الثلاثاء , أغسطس 16 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي تنعي المناضل والسياسي والطبيب  الدكتور عبد المجيد بوزوبع

الأمانة العامة للمؤتمر القومي العربي تنعي المناضل والسياسي والطبيب  الدكتور عبد المجيد بوزوبع

انتقل إلى عفو الله ورحمته الدكتور عبد المجيد بوزوبع الأستاذ الجامعي المتخصص في طب أمراض القلب بكلية الطب بالرباط، وأحد رموز العمل التقدمي الوطني والقومي بالمغرب والوطن العربي، العضو في المؤتمر القومي العربي.
التحق الراحل الكبير بمعركة النضال من أجل الديموقراطية والعدالة الاجتماعية والتحرر من بقايا الاستعمار بحزب الشهيد المهدي بنبركة الاتحاد الوطني للقوات الشعبية من بوابة حركته الطلابية داخل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب وكذا من بوابة الشبيبة الاتحادية الذي كان من مؤسسيها، وبعدها ساهم في تأسيس الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية حيث تقلد مهمة عضو بلجنته الإدارية قبل أن يصبح أحد أعضاء مكتبه السياسي البارزين.
عرفته الساحة النضالية المغربية مدافعا شرسا عن حقوق الإنسان وعن الطبقة العاملة وعموم الفقراء والكادحين؛ كان من مؤسسي نقابة الكونفدرالية الديموقراطية للشغل التي تم بناؤها في أعقاب معركة شرسة في مواجهة الفساد والاستبداد والقهر نهاية السبعينات ومطلع الثمانينات من القرن الماضي، حيث تم انتخابه نائبا للكاتب العام للكونفدرالية وعضوا بمكتبها التنفيذي، وكان أول كاتب عام للنقابة الوطنية للصحة إحدى مكونات الكونفدرالية، وقبل ذلك كان رئيسا لجمعية الأطباء الداخليين بالمغرب، وعضوا في إطار النقابة الوطنية للتعليم العالي.
وبعد اعتقال الكاتب العام للكونفدرالية المناضل محمد نوبير الأموي سنة 1992، تقلد الدكتور بوزوبع مهمة الكاتب العام بالنيابة وقاد معارك قوية للإفراج عن الأموي من خلال لجان التضامن المغربية والعربية والدولية التي تأسست. وبعد مشاركته في مهرجان حقوقي تضامني دولي في جنيف عاد للمغرب ليتم اعتقاله من داخل ندوة صحفية كان يشرح فيها للرأي العام تطورات قضية اعتقال الأموي، وبعد محاكمة جائرة قضى سنة سجنا خلف القضبان حينها، تحت ظلال تضامن واسع.
عرفته الساحة الحقوقية المغربية باعتباره واحدا من مؤسسي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان مع مجموعة من الرموز النضالية المغربية لينتخب عضوا في مكتبها المركزي. حيث كانت الملفات الحقوقية الثقيلة واحدة من اهتماماته التي لا يخلف موعده معها، إذ كان لمعركته داخل المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان دفاعا عن إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين بمختلف انتماءاتهم، صدى كبيرا، جعلت من صوته هناك مدخلا للإفراج عن معظم المعتقلين السياسيين سنة 1994 بعد امتناع إدريس البصري وزير الداخلية القوي حينها في المغرب عن الإفراج عن الجميع قبل خضوعه للمطلب الذي دافع عنه الراحل الكبير ليتحقق مطلبه دون نقصان.
كما عرفته الساحات المغربية كذلك مدافعا شرسا عن قضايا الأمة في فلسطين والعراق ولبنان وكل قضايا الوطن العربي، حيث كان من مناضلي الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني، وبعدها كان من مؤسسي “مجموعة العمل الوطنية من أجل العراق” عقب العدوان الأمريكي – الأطلسي على بلاد الرافدين سنة 2003، قبل أن تتحول فيما بعد إلى “مجموعة العمل الوطنية من أجل العراق وفلسطين” إطارا جامعا للقوى الوطنية المغربية بتلاوينها المختلفة، في إطار التصدي لقوى الغزو الإمبريالي التي تعددت أسماؤها وتوحدت استراتيجيتها في استهداف الوطن العربي وتمزيقه ونهب ثرواته.
وقبل كل ذلك وبعده كان الدكتور عبد المجيد بوزوبع إنسانا عالما وطبيبا مبرزا في مجال عمله العلمي والأكاديمي، حيث كان أول من أدخل عملية قسطرة القلب إلى المغرب مثلما كان طبيبا متميزا في مجال تخصصه وهو الخريج البارز للمدرسة العمومية المغربية منذ طفولته حتى تميزه الأكاديمي. وكانت معاركه من أجل الديموقراطية والعدالة الاجتماعية ومواجهة خصخصة الخدمات التعليمية والطبية والدفاع عن استمرارهما مَرفقين عموميين، تتجسد في سلوكاته مع الفقراء والمستضعفين من جميع أنحاء المغرب، حين كان يخصص ساعتين بعد صلاة الفجر يوميا لمعالجتهم قبل التحاقه بمهماته الرسمية في الجامعة أو المستشفى.
كان الراحل الكبير ذو شخصية محبوبة ومتسامحة وخلوقة، مثلما كان مناضلا صلبا مؤمنا بقدرة شعبه وأمته على النهوض وتحقيق الحرية والكرامة مهما طال الزمن، لذا لم يكن يتخلف عن المشاركة في خوض المعارك حتى في الظروف الصعبة. ربط بين النضال من أجل الديموقراطية والكفاح من أجل العدالة الاجتماعية، مثلما آمن بالتكامل في النضال بين الإطارين الوطني والقومي، وهو ما جعله حاملا لهموم توحيد القوى العاملة في الميدان من أجل هذه القضايا درءا للمخاطر الكبيرة التي تستهدف الوطن والأمة في وجودها وكيانها.
للدكتور عبد المجيد بوزوبع ولدين اثنين من زوجته التي انتقلت إلى رحمة الله قبل سنوات، هما عزيز وعثمان.
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه وأجزل له العطاء، ورزق ذويه ورفاقه ومحبيه الصبر والسلوان.
* للاتصال:
الدكتور عثمان بوزوبع
البريد الإلكتروني:  bouzoubaotman@gmail.com
الهاتف: 00212676867913
التاريخ: 2/9/2020

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

في اطار برنامج اوراش جمعيه الامل للتنميه البشريه عماله سلا العيايده 2022 مدرسة البحثري*فيديو*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.