الخميس , أغسطس 11 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / اصلاح الوطن وحدة لا تتجزا. بقلم عبد الهادي الشقيقة الشياظمي

اصلاح الوطن وحدة لا تتجزا. بقلم عبد الهادي الشقيقة الشياظمي

بسم الله الرحمن الرحيم. 
        الاثنين 03 غشت 2020
                   حفظك الله يا وطني
            اصلاح الوطن وحدة لا تتجزا 
انزعجنا جميعا لما وقع ليلة عيد الأضحى المبارك بالحي الحسني بالدار البيضاء وبالمستشفى الميداني ببنسليمان لمعالجة المصابين بفيروس كورونا. وتوالت الانتقادات حتى وصلت في بعض الأحيان إلى التبرئ من منفدي تلك العمليات .  
حقيقة أن ما وقع لا يمكن أن يستسيغه عاقل ولا أن يقبله من له درة غيرة على وطنه ،ولكن من الخطأ أن نحصر المشكل في هاتين الحالتين ونصب على أبطالها جام غضبنا  .
ان هاتين الحالتين تبرزان صورتان بشعتان لمجتمعنا ولقد تم التركيز عليهما كانما مجتمعنا كان بخير وخال من الشوائب قبلهما.
والعاقل الذي يريد الإصلاح الفعلي هو الذي يتوفر على الشجاعة والجرأة  والقدرة على رؤية الواقع كما هو حتى يستطيع أن يجد الحلول الجدرية التي تمكننا من وضع الوطن على السكة الصحيحة. 
ان ما وقع في الحي الحسني والمستشفى الميداني ببنسليمان لم يأت من فراغ ولكنه كان نتيجة إهمال البناء السليم للمواطن ،وضرب منضومة القيم والعبث بالبرامج التعليمية وتقزيم الاستاد والطبيب والعالم   وتقديم التفاهات وتشجيعها حتى أصبحت هي القدوة وأصبحت الغاية تبرر الوسيلة .
تم السطو على اغنام الكسابة بسوق الحي الحسني وعلى تجهيزات مستشفى ببنسليمان من طرف من استعملت في شفائهم من فيروس كورونا،وهذا امر مقزز ولكن علينا ان لا  نسكت ولا ان ننسى ان قبلها سرقت أحلام شعب  ونهبت أموال وطن ملئت بها حسابات في ابناك خارجية وملئت بطون لحد التخمة لتجوع أخرى لدرجة الهزال  .
ان إصلاح الوطن وحدة متكاملة لا يمكن أن  نهمل أية حلقة منها والإساءة إلى الوطن عملية واحدة مهما اختلفت اشكالها وصورها ولا يمكننا أن نختار بينها من ندينه ومن نضع رؤوسنا في الرمال كالنعامة لنباركه…
ان من نصب عليهم جام غضبنا في حادثتي البيضاء  وبنسليمان هم ابناء هذا الوطن كما ان من نهبوا خيراته وهمشوا أبناءه ودمروا تعليمه ومنضومة قيمه  وغيروا القدوة فيه من استاد وطبيب وعالم ورجل دين يغرس فينا مبادئ الوسطية السمحة ورياضي يهيء لنا الجسم السليم ليكون فيه العقل السليم وفنان يرقى باحاسيسنا إلى  السمو  لتصبح تلك التفاهات التي لا نرضى لأنفسنا بان تكون بيننا هي قدوة لأبنائنا –هم ايضا ابناء هذا الوطن منهم عديم الضمير ومنهم المستلب ومنهم المتامر على الوطن . من هنا يتبين لنا أن الاصلاح ليس بالأمر الهين بل علينا أن ننسى انانيتنا ومصالحنا الداتية ونجعل مصلحة الوطن اولا  وفوق الجميع ونحق دولة الحق والقانون ونعمل على أن يعيش المواطن بكرامة في وطنه وينتفع الكل بخيراته ، وستكون النتيجة اجمل مما يمكن أن نتخيله  
           حفظك الله يا وطني 
عبد الهادي الشقيقة الشياظمي

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

بسم الله الرحمن الرحيم يقول شيخي رضي الله عنه.

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الله, …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.