الجمعة , يونيو 21 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / صحة / الجمعية الوطنية للتوعية و محاربة داء السل تصدر بيان تنديد بنقل المرضى الى مستشفى بسلا

الجمعية الوطنية للتوعية و محاربة داء السل تصدر بيان تنديد بنقل المرضى الى مستشفى بسلا

الجمعية الوطنية للتوعية و محاربة داء السل
الجمعة 03 شتنبر 2020
                  بيان
تلقت الجمعية الوطنية للتوعية و محاربة داء السل بكثير من الاندهاش قرار تنقيل و تحويل مرضى داء السل و الامراض الصدرية من مستشفى مولاي يوسف بالرباط الى مستشفى مولاي عبدالله بسلا ( البناية القديمة ) في اطار  مشروع استكمال و أنجاز  الشطر الثاني لتهيئة المركز الاستشفائي الجهوي بالرباط، باعتباره قرار لا يراعي  مصلحة المرضى الفقراء المعوزين، مرضى داء السل و لم يأخذ بعين الاعتبار غياب شروط الاستشفاء، و انعدام شروط الحماية و السلامة الصحية للعاملين نظرا لتصاميم و طبيعة الهندسة المعمارية  المغلقة لمستشفى مولاي عبدالله،  مما سيهدد صحة العاملين،كما وقع سابقا بمستشفى الرازي  بمراكش حيث تفشت العدوى في صفوف الاطباء و الممرضين و عمال تابعين لشركة المناولة في الحراسة،و يأتي هذا القرار  في وقت توجد فيه امكانية اعتماد  حلولا معقولة علمية  و عملية صادرة و منبثقة عن نتائج  اجتماعات سابقة  ماراطونية ضمت عدد كبير من رؤساء المصالح و الاقسام و التي دارت رحاها بفنادق مصنفة  بمدينة مراكش بتكاليف مالية باهضة، تعتبر  أكثر ناجعة و سلامة اذا ما تم اعتماد  توصيات مخطط تطوير المراكز الاستشفائية الجامعية الصادرة  منذ سنة 2012، التي تنص على العمل بالتنظيم القطبي، و كان أحد هذه الاقطاب الموصى بها، قطب الامراض الصدرية و داء السل و الجراحة الصدرية ( pôle pneumo_ phtisio_ chirurgie thoracique)،تم تحديد مقره  بمصلحة الامراض الصدرية بمستشفى أبن سينا،هذه التوصية ستمكن من ترشيد النفقات و عقلنة تدبير الموارد البشرية بالجمع بين مصلحتين لهما نفس الوظيفة مصلحة الامراض الصدرية لمستشفى مولاي يوسف بالرباط و مصلحة الامراض الصدرية لمستشفى أبن سينا،لكن الحسابات و المصالح الضيقة حالت دون ذلك و سيتم  نقل و تحويل المرضى الى مستشفى مولاي عبدالله بسلا حتى  يظل الطبيب الرئيسي  في منصب المسؤولية.
أن الجمعية الوطنية للتوعية و محاربة داء السل تعلن عن خطورة و فادحة  هذا القرار و تطالب وزير الصحة :
_ باعطاء تعليماته للعدول على قرار تحويل مرضى داء السل و الامراض الصدرية الى مستشفى مولاي عبدالله بسلا.
_ تحويل مصلحة داء السل و الامراض الصدرية الى  مصلحة بوظيفة مماثلة  بمستشفى أبن سينا كما جاء في توصيات مخطط تطوير المراكز الاستشفائية الجامعية الذي ترأس اشغاله و اطواره السيد الوزير بصفته مديرا سابقا للمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس.
_ استحضار مصلحة المرضى الفقراء مرضى داء السل في اتخاذ قرارات استراتجية تحدد الوجهة التي سينقل لها مستشفى مولاي يوسف بالرباط و العمل على تحويل مصلحة داء السل و الامراض الصدرية الى  مستشفى ابن سينا، في انتظار تدشين المركز الاستشفائي الجهوي مولاي يوسف بالرباط الذي سيفتح ابوابه في القريب العاجل باختصاصات عديدة ومن بينها اختصاص  الامراض الصدرية و داء السل الذي يدخل ضمن برامج وزارة الصحة .
المكتب التنفيذي
الرئيس: حبيب كروم

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

ايت الطالب يزور المركز المرجعي للرصد المبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم بببني ملال

قام وزير الصحة والحماية الاجتماعية، البروفيسور خالد ايت طالب، رفقة والي جهة بني ملال خنيفرة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *