الأحد , أبريل 14 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأسرة و المجتمع / بمناسبة اليوم العالمي للمراءة“صانعات الأمل” في حفل “المرأة منار التغيير نحو الأفضل”*فيديو*

بمناسبة اليوم العالمي للمراءة“صانعات الأمل” في حفل “المرأة منار التغيير نحو الأفضل”*فيديو*

    جرى في فضاء ” دار مرجانة” المؤثث بلمسات مغربية أصيلة، نظمت جمعية “موكب الأمل” الدورة الحادية عشر لقافلة الأمل، يوم 5مارس 2022  تضمن حفلا تكريميا  لصانعات الأمل …بعض النساء اللواتي قهرن مرض السرطان،  و بعض الفاعلين المساندين للمرضى.

       “موكب الأمل” هي فكرة انبثقت من رحم المعاناة، لسيدة مغربية مقيمة بكندا، أصيبت بسرطان الثدي، فكان الحلم الذي تحقق في أروقة المستشفى بين جلستين من العلاج الكميائي والعلاج الاشعاعي، أريد به تقوية الخيط الهش الذي يربط بين إرادة البقاء ومقاومة المرض وقهره. وتحولت الفكرة إلى جمعية أطلق عليها اسم موكب الأمل:

DEFLE DE L’ESPOIR

     مقرها كندا ورئيستها هي السيدة: نوال ناجي التي تزامن تواجدها في بلدها المغرب والاحتفالات باليوم الأممي للمرأة، فكان أن قرررت بمساهمة “جمعية نسيبة للعناية بمرض السرطان”، لتنظيم دورة الأمل لهذه السنة ، هنا بالمغرب تحت شعار ” “المرأة منار التغيير نحو الأفضل”..

       المناسبة كانت أيضا الاحتفال بالذكرى الستينية للعلاقات الدبلوماسية المغربية الكندية، التي تتميز بالشراكة الاستراتيجية المتعددة الأبعاد إنسانيا واقتصاديا وثقافيا،والتعزيز الدائم لسبل التضامن والأمن والسلام.

     تخلل الحفل، عدة فقرات، فنية وترفيهية وعرض طبي توجيهي حول الوقاية من مرض السرطان،

     وكانت أقوى اللحظات، شهادات مؤثرة حية بلسان نساء متعافيات من الداء ومتحديات للمرض، مناضلات متفائلات بالأمل، وتوزيع شهادات تقديرية للعاملين على تحسين جودة حياة المرضى ومحيطهم، وتوعيتهم، وتيسير طرق علاجهم ،والتخفيف من معاناتهم بمختلف مبادراتهم الإنسانية والتضامنية لمكافحة مرض السرطان.

     وتخلل هذا الحفل  عرض للأزياء قدم من قبل النساء المريضات أنفسهن حيث ارتدين ملابس تقليدية تمثل مختلف جهات المملكة، قدمتها لهن منظمة الحفلات منية رمسيس.

لحظات رائعة عشناها ذكرتني بأمنية طفل مصاب قال لي “أتمنى أن يصاب مرض السرطان بالسرطان ويموت وينتهي العالم منه بالمرة في أقرب الآجال”.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تتابع بقلق احتقان قطاع التعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *