الأحد , يونيو 9 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / صحافة / التجمع العالمي الأمازيغي يراسل المدير العام لقناة “ميدي 1 تيفي” حول استمرار استعمال “المغرب العربي” وتجاهل الدستور والقانون وتكريس “التمييز العنصري” – جريدة العالم الأمازيغي‎

التجمع العالمي الأمازيغي يراسل المدير العام لقناة “ميدي 1 تيفي” حول استمرار استعمال “المغرب العربي” وتجاهل الدستور والقانون وتكريس “التمييز العنصري” – جريدة العالم الأمازيغي‎

وجه رئيس التجمع العالمي الأمازيغي، رشيد الراخا، رسالة إلى حسن خيار المدير العام لقناة “ميدي 1 تيفي”، حول ما وصفه بــ”استمرار استعمال “المغرب العربي” وتجاهل الدستور والقانون وتكريس “التمييز العنصري”.

وأوضح الراخا في نص الرسالة أن “الخط التحريري لقناة ميدي 1 تيفي ماضية في سياستها التمييزية والعنصرية وتكريس التفرقة بين المغاربة على أساس “عرقي” أيديولوجي منافي للمواثيق والقوانين الدولية التي صادق عليها المغرب، ومناقض تماما للدستور المغربي والقانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وأيضا يُعاكس الإرادة الملكية التي ما لفت يعبر عنها جلالته منذ خطاب أجدير التاريخي”.

وقال رئيس التجمع العالمي الأمازيغي للمدير العام لقناة “ميدي 1 تيفي” إن “القناة التي تشرفون عليها، تساهم في تكريس التعريب الأيديولوجي القسري للمغرب والمغاربة، من خلال استعمال مصطلحات عرقية كـ”المغرب العربي” و “العالم العربي” و “الشعوب العربية” وعدد من المصطلحات التي تحاول حصر المغرب المعروف بتعدده الثقافي واللغوي وبفسيفسائه في “بوتقة العروبة” التي انتهت مع رحيل عرابها في ليبيا منذ ثورات الشعوب المغاربية إبّان الربيع الديمقراطي”، مضيفا “هذا الربيع الذي فتح الأبواب لتغيير الدستور المغربي والاعتراف القانوني في أسمى قانون للدولة بكل المكونات الثقافية واللغوية للشعب المغرب وفي مقدمتها دسترة الأمازيغية كلغة رسمية لكل المغاربة بدون استثناء”.

فيما يلي نص الرسالة كاملا:

من رئيس التجمع العالمي الأمازيغي

إلى السيد حسن خيار
المدير العام لقناة “ميدي 1 تيفي”

الموضوع: استمرار استعمال “المغرب العربي” وتجاهل الدستور والقانون وتكريس “التمييز العنصري”

أزول، تحية طيبة وبعد،

علاقة بالموضوع المشار إليه أعلاه، يؤسفنا في التجمع العالمي الأمازيغي أن نخبركم مجددا، بأن الخط التحريري للقناة التي تشرفون عليها، ماضية في سياستها التمييزية والعنصرية وتكريس التفرقة بين المغاربة على أساس “عرقي” أيديولوجي منافي للمواثيق والقوانين الدولية التي صادق عليها المغرب، ومناقض تماما للدستور المغربي والقانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وأيضا يُعاكس الإرادة الملكية التي ما لفت يعبر عنها جلالته منذ خطاب أجدير التاريخي.

إن القناة التي تشرفون عليها، تساهم في تكريس التعريب الأيديولوجي القسري للمغرب والمغاربة، من خلال استعمال مصطلحات عرقية كـ”المغرب العربي” و “العالم العربي” و “الشعوب العربية” وعدد من المصطلحات التي تحاول حصر المغرب المعروف بتعدده الثقافي واللغوي وبفسيفسائه في “بوتقة العروبة” التي انتهت مع رحيل عرابها في ليبيا منذ ثورات الشعوب المغاربية إبّان الربيع الديمقراطي، هذا الربيع الذي فتح الأبواب لتغيير الدستور المغربي والاعتراف القانوني في أسمى قانون للدولة بكل المكونات الثقافية واللغوية للشعب المغرب وفي مقدمتها دسترة الأمازيغية كلغة رسمية لكل المغاربة بدون استثناء.

وإذ نجدد التأكيد، كما أخبرنا القنوات العمومية والدولية في السابق، على أن المغرب لم يكن عربيًا في الماضي ولن يكون كذلك في المستقبل، فإننا نجدد مطالبتكم بالتدخل لتصحيح الخط التحريري للقناة “ميدي 1 تيفي”، بعد أن أعلنتم عن اعتماد هيكلة جديدة، وأكدتم أن هذه التغييرات تأتي في سياق “سعي القناة لتطوير أدائها الإعلامي وتسريع بلوغ كل الأهداف الإستراتيجية المسطرة في مخطط عملها، وتحديث بنياتها وهياكلها التحريرية نحو مزيد من النجاعة والفعالية والتكاملية، كي تنجح في رفع منسوب المردودية، وذلك بمضاعفة الجهود ليكون المنتوج الذي تقدمه لمشاهديها أكثر غنى وتنوعا وجودة، سواء على مستوى النشرات والتغطيات والإنتاجات الإخبارية، أو على مستوى البرامج الحوارية”. و على “الاستمرار في تجديد مضامين الخط التحريري، يشكل أحد الرهانات الكبرى الكفيلة بالدفع بعمل القناة إلى الأمام، وجعلها مواكبة للتحديات المطروحة في ساحة العرض الإخباري، وتقوية مكانتها ومصداقيتها المهنية، لدى مشاهديها داخل المغرب وخارجه، وتقديم صورة عن مغرب ناهض، يتحرك بثقة وثبات على طريق التقدم والتنمية، ويعزز مكانته بين الأمم ، ويساهم في بناء القواسم المشتركة بين أبناء الإنسانية.”

ونأمل مع الهيكلة الجديدة احترام الهوية التاريخية لشمال إفريقيا عامة والمغرب على وجه الخصوص، وذلك من خلال تصحيح الوصف التمييزي “المغرب العربي”، لأنه من غير المنطقي أن تستمر قناتكم في استخدام مصطلحات ذات طابع إيديولوجي، التي لا تعمل سوى على تكريس التمييز والتفرقة بين المغاربة، مع العمل على احترام الدستور المغربي الذي يؤكد أن “المملكة المغربية دولة إسلامية ذات سيادة كاملة، متشبثة بوحدتها الوطنية والترابية، وبصيانة تلاحم مقومات هويتها الوطنية، الموحدة بانصهار كل مكوناتها، العربية – الإسلامية، والأمازيغية، والصحراوية الحسانية، والغنية بروافدها الإفريقية والأندلسية والعبرية والمتوسطية” كما يؤكد ويلتزم في تصديره أن “المملكة المغربية، الدولة الموحدة، ذات السيادة الكاملة، المنتمية إلى ‘’ المغرب الكبير ‘’ وتعمل على بناء الاتحاد المغاربي، كخيار استراتيجي …”.

كما نذكركم بأن جلالة الملك ذكر بأن قرار ترسيم جلالته للسنة الأمازيغية عطلة وطنية رسمية مؤدى عنها يأتي “تجسيدا للعناية التي يوليها العاهل المغربي للأمازيغية باعتبارها مكونا رئيسيا للهوية المغربية الأصيلة الغنية بتعدد روافدها، ورصيدا مشتركا لجميع المغاربة دون استثناء، كما يندرج في إطار التكريس الدستوري للأمازيغية كلغة رسمية للبلاد إلى جانب اللغة العربية”.

وفي انتظار تجاوبكم، تقبلوا منّا فائق التقدير والاحترام

رشيد الراخا
رئيس التجمع العالمي الأمازيغي

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

اللقاء حول العدالة و التواصل واستخدام وسائل الاعلام

تبحث النسخة السادسة من المؤتمر الدولي ‘كومسيمبول’، والتي انطلقت أشغاله اليوم الخميس بالرباط، موضوع “عدالة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *