الثلاثاء , أغسطس 16 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / العالم / ويحمان: من سول له غباؤه أن يلتحق بركب الإمارات فمصيره سيكون مصير قادة هذا السقوط

ويحمان: من سول له غباؤه أن يلتحق بركب الإمارات فمصيره سيكون مصير قادة هذا السقوط

اعتبر الدكتور أحمد ويحمان، رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع، أن ما يتم ترويجه من “توصل الإمارات العربية المتحدة وإسرائيل، إلى “اتفاق سلام تاريخي” برعاية أمريكية يسمح للبلدين بتطبيع العلاقات بينهما”، أمر مغلوط، لأن الأمر “لا يتعلق باتفاق سلام، و هو لا تاريخي و لا يحزنون!”.

وأضاف الناشط الحقوقي “فمن حيث تسميته “اتفاق سلام” بين الإمارات و”إسرائيل” فالسؤال المفارق المطروح هو: ومتى كانت الإمارات في حرب مع الكيان الصهيوني حتى تعقد السلام معه اليوم.. أما وصفه بالتاريخي، فهو الأكثر غرابة و إثارة للسخرية.

ما يروج اليوم في الإعلام بشأن الاتفاق الأمريكي الصهيوني الإماراتي لا يحمل جديدا إلا ما كان من الإعلان الرسمي عن خيانة حكام الإمارات لأمتهم العربية والإسلامية من خلال خيانة قضيتها المركزية؛ القضية الفلسطينية؛ هذه الخيانة التي كانت منذ سنوات تحت الطاولة، قرر هؤلاء الحكام ان يسقطوا بها لمستوى الفجور ويعلنوا فضيحتهم على رؤوس الأشهاد.

رئيس مرصد مناهضة التطبيع كشف بان “هذه الخطوة الدنيئة سبقتها خطوات لا تقل دناءة باصطحاب إحدى الوزيرات الصهيونيات الأكثر تطرفا وعنصرية، في جولة بمقصورات أحد مساجد أبو ظبي وكذا القيام برحلات جوية والنزول بمطار (بن غوريون) بدعوى حمل مساعدات طبية للشعب الفلسطيني الذي عبر عن رفضها لها وإدانته الهرولة التطبيعية لحكام الإمارات!

وجوابا على احتمال التحاق دول عربية أخرى بركب حكام الإمارات، صرد د.ويحمان لـ”هوية بريس” بأن “المحقق أن من سول له غباؤه ان يلتحق بهذا الركب فمصيره سيكون مصير قادة هذا السقوط الذي لا يفصلهم بقاع الهاوية السخيقة بمزبلة التاريخ إلا مسافة أمتار قليلة.. مسافة ما تبقى من أسابيع لترامب على رأس إدارة البيت الأبيض ومن أيام لنتانياهو ليسقط أمام المظاهرات المطوقة لمقر إقامته، ويلتحق بما ينتظره في الزنزانة كأحد أهم المتابعين بالفساد في الكيان.. فمن سيقدم على رهان الأغبياء؟

وختم ويحمان تصريحه بان “المجد والخلود للشهداء.. وقضايا الشعوب أكبر من أن يتعلق بها الصغار، فما بالك بقضية شعب الجبارين الذي قال عنهم رب العزة “عباد لنا . أولي بأس…” ؟! وعد الله ومنطق التاريخ الذي لا يرحم أحدا..”

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

المدير العام للإيسيسكو يستقبل سفيرة كازاخستان في الرباط

استقبل الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.