الجمعة , يونيو 21 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / نبيلة منيب*أن المغرب قام بما كان يجب أن يقوم به في معبر الكركرات من أجل الدفاع عن وحدته وترابه….*

نبيلة منيب*أن المغرب قام بما كان يجب أن يقوم به في معبر الكركرات من أجل الدفاع عن وحدته وترابه….*

اعتبرت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نبيلة منيب، أن المغرب قام بما كان يجب أن يقوم به في معبر الكركرات، من أجل الدفاع عن وحدته وترابه والرد على استفزازات الانفصاليين، مشيرة إلى أن ما وقع لم يكن فيه أي تبادل لإطلاق النار، بل عملية مغربية أدت إلى انسحاب الانفصاليين الذين كانوا قد أقاموا ما يقارب 28 خيمة بالكركرات. وأوضحت منيب في تصريح للصحف الكترونية، أنه لا يمكن أن تُحل قضية الصحراء المغربية بالشكل الذي تريده جبهة البوليساريو الانفصالية، عبر خلق دويلة في جنوب المغرب تحت إمرة النظام الجزائري، معتبرة أن ذلك “سيخلق بؤرة من التوتر نحن في غنى عنها، لا الشعب المغربي ولا الجزائري ولا كل شعوب المنطقة”، وفق تعبيرها. وأشارت إلى أنه “خلال عملية التصويت على استمرار عمل بعثة المينورسو في الصحراء المغربية، دائما نشهد تحركات من طرف الانفصاليين”، لافتة إلى أن البوليساريو حاولت استغلال ظرفية الجائحة للقيام بإغلاق معبر الكركرات واعتراض تنقل المواطنين والبضاعة، وهو تواجد غير قانوني لقوات مسلحة في المنطقة، حسب قولها. وشددت المسؤولة الحزبية على أن المغرب لن يقبل بهذه الاستفزازات وسيدافع عن أرضه، وفي نفس الوقت يريد أن يستمر في التقدم نحو إيجاد حل سلمي للقضية، موضحة أن الحل الذي يقترحه المغرب يُعد تقريرا للمصير الديمقراطي، بمعنى أن الساكنة بالمناطق الصحراوية هي من ستدير شؤونا بنفسها عبر انتخابات حرة ونزيهة. وأضافت أن هناك أطماعا جيو-استراتيجية في الصحراء المغربية، قائلة: “البوليساريو أبرت اتفاقيات مع جهات معينة في العالم من أجل استغلال الثروات المحتملة في الصحراء، وهو ما يبين أن المصالح الجيو-استراتيجية طاغية في المنطقة، علما أن المشكل كان يجب حله منذ زمان لأنه ملف مفتعل، وفرنسا وإسبانيا تعرفان جيدا أن الصحراء مغربية”. وأردفت أن “الحفاظ على الأمن والسلم بالمنطقة أمر أساسي في هذه اللحظة بالذات، لأن منطقة الساحل تعرف عددا من التحركات من طرف مافيات الأسلحة والمخدرات والإرهاب، وخطة الانفصاليين بالكركرات هي محاولة للضغط على المنتظم الدولي من أجل دعم الحل الذي يريدونه لإنشاء دولة مستقلة في جنوب المغرب”. وترى منيب أن المغرب يجب أن يبقى مستعدا للدفاع عن ترابه ووحدته، وأن يحمل المنتظم الدولي مسؤوليته أمام التصعيد الذي تريده البوليساريو وأمام الوضعية الكارثية التي يعيشها الصحراويون المحتجزون في مخيمات لحمادة فوق التراب الجزائري، مشيرة إلى أن هذه الجبهة التي يُدان رئيسها أمام القضاء الإسباني، تضم مغاربة لكن تحركهم أيادي أخرى معروفة. وتابعت قولها: “على المغرب أن يشرك كل الفاعلين الداخليين وأن يدافع عن حقه ولا يترك الاستفزازات المتتالية تمر، فالمغاربة كلهم موحدون ويعرفون جيدا تاريخ بلادهم، ونحن في الحزب الاشتراكي الموحد وفيدرالية اليسار الديمقراطي، نعتبر أن تقوية الجبهة الخارجية تبدأ بتقوية الجبهة الداخلية عبر التقدم في البناء الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان كاملة”. وصباح اليوم الجمعة، قرر المغرب التحرك لوضع حد لـ”الاستفزازات الخطيرة وغير المقبولة لميليشيات البوليساريو في المنطقة العازلة للكركرات في الصحراء المغربية”، في احترام تام للسلطات المخولة له، وفق بلاغ لوزارة الخارجية المغربية. وأوضحت الخارجية أنه “بعد أن التزم بأكبر قدر من ضبط النفس، لم يكن أمام المغرب خيار آخر سوى تحمل مسؤولياته من أجل وضع حد لحالة العرقلة الناجمة عن هذه التحركات وإعادة إرساء حرية التنقل المدني والتجاري”. وأشار البلاغ إلى أن”البوليساريو” وميليشياتها، التي تسللت إلى المنطقة منذ 21 أكتوبر 2020، قامت بأعمال عصابات هناك، وبعرقلة حركة تنقل الأشخاص والبضائع على هذا المحور الطرقي، وكذا التضييق باستمرار على عمل المراقبين العسكريين للمينورسو. من جهتها، قالت القيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، إن القوات المسلحة الملكية، قامت ليلة الخميس-الجمعة، بوضع حزام أمني لتأمين تدفق السلع والأفراد عبر المنطقة العازلة للكركرات. وأوضح البلاغ أنه “على إثر قيام نحو ستين شخصا مؤطرين من قبل ميليشيات مسلحة ل البوليساريو بعرقلة المحور الطرقي العابر للمنطقة العازلة للكركرات التي تربط بين المملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية، ومنع الحق في المرور، أقامت القوات المسلحة الملكية حزاما أمنيا بهدف تأمين تدفق السلع والأفراد عبر هذا المحور”. وأكد البلاغ على أن هذه العملية التي ليست لها نوايا عدوانية تتم وفق قواعد التزام واضحة، تقوم على تجنب أي احتكاك مع أشخاص مدنيين وعدم اللجوء إلى استعمال السلاح إلا في حالة الدفاع الشرعي.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الذكتور احمد فطري يوجه رسالة الى رئيس الحكومة عزيز اخنوش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *