الأربعاء , أكتوبر 5 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / فضائل والخير في الدعاء لولي الأمر من أعظم القربات الى الله تعالى بقلم الشيخ عبد المطلب الحديدي

فضائل والخير في الدعاء لولي الأمر من أعظم القربات الى الله تعالى بقلم الشيخ عبد المطلب الحديدي

الحكم الشرعي لمن يمتنع عن الدعاء لولي الأمر  او حاكم البلد وبصفتي مغربي أقول لمن يريد ان يمنعنا من الدعاء لمولانا أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله و ايده  
أسمع ما يقوله اهل العلم والبصيرة ومن علموا ان صلاح ولي الامر صلاح للبشرية  
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله وصحبه ومن والاه  
اما بعد  إن  هذا من جهله،  وعدم بصيرته؛ 
لأن، 
ومن أفضل الطاعات، ومن النصيحة لله ولعباده، والدليل على ذلك أن النبي ﷺ لما قيل له: إن دوسًا عصت وهم ( كفار ) 
قال صلى الله عليه وسلم  : اللهم اهد دوسًا وائت بهم  فهداهم الله وأتوه مسلمين، فالمؤمن يدعوا للناس بالخير، 
والسلطان أولى من يدعى له؛ 
لأن صلاحه صلاح للأمة، فالدعاء له من أهم الدعاء، ومن أهم النصح: أن يوفق للحق وأن يعان عليه، وأن يصلح الله له البطانة، 
وأن يكفيه الله شر نفسه وشر جلساء السوء،
فالدعاء له بالتوفيق والهداية وبصلاح القلب والعمل وصلاح البطانة من أهم المهمات، 
ومن أفضل القربات، 
وقد روي عن الإمام أحمد رحمه الله أنه قال(لو أعلم أن لي دعوة مستجابة لصرفتها للسلطان)، ويروى ذلك عن الفضيل بن عياض رحمه الله وعن جمع من اهل العلم والفضل والخير والصلاح 
ثم أضيف ليست المرة الأولى او الأخيرة التي يهاجمني فيها اعداد هائلة بسب دعاء لأمير المؤمنين محمد السادس  او لإيطاليا  ولكن  أعلم علم اليقين أن هؤلاء اعتراضهم ليس إعتراض علمي او ثقافي بل هو حسد ومدفون يخرج أحيانا بحجة نحن في إيطاليا  وأمير المؤمنين  في المغرب او نحن معنا جاليات متعددة  وهي في الحقية حجج واهية  لماذا لايدعوا كل شيخ او امام او داعية لحاكم بلده او لهذا البلد الإيطالي الذي نذب على أرضه و نستفيد من خيراته ؟  تريدون الحقوق   ولكن مع الاسف الشديد  لا تلتزمون بالواجبات 
ولكن  هؤلاء حينما يجلسون بين يد اصغر موظف في الدولتين ينقلبون 180 درجة   
ونحيطكم علما اننا مواصلون الدعاء لكل الناس  حتى يذهب الله عنا وعنكم الهم والحزن والعجز والبلاء واليأس 
كتبه العبد الفقير الى رحمة ربه الحديدي عبدالمطلب إمام وخطيب بعدة مراكز الإسلامية بإيطاليا و رئيس المركز الإسلامي الوحدة بمدينة ميسترينوا بادوفا وامام واعظ مع الكونفدرالية الإسلامية الإيطالية حفظها الله بحفظه وبارك في كل مكوناتها 
الأربعاء 23 سبتمبر 2020

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

ربيع الإرهاب في الجزائر.. شهادات و حقائق صادمة عن جرائم DRS

بقلم محمد أعزوز يقول أبو الطيب المتنبي: و خير جليس في الزمان كتاب، لكن هناك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.