الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / منظمة الديموقراطية للصحة يستنكر التعامل المزدوج والاقصائي للحكومة مع قضايا الصحة بالمغرب

منظمة الديموقراطية للصحة يستنكر التعامل المزدوج والاقصائي للحكومة مع قضايا الصحة بالمغرب

المنظمة الديموقراطية للصحة المكتب الوطني
           بلاغ 
 الكاتب العام الوطني للمنظمة الديموقراطية للصحة يستنكر التعامل المزدوج والاقصائي  للحكومة مع قضايا الصحة  والوقوف  ضدا  ما يناهز 200نص تشريعي بالبرلمان مرتبط بجائحة كورونا.
في الوقت الدي يطل علينا رئيس الحكومة  في الندوات الصحفية التي من المفروض أن يؤطرها وزير الصحة  كمسؤول عن تدبير القطاع والتداعيات الصحية للجائحة   مستغلا هذه الندوات واللقاءات لتلميع  صورته و  إعطاء الانطباع العامة على  انه يتتبع عن قرب ماتؤول إليه الأحوال الوبائية للمواطنيين بالمغرب واوضاعهم الاجتماعية  ، فيقوم مقام الفقيه ،بالتنبيه والوعض  والإرشاد .على عكس أقواله، تقوم حكومته بالتصدي وإيقاف ما يناهز 200 نص تشريعي  مرتبط  بجائحة  كورونا و بتحسين  احوال المواطنين والطبقة العاملة ؛  حيث ادت هذه القرارات الحكومية الى المزيد  من تعميق   مأسي المواطنين الدين عانوا هده السنة من الوباء والجفاف . 
ويظهر أن الأولوية لدى الحكومة ليست الجائحة ،أو قطاع الصحة  ،فصياغة المشروع  القانون المالي التعديلي ، يستهدف  التصدى لكل ما يمكن أن يدخل تغييرات وتعديلات  إيجابية حقيقية واجتماعية   على القانون المالي لسنة 2020  لتحسن وضعية العاملين بالقطاع  الصحي و الوافدين عليه  من أجل الرعاية الصحية ،ناهيك عن الوضعية الاجتماعية الخانقة. وخاصة الحفاظ على استقرار الشغل  .لذلك ظلت ندوات رئيس الحكومة مجرد خطاب دون معنى. وكلام عام و وفضفاض  هدفه الحقيقي حملة إنتخابية سابقة لاوانها .
للإشارة فيكفي الوقوف على مايمرر في مجالس الحكومة من مناصب عاليا لفائدة وزراء ، دون آخرين.و تهميش قطاع  الصحة. لنفهم خلفية واوليات  الحكومة الانتخابية ، اما الصحة   فرئيس الحكومة يستعملها لتلميع صورته فقط  رغم اننا نعيش فترة تانية من انتشار الفيروس بوتيرة اكبر مما يستدعي ويتطلب العناية والاولوية في دعم القطاع الصحي وتحفيز كل العاملين به  دون استثناء وتشجيعهم على مواصلة عملهم المهني والانساني بروح ومعنويات عالية 
ان الحذيث رئيس الحكومة عن التحكم والسيطرة على الوضع كمن يحاول تغطية الشمس بالغربال . فضلا عن اهمال الشغيلة الصحية ؛  اصحاب الوزرة  البيضاء . الذين يتواجدون ليل نهار في الصفوف الأمامية  ؛مهددين اكثر من غيرهم بالإصابة  بهذا المرض الفتاك  ؛ وبعد خمسة أشهر من العناء و الوقوف والتصدي للوباء اختارت حكومة الدكتور سعد الدين العثماني الاقتطاع من اجورهم الهزيلة. ونحن على ابواب عيد الاضحى المبارك لا احد فكر فيهم بما فيه مؤسسة الأعمال الاجتماعية الغارقة في الفساذ التي كان من المفروض على غرار عدد كبير من مؤسسات الأعمال الاجتماعية تقديم سلفات دون فائدة للموظفين والمتقاعدين قصد تغطية نفقات العيد.  لقد  اختارت الحكومة الحالية عدم صرف اية ،اعتمادات أو منح للعاملين من أجل التعويض على ماقاموا به من واجبات وتضحيات جسام 
وعليه فالمنظمة الديموقراطية للصحة odt  تستنكر الامبالات وسياسة التهميش التي تنهجها الحكومة الحالية ضد العاملين بالقطاع الصحي  وعدم الاعتناء بهم .كما تستنكر سياسة الحكومة في التصدي لكل ما من شأنه ان يحسن من  الوضعية الاجتماعية والاقتصادية للمواطنين.
الدكتور محمد اعريوة 
الكاتب العام للمنظمة الديموقراطية للصحة

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

مورو رئيس مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة  وفدا يمثل حكومة إقليم الأندلس (Junta de Andalucía) بالمملكة الاسبانية

استقبل السيد رئيس مجلس جهة طنجة- تطوان- الحسيمة  وفدا يمثل حكومة إقليم الأندلس (Junta de …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.