الثلاثاء , أغسطس 16 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / مرة أخرى …شكرا يا جلالة الملك، فبقـيادة جلالتكم سنمضي من نجاح إلى نجاح بقلم:السيد الامين العام حزب الشورى و الاستقلال أحمد بلغـازي

مرة أخرى …شكرا يا جلالة الملك، فبقـيادة جلالتكم سنمضي من نجاح إلى نجاح بقلم:السيد الامين العام حزب الشورى و الاستقلال أحمد بلغـازي

بقلم: أحمد بلغـازي

ونحن على أعتاب الخطوات الأخيرة من طي آخر صفحة الجائحة التي ابتلي بها العالم برمته، وسجلت بلادنا في مواجهتها، بفضل مبادرات جلالة الملك نصره الله، نجاحا كان حديث العالم، صدمنا بشدة ونحن نكتشف فجأة بأن جلالة الملك قد أجرى عملية جراحية، وهي صدمة  أذهبتها عنا على الفور، والحمد والشكر لله، الفرحة التي ساقها إلينا، إلى كل الشعب المغربي، نفس البلاغ الصادر عن القصر بأن العملية  التي أجريت لجلالته قد كللت بالنجاح.

ومرة أخرى، ورغم أننا كنا نتمنى لو كان لنا خيرة في الأمر أن يمنح جلالته لنفسه قسطا من الراحة من أجل النقاهة، أبى جلالته حفظه  الله، إلا أن يباشر عمله ويستأنف مبادراته وتوجيهاته خدمة لوطنه وشعبه.

ونعتقد أن هذا في حد ذاته درس آخر من جلالته لكل المسؤولين على الشأن العام، لتقدير الأمانة التي وضعت على عاتقهم، وجعل المصلحة العامة فوق كل اعتبار، مهما كانت الموانع والإكراهات.

فلقد شاهدنا جلالته، يضيف إلى متابعاته للشأن العام الداخلي في الظروف التي نعرفها جميع، يلتفت إلى الدور الذي يجب أن يكون للمغرب في هذه الظروف الصعبة، تجاه عمقه الأفريقي.

وهكذا أطلق جلالته مبادرات مساعدات طبية لعدد من الدول الافريقية، في وقت انشغلت عن القيام بهذا الدور دول عظمى لها مصالح وعلاقات مع دول القارة السمراء، فشغلتها مشاكلها الداخلية وانكفأت على نفسها، بينما أعطى جلالته الدليل القاطع على وفاء المغرب لأصدقائه وأشقائه في جنوب القارة، الأمر الذي عمق لدى قادتها الإحساس بالوفاء المغربي، فكان كل ذلك الثناء الذي سمعناه على ألسنة القادة الأفارقة  الموجه إلى المغرب وملكه، والمؤكد أن هذه المبادرات الملكية السامية سيكون لها الأثر الذي تستحقه على صعيد دبلوماسية التعاون جنوب /جنوب، التي دشنها جلالة الملك بجولاته، في تاريخ سابق، على العديد من الدول الافريقية، وكانت فاتحة لاستعادة المغرب لدوره المحوري داخل منظمة الإتحاد الأفريقي، والمكاسب التي تحققت لقضية وحدتنا الترابية، والتي كان آخر ما تحقق منها ما شاهدناه من إقدام عدد من دول إفريقية على فتح تمثيليات دبلوماسية لها بأقاليمنا الجنوبية …فشكرا يا جلالة الملك مرة أخرى، وحفظك الله لوطنك وشعبك حتى تقود سفينة هذا البلد الآمن من نجاح إلى نجاح.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الديمقراطية…تحاور  “إرحل”

    تفقدت الديمقراطية مجلسها، فوجدت الوثائق الدستورية، في برجها السامي، والبرلمانات لا زالت على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.