الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / مقال صدر في أبريل 2020 صدقت بعده بعض من تقديراتي المتواضعة…مهدي فقير*المغرب امام السكة القلبية الثانية*

مقال صدر في أبريل 2020 صدقت بعده بعض من تقديراتي المتواضعة…مهدي فقير*المغرب امام السكة القلبية الثانية*

“..
ودافع فقير عن رأيه بقوله، إن الاقتصاد المغربي لا محالة سوف يتضرر بشكل كبير، ونحن سائرون الى ركود أو انكماش اقتصادي، لا أعتقد أننا رأينا مثيلا له منذ 1994، التي كانت سنة كارثية بكل المقاييس.
ودعا المحلل الاقتصادي الحكومة المغربية، إلى الانفتاح على طاقات وكفاءات اقتصادية، وإحداث لجنة خبراء يعهد إليها إسداء النصح في هذا الوقت العصيب في أسرع وقت ممكن، لأننا نحتاج إلى ذكاء جماعي.
ودعا فقير الحكومة، إلى تجميد التوظيفات والترقيات، والعلاوات، وترشيد النفقات، وتجميد بعض المشاريع الكبرى، إن لم نقل إلغاؤها، قائلا “هذه قرارات عصيبة وعصيبة جدا، لا قبل للحكومة باتخاذها”، مضيفا أنه يجب الحديث الآن عن هذه الأمور، من أجل إعادة عجلة الإنتاج، واستدراك ما يمكن استدراكه في انتظار التبعات التي ستأتينا من شركائنا الاقتصاديين الذين لا قبل لنا بالتأثير عليهم ولا على مجريات أمورهم.”
النص الحوار 
عبد المجيد أسحنون

أصبح مؤكدا أن الاقتصاد الوطني سيتضرر كثيرا، بسبب تداعيات فيروس كورونا، لذلك نتساءل هل سينجح المغرب في تجنيب اقتصاده السيناريو الأسوأ؟ وهل الإجراءات التي اتخذها إلى حدود اليوم كفيلة بذلك أم لا؟

رأيان مختلفان..

في الوقت الذي يرى فيه المحلل الاقتصادي عبد النبي أبو العرب، أن الإجراءات الاجتماعية والاقتصادية التي اتخذها المغرب في سياق محاصرة تفشي وباء كورونا المستجد، ستمكن الاقتصاد الوطني المغربي من تجنب السيناريو الأسوأ، يرى المحلل الاقتصادي المهدي فقير أن كل هذه الإجراءات ليست سوى إجراءات لتدبير الأزمة، والمغرب ما زال مطالبا باتخاذ إجراءات أخرى أسماها ب”الهيكلية”.

الرأي الأول..

أبو العرب الذي  بدا واثقا في حديثه للموقع أن الإجراءات التي اتخذها المغرب ستكون لها آثار إيجابية ستحد من تضرر الاقتصاد الوطني وستجنبه السيناريو الأسوأ، دافع عن رأيه بقوله إن الحكومة المغربية، لم تبق مكتوفة الأيدي في مواجهة الآثار الجانبية للإجراءات الاحترازية التي اتخذها المغرب في حربه على “كورونا”، على الاقتصاد الوطني، وعلى الشركات الوطنية، وعلى عدد  كبير من الأجراء ومن المواطنين والمواطنات الذين تضرروا أيضا من هذه الإجراءات.

هذه الإجراءات القوية على حد تعبيره، متعددة، ومتنوعة وكان يطبعها النفس الاستباقي، منها إطلاق صندوق تدبير جائحة كورونا من طرف جلالة الملك محمد السادس، والذي تمكن من جمع مبلغ مهم جدا سيتم ضخه في الاقتصاد الوطني، من خلال الاستثمار في التجهيزات الطبية، وفي دعم قطاع الصحة، ودعم أيضا كل المقاولات التي تشتغل في هذا القطاع.

من جملة هذه الإجراءات كذلك التي تكتسي طابعا اقتصاديا محضا، يقول أبو العرب، المتعلقة بتمكين الشركات من الحصول على قروض ستساعدها في مواجهة الصعوبات المالية المتعلقة بالأداءات خلال هذه الفترة، حيث خرج الصندوق المركزي للضمان بمنتوج جديد خاص للتعامل مع آثار هذه الجائحة، وهو منتوج “ضمان أوكسجين”، الذي يضمن القروض التي ستمنحها البنوك للشركات التي يقل رقم معاملتها عن 200 مليون درهم، وبنسبة فائدة جيدة جدا في حدود 4 في المائة، وهذه القروض مضمونة من قبل الدولة بنسبة 95 في المائة.

 فإذن هذا المنتوج يؤكد أبو العرب، مهم وإجراء كبير جدا، سيمكن حوالي 62 ألف شركة ومقاولة مغربية أعلنت عن تضررها من الإجراءات المتخذة لمحاصرة تفشي هذا الوباء، وهذه المقاولات ستجد في الأبناك مخرجا مرحليا في انتظار أن تتوقف هذه الأزمة وتنجلي آثارها.

واسترسل أبو العرب، أن هذا إجراء مهم ويهدف بالأساس الى التخفيف من أثر هذه الإجراءات الاحترازية، لأن الرهان اليوم وهو أمر مهم هو الحد من تضرر الشركات ومن مخاطر افلاسها، مبينا أن نسبة إفلاس الشركات في فرنسا بلغت سنة 2009، زيادة ب25 في المائة، مقارنة مع السنوات العادية، وأعلنت حوالي 60 ألف شركة فرنسية إفلاسها، بعد أزمة 2008، “إذن المغرب جعل من تقليص حجم إفلاس الشركات، رهانا كبيرا”.

وأضاف أبو العرب، أن الدعم الذي خصصته الدولة للأسر في وضعية هشة، ولكل المغاربة الذين توقف عملهم بسبب وباء كورونا، سيدعم الاستهلاك الوطني، وهو موجه للمقاولة المغربية التي سيكون لزاما عليها تعويض كل المنتجات التي يستوردها المغرب في قطاعات متعددة خاصة قطاعات الاستهلاك والمواد الغذائية والطبية بصفة خاصة، وهنا أذكر تصنيع الكمامات بالمغرب الذي يعد أحد النماذج الجميلة والمتميزة التي تظهر كيف أن مجموعة من مجهودات الدولة موجهة اليوم للدفع بالإنتاج الوطني ومساعدة المقاولة الوطنية.

الرأي الثاني..

المهدي فقير، لم يقلل من جهته من أثر هذه الإجراءات، لكنه اعتبرها غير كافية، ويرى أن المغرب لم يتخذ لحدود اللحظة إجراءات هيكلية، ستمكن من تجنيب الاقتصاد الوطني السيناريو الأسوأ.

ودافع فقير عن رأيه بقوله، إن الاقتصاد المغربي لا محالة سوف يتضرر بشكل كبير، ونحن سائرون الى ركود أو انكماش اقتصادي، لا أعتقد أننا رأينا مثيلا له منذ 1994، التي كانت سنة كارثية بكل المقاييس.

ودعا المحلل الاقتصادي الحكومة المغربية، إلى الانفتاح على طاقات وكفاءات اقتصادية، وإحداث لجنة خبراء يعهد إليها إسداء النصح في هذا الوقت العصيب في أسرع وقت ممكن، لأننا نحتاج إلى ذكاء جماعي.

وأشار فقير في تصريل للموقع إلى أنه تم إحداث لجنة مماثلة، إبان حكومة عبد الرحمان اليوسفي، حيث تشكلت من خبراء مكنت من تسريع وثيرة الإصلاحات  خلال نهاية التسعينات وبداية الألفين، مبرزا أن عددا من الإصلاحات التي نعيشها اليوم تم التنظير إليها في ذاك الوقت.

وكذلك الأزمة الاقتصادية لسنة 1929، يردف فقير، حين أحدث روزفلت أنداك لجنة اقتصادية مقربة له، مكنته من وضع ما سمي بخطة اقتصادية أخرجت الولايات المتحدة الأمريكية من أزمتها.

وخلص فقير، أنه لذلك اعتقد أننا في حاجة ماسة الى الذكاء الجماعي الذي سيمكننا من مواجهة هذه الأزمة بأقل الخسائر الممكنة، مضيفا أن جميع المؤشرات الاقتصادية جد مقلقة، وحتى لا تنزلق الأمور كما وقع سنة 1994، حيث كادت أن تنزلق إلى ما لا تحمد عقباه، لولا تبصر أنداك المرحوم الحسن الثاني، واتخاذ القرارات الملائمة بسرعة كبيرة، في تقديري الشخصي يضيف فقير، أرى أنه لا يمكن اليوم للجهاز التنفيذي اتخاذ قرارات لتصريف أعمال إدارية أو اتخاذ قرارات موجهة لدعم ما يجب دعمه من القطاعات المتضررة دون اللجوء الى الخبرة أو الى الذكاء الجماعي، لأن المغرب سوف يأخذ في تقديري قرارات عصيبة وصعبة سوف تكون لها تبعات على مدى السنوات المقبلة، وهذه الإجراءات تحتاج إلى غطاء تقني، حتى يتم تقبلها وتمريرها.

ودعا فقير الحكومة، إلى تجميد التوظيفات والترقيات، والعلاوات، وترشيد النفقات، وتجميد بعض المشاريع الكبرى، إن لم نقل إلغاؤها، قائلا “هذه قرارات عصيبة وعصيبة جدا، لا قبل للحكومة باتخاذها”، مضيفا أنه يجب الحديث الآن عن هذه الأمور، من أجل إعادة عجلة الإنتاج، واستدراك ما يمكن استدراكه في انتظار التبعات التي ستأتينا من شركائنا الاقتصاديين الذين لا قبل لنا بالتأثير عليهم ولا على مجريات أمورهم.

المغرب سينجح..

واتفقا المحللان الاقتصاديان معا، على أن للمغرب قدرة على تجنيب اقتصاده السيناريو الأسوأ، وسينجح في ذلك بالتأكيد، لكن فقير اشترط اتخاذ إجراءات اقتصادية هيكلية في مستقبل الأيام، وتشكيل لجنة الخبراء.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

إطلاق الندوات الافتراضية لإعداد المناظرة الجهوية الخاصة بمغاربة العالم

تطلق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بشراكة مع مجلس الجالية المغربية بالخارج، جلسات الاستماع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.