الجمعة , ديسمبر 2 2022
الرئيسية / سياسة / جبهة القوى الديمقراطية تعقد دورة جهازها التقريري و هذه خلاصاتها

جبهة القوى الديمقراطية تعقد دورة جهازها التقريري و هذه خلاصاتها

عقد حزب جبهة القوى الديمقراطية ،يوم أول أمس إجتماع هيئته التقريرية الوطنية عبر تقنية التناظر المرئي عن بعد تحت شعار * تصور جديد لمغرب جديد* الدورة سميت بدورة الراحلين،فقيدي الجبهة،عبدالرحمان المتيوي و عثمان بعيد العضوين السابقين بالأمانة العامة للحزب الذين رحلا الى دار البقاء تحت مضاعفات فيروس كورنا و هما في قمة عطاءاتهما يقول الأمين العام للحزب الدكتور المصطفى بنعلي بأن التكريم هو بمثابة وفاء و عرفان بمساهمات الفقيدين الفكرية و النضالية في صفوف الحزب و في الساحة السياسية الوطنية و تكريس ثقافة الوفاء هي ثقافة متجذرة في أدبيات الحزب،و أضاف  بنعلي في معرض تقديمه للتقرير التنظيمي و السياسي للحزب،على أهمية و رمزية هذا اليوم في وجدان المغاربة قاطبة و دلالات سمو الوعي الوطني بما يكرس حدث تقديم عريضة المطالبة بالإستقلال،كحدث بارز في سجل ملاحم الكفاح الوطني من أجل الإستقلال و تحقيق السيادة و الوحدة الوطنيتين ،مستشهدا في ذلك بمجموعة من المحطات التي عبر فيهأ المغاربة عن تلاحمه مع العرش من قبيل مناهضة الظهير البربري لسنة 1930 و تقديم مطالب الشعب الإصلاحية سنة 1930 و تقديم وثيقة المطالبة بالإستقلال في 11 يناير 1944.
و إرتباطا بهذه الدورة العادية بحمولات إستثنائية و في ظروف إستثنائية و التي أملتها جائحة كورونا و التدابير المتخذة للتصدي لها بما كان لها من إنعكاسات وخيمة على أوسع فئات الشعب و الإقتصاد المغربيين. و استعرض الأمين العام في ذات التقرير المحاور السياسية المرتبطة بنجاحات و انتصارات الدبلوماسية المغربية خاصة ما يتعلق بقضية وحدتنا الترابية و ترابطها العضوي مع معركة البناء الديمقراطي و ترسيخ السيادة الوطنية.
إلى ذلك إنتقل الامين العام الى المهام السياسية لجبهة القوى الديمقراطية خصوصا و أن المغرب مقبل على إجراء إنتخابات عامة وذلك نظرا لما تحمله هذه الإنتخابات للبلد بإعتبار السياقات الوطنية و الإقليميةو بما تفرضه هذه السياقات من ضرورة الإعداد الجيد لخروج المغرب من هذه الإستحقاقات معززا بالتقدم في تجربته الديمقراطية.
و لم يفت التقرير أن عرج عن تعاطي الحكومة مع قضايا الشأن العام واصفا ذلك بعجز حكومي واضح أثقلته جائحة كورونا بأعباء جديدة،كما توسع في تحليل و تشخيص الأوضاع السياسية و الإقتصادية و الإجتماعية بالبلاد و هي تعيش تداعيات الحجر الصحي و التدابير الإستثنائية المصاحبة.
فيما أختتم الأخ بنعلي التقرير بتطرقه لمختلف الأنشطة التي باشرها الحزب التنظيمية و التواصلية منذ آخر دورة للمجلس الوطني و التي تتناغم مع مقررات و التوجهات الكبرى التي أقرها المؤتمر الوطني الخامس  و من جملتها إدماج كل مكونات الهوية الوطنية  المتعددة والغنية بروافدها الكثيرة بما يشكل تلاقيا مع تصدير دستور 2011. في الشق الثاني مرتبط بمبادرات الحزب في سعيه إلى تجديد اليسار و إنفتاحه على تعبيرات و مختلف الطاقات الخلاقة و المبدعة الكامنة في ثنايا المجتمع،و ذلك من خلال الدينامية الجديدة المتجلية في الإئتلاف الديمقراطي الحداثي المشكل من منتدى مغرب المستقبل و حركة المبادرات المواطنية و جبهة القوى الديمقراطية بماشكله هذا التأسيس من حدث غير مسبوق في الساحتين الحزبية و السياسية الوطنيتين و الذي يعبر عن تجسيد للإنفتاح الفكري و التنظيمي للجبهة بما هو تلمس لمسالك إغناء الحياة السياسية و الحزبية ببلادنا يؤكد الأمين العام. ومن ثمة إستعراض العلاقة الناظمة بين قطبي الإئتلاف  و الأجهزة الوطنية و الترابية و القطاعية لحزب جبهة القوى الديمقراطية كما إستعرض التقرير المهام الجديدة و المتجددة و مكانة المرأة الجبهوية في الهوية البانية و اليسارية للحزب.
واختتم التقرير بالتذكير برهانات الجبهة على الإنتخابات المقبلة على إعادة النقاش السياسي إلى فضاءاته الطبيعية.
و بعد مناقشات و تدخلات مستفيضة تمت المصادقة بإجماع أعضاء المجلس الوطني الحاضرين عبر المنصة الرقمية الخاصة بالإجتماع من داخل و خارج الوطن.
لتكون المصادقة على مشروع البيان الختامي مع التعديلات مسك ختام الدورة.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

حزب الحركة الشعبية…. السنتيسي يطالب بمواصلة التعبئة والإنخراط لإنجاح المؤتمر

أعلنت اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع عشر لحزب الحركة الشعبية، المزمع عقده يومي 25 و26 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.