الأربعاء , أكتوبر 5 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / beIN SPORTS Live in an Interview with Fernando Verdasco

beIN SPORTS Live in an Interview with Fernando Verdasco

 

لقاء beIN SPORTS على الهواء مباشرة مع فيرناندو فيرداسكو

 

المذيع: فيرناندو فيرداسكو نفسه معنا مباشرة ليحدثنا عن كل ما حدث.

أولاً، فيرناندو مساء الخير، ومرحباً بك في beIN Sports.

فيرناندو: مساء الخير وشكراً جزيلاً.

المذيع: دعنا نبدأ من البداية لكي يعرف السادة المشاهدون قصة ما حدث لك بالضبط في رولان غاروس.

فيرناندو: في الواقع وصلت إلى باريس يوم الثلاثاء قبل بدء البطولة، يوم الثلاثاء 22 سبتمبر. وأجريت فحص PCR بمجرد وصولي إلى الفندق أنا والطاقم التدريبي وزوجتي ومدربي وطفلتي أيضاً. وبقينا في الغرفة 24 ساعة حتى وصلت إلينا النتيجة، وقالوا لنا إن نتائج الجميع كانت سلبية باستثناء نتيجتي. فقلت لهم إنه لا بد من خطأ في هذا الأمر، لأنني كنت قد أصبت بالفيروس في منتصف أغسطس الماضي. وبعد أن قضيت حوالي 12 يوماً في بيتي دون أن أخرج، خضعت لفحص ـPCR مرة أخرى، وكانت النتائج سلبية! وكان ذلك قبل وصولي إلى باريس.

طلبت منهم إجراء فحص جديد أو إجراء فحص دم لكي يتأكدوا من وجود أجسام مضادة، لكنهم رفضوا وقالوا إن هذه هي القوانين، إذا كنت قد خضعت لفحص وكانت النتيجة إيجابية ولو لمرة  واحدة فيجب أن تُقصى من البطولة.

لم أصدّق أنني قد لا أشارك في رولان غاروس وأنا أعرف جيداً أن نتيجتي سلبية. طلبت منهم مرة أخرى أن يجروا لي فحصاً آخر، فهناك وقت كاف لإعادة الفحص قبل بدء البطولة، لكنهم رفضوا هذا الطلب مرة أخرى وأن الحكومة الفرنسية لا تسمح لهم بإجراء ذلك، ولكن بطبيعة الحال هم يعترفون بأن الفحوصات ليست مؤكدة مائة بالمائة وهناك العديد من النتائج المزيفة سواء سلبية أو إيجابية، ومن بين الإيجابية المزيفة ربما هنالك بعض بقايا الفيروس غير المعدية وتعطي نتائج سلبية.

إذن قلت لهم بما أنكم تعترفون بإمكانية حدوث الأخطاء، فقد يكون هناك خطأ في نتائجي، حيث خضعت لحوالي أربعة فحوصات وكانت نتائجها سلبية. فطلبوا أن أمهلهم 3 أو 4 ساعات لمحاولة التحدث مع الحكومة الفرنسية وتغيير هذا الأمر.

ومكثت حوالي 24 ساعة أخرى في الغرفة دون خروج، وفي الصباح التالي قالوا لي إنهم لا يعرفون شيئاً ولكن يبدوا بأنهم لن يسمحوا لي بالمشاركة في البطولة، وأنه أن يجب أن أنتظر بضع ساعات أخرى. قلت لهم: قلتم لي بضع ساعات قبل 24 ساعة وأنا هنا في الغرفة منذ 24 ساعة، أريد أن أعرف أي خبر بسرعة، وإلا فإنني سأغادر إلى اسبانيا وسأجري فحص PCR في مركزين مختلفين، وسأجري أيضاً تحليلاً للدم، وإذا ظهرت النتائج سلبية بشكل مؤكد فعندها سأنشر بياناً صحفياً كي يعرف الجميع مدى الظلم الذي تعرضت له خلال هذه المرحلة. فقالوا لي إنهم سيحاولون في الأمر مجدداً ولكن يجب أن أمهلهم ثلاث ساعات أخرى، وبعد ثلاث ساعات، ربما يوم الخميس، قالوا بأنني غير مؤهل للمشاركة في البطولة ولن

 

يسمحوا لي بالمشاركة، وقد تم وضع الجدول الرئيس للبطولة، وأجريت القرعة يوم الخميس في السادسة مساء، ولم يضعوا اسمي في القرعة وجرى إقصائي تماماً من البطولة!

إذن، كما أسلفت، خضعت لفحصين كانت نتائجهما سلبية، وأظهر فحص الدم وجود العديد من الأجسام المضادة، وأنني محصن ولا يمكن أن أكون معدياً. سألت المختبر عن إمكانية مشاركتي في رولان غاروس، قالوا لي إنه من الممكن التحدث مع البطولة لمناقشة طريقة الفحص التي قد تكون مختلفة في إسبانيا عن فرنسا، وأن الفحص الفرنسي قد يبحث عن بقايا ضئيلة جداً للفيروس.

حاولوا أن يتحدثوا معهم وطلبوا 3 ساعات للتأكد من فرنسا، ثم أخبروني لاحقاً أن النتيجة سلبية ولا يوجد أي بقايا للفيروس حسب نظام التحاليل الفرنسي. وفي اليوم التالي غيّروا القوانين عندما تم إقصائي نهائياً من البطولة، ووافقوا بأن تتم إعادة الفحص مرة أخرى عندما تكون النتيجة الأولى إيجابية.

شعرت باستياء وغضب كبيرين ولم أكن أصدق ما حصل، وقلت لهم يجب أن يبحثوا لي عن حل كي أعود للمشاركة في البطولة بأي طريقة، ولكنهم رفضوا وقالوا بأن هذا ليس ممكناً. وبعد ذلك تحدثت مع محامي كي أرسل خطاباً قانونياً إلى الاتحاد الفرنسي، وأن أطلب منهم تعويضي بسبب الأضرار التي تعرضت لها، ليست فقط لأنني لم أستطع المشاركة، فأنا أشارك منذ 16 عاماً على التوالي وهذه كانت ستكون مشاركتي الـ17. وأعتقد أن طريقة معاملتي الشخصية كانت تفتقر إلى الاحترام والعدل، ولم تكن طريقة صحيحة.

وسنبحث عن الطريقة التي يمكن أن أحصل بها على تعويض مناسب لأنني لم أستطع حصد النقاط، خسرت بعض الفرص لكي أتقدم في التصنيف، وفي نهاية المطاف تعرضت لضرر جسيم بسبب سوء الإدارة وسوء التعامل مع مثل هذه الأمور، وأنهم لم يتعاملوا مع هذا الأمر بشكل منطقي.

المذيع: فيرناندو، حسبما فهمنا من كلامك أنت تعرضت إلى مظلمة، مظلمة واضحة من رولان غاروس. فهل كان الضرر مادياً وأدبياً بسبب عدم مشاركتك، أم أنه مادي لأن رولان غاروس تعتبر دورة مهمة خاصة بالنسبة لك، وأنت من أبرز اللاعبين على الأرضية الترابية؟ هل يقول محاموك إن بإمكانك أن ترفع قضية وتكسبها نظراً لهذه الخسائر التي تسبب بها منظمو رولان غاروس؟

فيرناندو: في الواقع، أنا في مفاوضات وفي محادثات مع العديد من المحامين، المحامين الشخصيين ومحامين آخرين أيضاً، وتحدثت أيضاً مع أشخاص لهم علاقة كبيرة مع هؤلاء المحامين الذين يعملون في عالم التنس، وحاولنا أن نتعرف على الخطوات التي يجب أن نتبعها وقالوا لي من غير المعقول تغيير القاعدة يوم الجمعة، وأنا أقصيت من البطولة يوم الخميس، وهم رفضوا إعادة الفحص بالرغم من أنني أجريت بعد ذلك فحصَي PCR وفحص الأجسام المضادة وأيضاً الفحص الPCR على الأسلوب الفرنسي، وكلها أظهرت نتائج سلبية، وقد طلبت منهم البحث عن حل وقالوا ليس هنالك أي حل.

وأخبرني هؤلاء المحامون والأشخاص في عالم التنس، وهم يعرفون القواعد والقوانين جيداً، أنه كان ينبغي على البطولة تعديل الجدول وإعادة القرعة، وكان عليهم أن يبحثوا على أي مخرج أو حل لهذا الخطأ الجسيم الذي ارتكبوه.

 

إذن هم لم يرغبوا في البحث عن أي حل وكان القرار الأسهل بالنسبة لهم هو إقصائي من البطولة وكما قلت فإنني تضررت كثيراً، ليس على الصعيد المادي فحسب، فالأمور المادية بالنسبة لي هي آخر شيء يمكن أن أفكر فيه، ولكن كنت أرغب في المشاركة في رولان غاروس للمرة ال17، وأن أكون من بين اللاعبين الذين حصلوا على فرصة المشاركة في عدد كبير من بطولات رولان غاروس، وأن أحصد أيضاً المزيد من النقاط، وأحسّن تصنيفي الدولي، لأنني لم اشارك في العديد من البطولات بسبب هذه الجائحة التي عانينا منها وعانى منها العالم بأسره.

 إذن، كانت الأضرار نفسية ومادية ومهنية على حد سواء. حاولت الاستعداد لهذه البطولة منذ شهر، فهي بطولة في غاية الأهمية بالنسبة لي، ولا يتعلق الأمر بالأمور المادية وحدها، ولكن عندما لا يسمحوا لك بالمشاركة، فما الذي يمكنك أن تطالب به سوى التعويض المادي لقاء الأضرار التي تعرضت لها والمواقف والعواقب التي عشتها نتيجة هذا القرار؟ لذا، سنوجه هذه الخطابات الرسمية إلى رولان غاروس وإلى الاتحاد الفرنسي كي نحاول الحصول على تعويض مادي فقد وصلنا إلى مرحلة صعبة ولا يمكن أن أجازف ولا يمكن أن أحسن تصنيفي ولكن التعويض المادي هو السبيل الوحيد.

المذيع: فيرناندو الآن فهمنا، وقرار رولان غاروس واضح وقرارك واضح وأنك ستتابع منظمي رولان غاروس عدلياً. الآن، هل ستطوي هذه الصفحة وتبدأ التحضير للدورات القادمة، وتترك العدالة والقضاء يأخذان مجراهما ضد رولان غاروس بينما تستعد أنت من جديد بعد هذه النكسة وهذه المظلمة، وتستعيد معنوياتك، للعودة إلى أرضية الميدان، وإلى المضرب بأتم معنى الكلمة؟

فيرناندو: بكل صراحة، عندما حدث ذلك لي قبل 5 أو 4 أيام، لم يكن لدي أي رغبة في العودة من جديد للعب التنس أو المشاركة في البطولات القادمة. وفي بعض اللحظات كنت أقول إنني لن أشارك مرة أخرى حتى ينتهي عام 2020، لأنني تأثرت نفسياً وكانت معنوياتي في الحضيض بسبب هذه المعاملة السيئة في هذه البطولة التي شاركت فيها مراراً وفزت بالعديد من المباريات المهمة على مدى سنوات مشاركاتي. وبسبب معاملتي بهذا الشكل الخالي من الاحترام دون أي منطق. كل ما طلبته هو أن يعاد لي الفحص مرة أخرى أو أن يُجرى لي فحص الدم وهم رفضوا ذلك!

قبل أيام لم أكن أرغب في المشاركة مرة أخرى هذا العام، ولكن بفضل الدعم الذي تلقيته من عائلتي وأصدقائي وجمهوري شعرت بأنني أستعيد من جديد قوتي. ولم أستطع النوم في الأيام الأخيرة، فلم أكن أصدق ما حصل لي. ورويداً رويداً بدأت أستعيد قوتي من جديد وحاولت أن أكون برفقة عائلتي، والابتعاد عما يجري في العالم الخارجي كي أحاول استعادة التركيز والحافز والرغبة من جديد للعب التنس. لذا في نهاية المطاف، لا أعرف إذا كنت سأعود للمشاركة في الأسابيع القادمة، فلم أتخذ هذا القرار بعد، ولكن بفضل هذا الدعم أحاول أن أستعيد الحافز والرغبة وأتمنى أن أعود للمشاركة من جديد، ولكن علي أولاً أن أرى كيف هي حالتي بدنياً وذهنياً وأن أكون جاهزاً للمشاركة.

لذا سأسير يوماً تلو الآخر، وغداً سأرسل الخطاب الرسمي القانوني إلى رولان غاروس. نحن طوال الأيام الماضية كنا نحاول أن نعد هذا الكتاب وسننتظر ردهم. أتمنى أن يكونوا قد انتبهوا إلى الخطأ الجسيم الذي ارتكبوه وأن يقبلوا تعويضي مادياً بعد هذه الأضرار التي لحقت بي.

 

 

المذيع: شكراً لفيرناندو فيرداسكو، شكراً على قبولك هذه الدعوة. كل ما نتمناه أن نشاهدك من جديد على أرضية التنس ونلقاك في أحسن استعداداتك البدنية والمعنوية. شكراً، شكراً فيرناندو، Muchas Gracias.

فيرناندو: شكراً جزيلاً لكم. شكراً على هذه الدعوة في برنامجكم

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

5 دراجين مغاربة ينافسون على الجائزة الكبرى “شانتال بيا” بالكاميرون

يشارك المنتخب المغربي بخمسة دراجين في النسخة ال22 من الجائزة الكبرى “شانتال بيا”، المقررة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.