الجمعة , مايو 24 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / يتابع المرصد الدولي للسلم والسلام   باهتمام بالغ التطورات بالمعبر الحدودي الكركرات وباقي مناطق التماس بالصحراء المغربية. 

يتابع المرصد الدولي للسلم والسلام   باهتمام بالغ التطورات بالمعبر الحدودي الكركرات وباقي مناطق التماس بالصحراء المغربية. 

بيان المرصد الدولي للسلم والسلام 
يتابع المرصد الدولي للسلم والسلام باهتمام بالغ التطورات بالمعبر الحدودي الكركرات وباقي مناطق التماس بالصحراء المغربية. 
وإذ يسجل المرصد  رفضه المطلق لأي تصرف أو سلوك غير مسؤول يهدف إلى خلق التوتر واستفزاز المملكة المغربية على أراضيه وفي وحدته، فإن المرصد  يدين وبشدة الاستفزازات المتواصلة لشردمة البوليساريو ومن يقف وراءها، كما يحيي  المرصد  القوات المسلحة الملكية المغربية وحرفيتها العالية التي تعاملت بها مع استفزازات عصابة البوليساريو، وكذا الدرجة العالية من ضبط النفس الذي تميز به تعاملها مع الوضع. 
كما يسجل بكل فخر واعتزاز استعادة القوات المسلحة الملكية المغربية  للنظام والسلم  والسلام في المنطقة وفقا للشرعية الدولية، ومجهوداتها في الحفاظ على الأمن والسلم وضمان حرية التنقل المدني والتجاري ووضع نهاية لعرقلة التنقل عبر الحدود المغربية الموريتانية.
ويعلن الهيئة المرصد الدولي للسلم والسلام  ، انخراطه في كل المبادرات الرامية إلى مواجهة كل ما من شأنه المساس بوحدة المملكة المغربية الترابية  وكل بلدان العالم ويؤكد:
– دعمه ومساندته للقوات المسلحة الملكية والشعب المغربي ملكا وحكومة وشعبا  وتدعو المواطنين والمواطنات وكافة الشعب المغربي، وخاصة في الأقاليم الجنوبية للمملكة إلى الانخراط في تعبئة شاملة من أجل مواجهة الشائعات والأكاذيب التي تنشرها الأطراف المعادية للملكة المغربية . 
– مواصلة التعبئة بكل الوسائل للدفاع عن الوحدة الترابية للمملكة وثوابتها. 
– رفضه  المطلق لأي محاولة للمساس بالوحدة الترابية والسيادة المغربية، والانخراط اللامشروط بكل الوسائل للتصدي لكل محاولات المساس باستقرار وأمن الوطن والمواطنين.
حرر بتاريخ  15\11\2020
رئيس المجلس الإداري المرصد الدولي للسلم والسلام : خليفة مزضوضي .مراكش المملكة المغربية

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

تنظيم حملة ترافعيه وتواصلية للدفاع عن مطلب اعتماد النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة

تبعا للملف المطلبي لموظفات وموظفي وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، ولاسيما المذكرة التي تم رفعها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *