الأربعاء , نوفمبر 30 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / ندوةفكرية عن بعد حول”التحولات الجيوسياسيةبشمال إفريقياوالشرق الأوسط والموقع المحوري والأدوارالاستراتيجيةللمملكةالمغربية….*-فيديو-

ندوةفكرية عن بعد حول”التحولات الجيوسياسيةبشمال إفريقياوالشرق الأوسط والموقع المحوري والأدوارالاستراتيجيةللمملكةالمغربية….*-فيديو-

 نظمت جمعية الوحدة الترابية للتنمية البشرية والاعمال الاجتماعية بجهة الداخلة وادي الذهب بتنسيق مع مؤسسة الداخلة بلوس الإعلامية ندوة فكرية عن بعد تحت عنوان :
  ” التحولات الجيوسياسية بشمال إفريقيا والشرق الأوسط والموقع المحوري والأدوار الاستراتيجية للمملكة المغربية : استقراء للمتغيرات القارية والدولية وتفكيك لدلالات وأبعاد المناورات اليائسة لخصوم الوحدة الترابية ” .
بمشاركة اساتذة اكاديميين وباحثين وإعلاميين :
–  د : فاطمة الليلي عضو الكوركاس ،نائب رئيس لجنة الثقافة  بجهة العيون الساقية الحمراء ، رئيسة منتدى المرأة الصحراوية تنمية وديمقراطية، برلمانية سابقة.
–  د : عبد الحكيم قرمان كاتب وأستاذ باحث في العلوم السياسية ورئيس مؤسسة الدراسات والأبحاث التهامي الخياري .
–  د : عبد الفتاح بلعمشي رئيس المركز المغربي للدبلوماسية الموازية وحوار الحضارات بالرباط ، استاذ العلاقات الدولية والقانون الدولي بجامعة القاضي عياض بمراكش .
–  ذ : سيد احمد الدليمي أستاذ باحث ، نائب رئيس المجلس البلدي للداخلة سابقا والكاتب العام سابقا لجهة الداخلة وادي الذهب .
–  ذ : محمد الفنيش صحفي وباحث في العلوم السياسية ببريطانيا .
–  الأستاذ/ الكاتب الحسن لحويدك ، مسير الندوة ، رئيس جمعية الوحدة الترابية بجهة الداخلة وادي الذهب .
وذلك يوم الأحد 31 يناير 2021 عبر تقنية البث المباشر على قناة مؤسسة الداخلة بلوس الإعلامية في اليوتوب وعلى صفحتها في الفيسبوك .
وقد تمحورت أرضية الندوة الفكرية العلمية حول ماعرفه ملف القضية الوطنية الأولى من تطورات نوعية وغير مسبوقة في اتجاه حثيث للطي النهائي للنزاع الإقليمي المفتعل حول وحدتنا الترابية.
وفي الوقت الذي حظي  القرار التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية القاضي بالإعتراف بسيادة المغرب الكاملة على كافة أراضيه ، بالتالي تثبيت مغربية الصحراء، بتجاوب وتفاعل وتفهم متزايد لدى الكثير من الدول، فقد كان لهذا  القرار – الحدث، وقعا سياسيا مزلزلا في صفوف خصوم وحدتنا الترابية (وخصوصا لدى الطغمة العسكرية الحاكمة بالجزائر ).
وهو القرار الاستراتيجي الذي لم يأت صدفة أو منحة او في إطار صفقة كما روج لذلك كل خصوم المغرب، في حملات مسعورة غرقة في اساليب التحريض والدعاية المغرضة والتضليل وخلق وتشويه الوقائع وفبركة الحروب والأحداث الوهمية، ونشر الاكاذيب عبر تسخير ابواق إعلامية رسمية ومسخرة لاغراض بئيسة ورخيصة النيل من المغرب ومحاولات يائسة لتبخيس وحجب النجاحات الدبلوماسية الباهرة للمملكة المغربية في تدبير ملف الصحراء المغربية منذ عقود من العمل الدؤوب والرصين في كل الاتجاهات.
ولعل ما أفرز ته المعالجة العسكرية والدبلوماسية الناجحه في تصحيح الوضع بمعبر الكركرات بحنكة وذكاء وحسم وبعد نظر المؤسسة العسكرية بتوجيهات من القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، بإقرار من المنتظم الدولي وبدون أي خسائر تذكر، قد أذهلت العالم واصابت حكم الجنرالات بالجارة الشرقية وصنيعتها البوليساريو بصدمة وإحباط وانتكاس كبير، وضع حدا لكل أحلامهما واوهامهما القديمة والقادمة.
وتأسيسا على ما سبق، فـإن التفاعلات والتطورات الكبيرة والمكائد والمخططات المتعددة للخصوم وتهديداتهم وتحرشاتهم المختلفة الأخيرة تثبت أن ما حققه المغرب من مكتسبات دبلوماسـية كبيرة وبروزه كحليف استراتيجي لأهم القوى العالمية العظمى، تبوؤه ليصبح قوة إقليمية ودولة محورية في منطقتي شمال إفريقيا والمتوسط، تجعل من أعداء الوطن مخاطر محدقة ومغامرة ، وقد تشكل تهديدا متزايدا لامننا الوطني والاقليمي، إن لم يتم التعاطي مع الوضع بما يلزم من يقضة وحذر وتبصر وبعد نظر.
وفي هذا السياق تندرج هذه الندوة الفكرية العلمية التي ستتناول  المحاور التالية :
١- قراءات متعددة المداخل لفهم التحولات الجيوسياسية والامنية والتنموية وموازين القوى بشمال إفريقيا وجنوب المتوسط والشرق الأوسط في ظل الاختراقات الدبلوماسية المغربية الكبرى .
٢- تحليل واستقراء مضامين وابعاد الحملات الدعائية والتحريضية وفبركة الوقائع والأحداث الوهمية لتضليل الرأي العام الإقليمي والقاري والدولي من طرف النظامين الجزائري وجنوب إفريقيا 
والكيان الانفصالي البوليساريو .
٣- تفكيك وتفسير  واستشراف المتغيرات الإقليمية الجهوية والدولية لقرار امريكا الحاسم بمغربية الصحراء والاعتراف بسيادته على كامل التراب الوطني، آنيا ومرحليا ومستقبلا بالمنطقة .
٤- كيف يمكن للمغرب ان يحصن المكتسبات التاريخية المحققة ديبلوماسيا وسياسيا واقتصاديا وعسكريا، مع السعي الحثيث لاستكمال باقي ثغور الوطن المحتلة، بتواز مع المضي قدما في بلورة نموذجه التنموي وتطوير تجربته الديمقراطية الواعدة عبر تمثين شراكات استراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية وكل الشركاء الاوربين وبافريقيا والشرق الاوسط ؟
٥- ماهي الدروس والخلاصات المستفاذة مما يحدث الان على حدودنا شرق الجدار ؟
وما هي دلالات وابعاد المناورات التي تقوم بها الطغمة المتحكمة بالجزائر وأزلامها دعاة الانفصال ؟
ماهي إمكانيات التعاطي وسبل المعالجة الدبلوماسية لمختلف المتغيرات والتطورات الحاصلة، في ظل تعنت وعدوانية الجارة الشرقية ، وماهي الحلول الكفيلة بلجم وردع مغامراتها المحتملة ؟
٥- ماهي الدروس والخلاصات المستفاذة مما يحدث الان على حدودنا شرق الجدار ؟ 
٦ – بناء على كل ما ذكر، كيف يمكن استشراف التحولات الجيوسياسية والمتغيرات المحتملة بالمنطقة ؟ وما موقع المغرب وأدواره المستقبلية في جنوب المتوسط والشرق الأوسط وشمال إفريقيا ؛ وكذا في إطار انخراطه ضمن منظومة التعاون جنوب جنوب ، وكمنصة وجسر تواصل بين أمريكا وإفريقيا ؟

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

Hipto تقدم أول تبرع لسنة 2023 لمؤسسة الايادي الممدودة لدعمها في مشاريعها الخيرية في المغرب

عبرت شركة Hipto عن رغبتها دعم المشاريع التضامنية لمؤسسة الايادي الممدودة Reach Out  الرامية الى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.