الخميس , أبريل 18 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / مرة  اخرى تتهرب الحكومة من التواصل و من  مساءلة البرلمان حول المواضيع التي تؤرق المواطنين

مرة  اخرى تتهرب الحكومة من التواصل و من  مساءلة البرلمان حول المواضيع التي تؤرق المواطنين

مرة  اخرى تتهرب الحكومة من التواصل و من  مساءلة البرلمان حول المواضيع التي تؤرق المواطنين ، و منها مشكل التهاب اسعار المواد الاساسية و على رأسها  المحروقات . 
هذه الإشكالات  كانت موضوع طلب المجموعة النيابية للعدالة والتنمية  و فرق المعارضة منذ 15 فبراير  2022 لمناقشتها  بحضور وزيرة الانتقال الطاقي لتوضح للمواطنين أسباب الغلاء و الزيادات المتتالية ، و عدم تقديم الحكومة اي إجراءات للحفاظ على القدرة الشرائية للطبقة الفقيرة و المتوسطة باستثناء الوقود المهني  . و بعد برمجة انعقاد اللجنة البرلمانية المختصة ليوم الاثنين 4  أبريل 2022 ، فقد تفاجأ النواب البرلمانيون  و الناءبات بتأجيل الاجتماع الى موعد غير محدد !!؟؟  و ذلك  بطلب من الحكومة عبر مراسلة من السيدة وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة .
و هذا يدل على عجز الحكومة عن التواصل ناهيك عن  ايجاد الحلول للتخفيف من معاناة المواطنين ،  و تحاول أن تعلق كل اخفاقاتها على مشجب الحرب على اوكرانيا ، في الوقت الذي لم يعد المواطن يقوى على إستعمال سيارته بعد ان تجاوز ”  المازوت ” 14 درهم ، و بالمقابل شركة رءيس الحكومة و باقي الشركات العاملة بقطاع المحروقات تحقق اليوم أرباحا خيالية  ، و مداخيل الدولة ارتفعت خلال هذه الفترة بفعل ارتفاع مداخيل  الضريبة على الاستهلاك  و الضريبة على القيمة المضافة على الوقود  و التي يؤديها المواطن .
انه النموذج السيء لتدبير الأزمات  من لدن حكومة 8 شتنبر للكفاءات .
 الناءب مصطفى ابراهيمي 
عضو المجموعة النيابية للعدالة والتنمية .

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

تنظيم حملة ترافعيه وتواصلية للدفاع عن مطلب اعتماد النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة

تبعا للملف المطلبي لموظفات وموظفي وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، ولاسيما المذكرة التي تم رفعها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *