الجمعة , أغسطس 19 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / الفضاء المغربي للمهنيين:  الخطاب الملكي تأكيد وحث على الالتزام بروح المواطنة ومواجهة “كورونا” بحزم 

الفضاء المغربي للمهنيين:  الخطاب الملكي تأكيد وحث على الالتزام بروح المواطنة ومواجهة “كورونا” بحزم 

أكد سعد أغزاف، نائب رئيس الفضاء المغربي للمهنيين، أن الخطاب الملكي السامي تميز بالواقعية والشفافية، وحمل في ثناياه رسالة عاطفية من جلالته خوفا على الموطنين، وحثهم على استخلاص الدروس من المحطات التاريخية التي جسد فيها الجميع روح النضال والمواطنة والتلاحم بين العرش والشعب من أجل مصلحة الوطن، مضيفا أن مصلحة المغرب اليوم تقتضي تماسك وتضامن الجميع  بقيم المواطنة من أجل تجاوز هذه الأزمة الخطيرة.
وأوضح أغزاف  أن خطاب جلالة الملك، رصد تطور الوضع الوبائي في بلادنا، ودق ناقوس الخطر جراء ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، مع ما رافقه من تزايد في أعداد الوفيات، مضيفا أن الوضع الحالي، يفرض على جميع المهنيين والتجار والعاملين في كل القطاعات الإنتاجية الالتزام بالإجراءات الاحترازية، والتقيد بالتدابير الوقائية للحد من انتشار الفيروس، خصوصا أن المعركة معه لا تزال مستمرة.
وأشار المتحدث ذاته، في هذا الصدد، إلى أن المهنيين، إذ يثمنون ما جاء في خطاب جلالة الملك، ينبهون إلى أن تكلفة الحجر الصحي السابقة كانت قاسية وذات تكلفة كبيرة عليهم وعلى عائلاتهم، ويحذرون من مغبة الاستمرار بعض المواطنين على نفس النهج في الاستهتار أو التهوين من خطورة الجائحة، مضيفا أن الوضع إذا تفاقم لا قدر الله سيكون كارثيا.
وأضاف نائب رئيس الفضاء المغربي للمهنيين، أنه على ضوء خطاب جلالة الملك، يتوجب على كافة المهنيين خصوصا والمواطنين عموما، تحمل مسؤولياتهم في التصدي للجائحة، والاستجابة لتعليمات جلالته في مواجهة الوضع الوبائي بروح من الالتزام والجدية، من أجل تجنب سيناريوهات قاسية بما فيها إمكانية العودة للحجر الصحي رغم التكلفة الكبيرة التي لم تعد تستطيع الدولة تحملها.
في السياق ذاته، أضاف المتحدث ذاته، إلى أن الفضاء المغربي للمهنيين، إذ يشكر جميع المواطنات والمواطنين الذين أبانوا عن التزامهم بالتدابير الوقائية، فإنه يؤكد أن تهاون البعض بخطورة فيروس كورونا المستجد، وعدم الامتثال للإجراءات الوقائية قد ساهم في انتقال الفيروس؛ خاصة في صفوف الفئات الأكثر عرضة لمضاعفات مرض كوفيد-19، كالأشخاص المسنين وذوي الأمراض المزمنة، وهو الأمر الذي أدى إلى تزايد في نسبة الوفيات، وكذا نسبة الحالات الحرجة التي تتطلب العناية المركزة والإنعاش الطبي

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

استمرار العجز النظام التقاعد بالمغرب يدق ناقوس الخطر والمساهمات المحصلة تفوق 54 مليار درهم

كشف تقرير رسمي عن استمرار العجز التقني المتراكم لنظام التقاعد خلال سنة 2021، إذ بلغ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.