يهنئ جلالة الملك في ذكرى عيد العرش المجيد

الحاج عبد المالك أبرون يهنئ جلالة الملك في ذكرى عيد العرش المجيد

تحل الذكرى 24  لإعتلاء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله عرش أسلافه المنعمين، والشعب المغربي يستحضر بأسمى مظاهر الفخر والإعتزاز، قوة ومتانة الالتحام المكين الذي ما فتىء يجمعه بالعرش العلوي المجيد، على إمتداد جميع مراحل بناء صرح مملكة الرخاء والإزدهار وأهم المنعطفات الحاسمة في تاريخ وطننا العزيز.
وبهذه المناسبة المجيدة يتقدم الحاج عبد المالك أبرون الرئيس المدير العام لمجموعة أبرون وعضو المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم رئيس لجنة البنيات التحتية بأحر التهاني والتبريك لحضرة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وحفظه، مؤكدا بأن هذه الذكرى المجيدة
تأتي من كل سنة، لتسلط الضوء على أواصر المحبة القوية، وتعلق الشعب المغربي الراسخ بجلالة الملك محمد السادس حفظه الله رمز الأمة وموحدها، وباعث نهضة المغرب الحديث، الذي تمكن بفضل حنكة وتبصر وسداد رؤية جلالته وتجند أبناء هذا الوطن الأبي، من شق طريق التقدم والازدهار بكل عزم وتباث.
وأضاف الحاج عبد المالك أبرون بأن الشعب المغربي إذ يخلد هذه الذكرى الحافلة بالدلالات والحمولات التاريخية الوازنة، يجدد تأكيده على متانة رابطة البيعة الشرعية، من خلال استحضار بعدها الديني القائم على التعاليم السديدة للدين الإسلامي الحنيف، وتشبته الراسخ بتخليد هذا العيد الوطني المجيد جريا على العادات والتقاليد العريقة للمملكة المغربية.
أهل الله هذا العيد المبارك السعيد على مولانا أمير المؤمنين وحامي حمى الوطن والدين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، باليمن والخير والبشر والبركات، وعلى ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيب.
والسلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته
خادم الأعتاب الشريفة 
الحاج عبد المالك أبرون

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

تنظيم حملة ترافعيه وتواصلية للدفاع عن مطلب اعتماد النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة

تبعا للملف المطلبي لموظفات وموظفي وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، ولاسيما المذكرة التي تم رفعها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *