الثلاثاء , مايو 14 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأسرة و المجتمع / الوالي اليعقوبي وعامل تمارة ووالي أمن جهة الرباط يدشنون إفتتاح مفوضية تامسنا

الوالي اليعقوبي وعامل تمارة ووالي أمن جهة الرباط يدشنون إفتتاح مفوضية تامسنا

في سياق تعزيز أمن القرب ومواكبة التوسع العمراني للتجمعات السكنة الحضرية، أشرف اليوم الجمعة 19 فبراير 2021 كلا من محمد اليعقوبي والي جهة الرباط سلا القنيطرة، ويوسف دريس عامل عمالة الصخيرات تمارة ومصطفى مفيد والي الأمن بالجهة إلى جانب المراقب العام عادل النجار رئيس منطقة الأمن بتمارة وزهير الزمزامي رئيس مجلس العمالة، فضلا عن مسؤولين مركزيين بالمديرية العامة للأمن الوطني على إعطاء الإنطلاقة الفعلية لمفوضية الشرطة بتامسنا خلفا للدرك الملكي.

وفي هذا الصدد أكد عادل النجار رئيس منطقة أمن الصخيرات تمارة في كلمته بالمناسبة أن تدشين المفوضية الجديدة للشرطة بمدينة تامسنا، المحدثة في إطار مواكبة مصالح الأمن الوطني للأقطاب الحضرية الجديدة، تندرج في إطار استراتيجية المديرية العامة لسنة 2021 التي ترمي إلى تقريب خدمات المرفق العام الشرطي من المواطنين، وذلك من خلال خلق بنيات ترابية جديدة تستجيب لإحتياجات وإنتظارات المواطنين.

واسترسل عادل النجار أن المفوضية الجديدة للأمن بتامسنا ستتبع وظيفيا وأمنيا للمنطقة الإقليمية للأمن بتمارة التابعة لولاية أمن الرباط، وهي عبارة عن مرفق عام شرطي سيوفر للساكنة المحلية ولعموم المرتفقين جميع الخدمات المرتبطة بالشأن الأمني.

وأشار المتحدث ذاته أنه تم إعداد مقر متكامل ومندمج لاحتضان المفوضية الجديدة للشرطة بتامسنا، وتزويده ببنيات الاستقبال والإرشاد والولوجيات الضرورية لاستقبال المواطنات والمواطنين البالغ عددهم حوالي 86 ألف نسمة، كما تم الحرص على تجهيز هذه المصلحة بكافة وسائل العمل والآليات اللوجيستيكية والبنيات المعلوماتية الضرورية لتقديم خدمات أمنية متكاملة لساكنة القطب الحضري تامسنا.

وقد روعي في تجهيز مقر المفوضية الجديدة يضيف المتحدث نفسه كافة معايير الأمن والسلامة المطلوبة في البنيات الأمنية الحساسة خصوصا تلك المتعلقة ببطاقة التعريف الوطنية، والشواهد الإدارية فضلا عن معالجة شكايات المواطنين، وتقوية التواجد الأمني وتوزيعه بشكل ناجع يضمن الوقاية من الجريمة وتعزيز الشعور بالأمن والطمأنية على سلامة الأرواح والممتلكات

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تتابع بقلق احتقان قطاع التعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *