الثلاثاء , مايو 14 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأسرة و المجتمع / دفاعا عن قضيتنا الوطنية الأولى.. جمعية مغرب التنمية بكندا تصدر “إعلان كندا”

دفاعا عن قضيتنا الوطنية الأولى.. جمعية مغرب التنمية بكندا تصدر “إعلان كندا”

بعد الانعطاف المهم الذي عرفته قضية الصحراء المغربية، بإصدار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمرا رئاسيا تعترف بمقتضاه الولايات المتحدة الأمريكية بسيادة المملكة على منطقة الصحراء المغربية، دعت جمعية مغرب التنمية بكندا، مغاربـةَ العالـم عامة، ومغاربة َ كندا، خاصةً، إلى التعبئةِ التامّةِ وإلى اليقظة المستمرة مِن أجْـل قضيتِنا الوطنيةِ الأولى، وإلى ترسيخ قيَــم الانتماء إلى الثقافة المغربيةِ الأصيلةِ وتقويةِ الارتباط بالمغرب وطنِهم الأصليِّ.

جاء ذلك في “إعلان كندا.. توحيدا للجهود وتحصينا للمكتسبات الوطنية عبر العالم”، الذي أصدرته الجمعية يوم السبت 26 دجنبر الجاري،

وأبرز الإعلان موقف مغاربة كندا الراسخ من مغربية الصحراء، مؤكدا على أهمية الأوراش التنموية الكبرى التي أطلقتها المملكة المغربية لتسريع وتيرة تنمية الأقاليم الجنوبية.

وأعلن استعداد مغاربة كندا للتعبئة الشاملة دفاعا عن المكتسبات الوطنية التي حققتها ديبلوماسيتنا عبر سفاراتها وقنصلياتها، وكذا استعدادهم لتقوية ديبلوماسيتنا الموازية إحقاقا لحقوقنا التاريخية المشروعة وفاء منهم لذكرى شهدائنا الذين استرخصوا الغالي والنفيس لتحي بلادنا كريمة ومستقلة وسيدة.

وأكد الإعلان عن ارتياح مغاربة كندا للتفاعل الإيجابي للمجتمع الدولي لمواقف بلادنا المنسجمة مع روح القانون الدولي واحترام الشرعية الدولية والدفاع عن حقوقها التاريخية ووحدتها الوطنية والترابية، مضيفا أن مغاربة كندا ينظرون بعين الارتياح إلى مركزية قضية الصحراء في دستور 2011، بدسترته المكون الحساني إلى جانب المكونات الوطنية التي تجعل من الهوية المغربية هوية جاذبة تتقوى بتعددها الثقافي واللساني.

كما دعا الإعلان المجتمعَ المدنيَّ إلى تفعيل الديبلوماسية الموازية ودعم جهود الديبلوماسية الوطنية على الصعيد السِّفاريِّ والقنصليّ تكاملا للجهود وتنسيقا للفعل، وتثبيتا للمكتسبات التي تحققت وارتياد آفاق جديدة، لتقوية مصالح المغرب ومواطنيه في كندا وأمريكا الشمالية.

وحث الكفاءاتِ إلى الاستثمار في الأقاليم الجنوبية، والهيئاتِ المدنيةَ والحقوقيّةَ في كندا والعالم إلى الاطلاع على أوضاع المحتجزين من المغاربة، وإلى تحمُّل كامل مسؤولياتها تجاههم، والضغط بما يسمح بتحريرهم والتحاقهم بأقاليمنا الجنوبية وتحريرِ تنقُّلِهم وإرادتِهم.

ودعا “إعلان كندا” كذلك إلى التفاف كل القوى الحية والفاعلة في البلاد إلى جانب كافة الهيئات والأحزاب جبهةً واحدةً، حول مشروعٍ مجتمعيٍّ ديمقراطيٍّ يعمل على احترام التعاقدات السياسية والاجتماعية بحماية الخيارِ الديمقراطيِّ (ثابتا دستوريا) والحريات الديمقراطية، وبتعزيز حقوقِ الإنسان، وبتنميةِ المجتمع فرداً وأُسرةً، والإسهامِ في مكافحةِ الريعِ والفسادِ بأنواعه وأيا كان أصحابُه ومصادرُه؛ كلٌّ من موقعِه وكُـلٌّ من حجْمِ مسؤولياتِه.

مصطفى جوهر كاتب فرع جمعية مغرب التنمية بكندا، قال إن هذا النداء يعد جزء من الدينامية التي أطلقتها جمعية مغرب التنمية من أجل الدفاع عن القضية الوطنية، قائلا “إن الجمعية تعتبر جزء من النسيج المدني لمغاربة العالم”.

وبعدما أكد أن ما تقوم به الجمعية من فعاليات في هذا السياق، يعد امتدادا طبيعيا للمسيرة الخضراء بعمق ثقافي ومعرفي وشكلا من الدبلوماسية الموازية، أوضح جوهر، أن الفعاليات المقبلة ستأخذ شكل زيارات تواصلية للتمثيلية الدبلوماسية المغربية في كندا، “كما سنتواصل مع الفعاليات المدنية والسياسية من أجل التعريف بالقضية الوطنية”.

وأضاف جوهر، أن دورنا الآن هو الانتقال من التعبئة العاطفية إلى المبادرات العملية، حتى نكون في مستوى اللحظة التاريخية وحتى نتمثل أهداف إعلان كندا الوحدة والانتماء والعطاء للوطن، قائلا “إن إعلان كندا هو ارضية مشتركة للتفكير والعمل بين مختلف أبناء الجالية المغربية في كندا وفي أمريكا الشمالية”.

يشار إلى أن جمعية مغرب التنمية نظمت يوم السبت الماضي، ندوة حول “الصحراء المغربية المستجدات الراهنة وأدوار مغاربة العالم ” اطرها عضو البرلمان الافريقي نور الدين قربال والمحلل السياسي عبد الصمد بلكبير، حيث كان محور مداخلة قربال “أدوار مغاربة العالم في الترافع “، فيما كان محور مداخلة بلكبير  “مسار قضية الصحراء المغربية”.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تتابع بقلق احتقان قطاع التعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *