الأحد , مايو 19 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأسرة و المجتمع / الحسن عبيابة يؤكد على ضرورة استحضار البعد التنموي الشامل في كافة الأوراش الثقافية والرياضية

الحسن عبيابة يؤكد على ضرورة استحضار البعد التنموي الشامل في كافة الأوراش الثقافية والرياضية

متابعة -كمال الشرقاوي

أكد وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد الحسن عبيابة اليوم السبت بالجديدة على ضرورة استحضار البعد التنموي الشامل في مختلف الاوراش الثقافية والرياضية.
وأشار السيد عبيابة في لقاء تواصلي، عقد على هامش زيارة تفقدية قام بها رفقة عامل اقليم الجديدة السيد محمد أمين الكروج لعدد من المشاريع والاوراش الثقافية والرياضية بالإقليم، أن هذين القطاعين الحيويين بإمكانهما أن يلعبا أدوار طلائعية إسهاما في تنزيل النموذج التنموي الجديد الذي تنخرط فيه المملكة وفقا للتوجيهات الملكية السامية.
ودعا بالمناسبة كافة الجهات المعنية الى بدل المزيد من الجهد ،و العمل سويا على النهوض بفئة الشباب باعتبارها إحدى الدعامات الاساسية في تحقيق النهضة التنموية في مختلف ابعادها، منوها في هذا الصدد بالتجارب الناجحة التي تحققت على مستوى اقليم الجديدة والتي يمكنها أن تشكل نموذجا يحتذى.
وذكر السيد عبيابة أن الوزارة الوصية لا تدخر أدنى جهد في التعجيل بإخراج المشاريع ذات الصلة ، والتي تتطلب بالضرورة اشراك الجميع كل من موقعه سواء في عملية التجسيد أو التقييم، مشددا على مدى أهمية انخراط المجتمع المدني في تأطير وتحصين الفئات المستهدفة.
و شهد هذا اللقاء التواصلي تقديم عرضين مقتضبين حول الحصيلة المرحلية والبرامج التنفيذية المستقبلية لقطاعي الثقافة والرياضة على مستوى اقليم الجديدة٬ علما أن القطاع الرياضي يستحوذ عموما على 50 مشروعا لفائدة 120 جمعية بكلفة اجمالية تصل الى 127 مليون درهم، في الوقت الذي يصل فيه عدد مشاريع قطاع الفنون والثقافة 18 مشروعا لفائدة 100 جمعية وبكلفة اجمالية حددت في 38 مليون درهم، وذلك بدعم من صندوق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.
وقد توج هذا اللقاء بالتوقيع على اتفاقيتي شراكة تروم الاولى وضع مسرح “عفيفي” رهن إشارة قطاع الثقافة لتسييره وتدبيره، قصد تحقيق إقلاع فعلي في المجالين الثقافي والمسرحي، سواء على مستوى العروض أو الترويج أو الإنتاج، أما الثانية فتتعلق بإحداث مركز لحماية الطفولة بالجماعة الترابية مولاي عبد الله، بهدف تمكين الأطفال في وضعية مخالفة للقانون من الحق في التكفل القضائي والسوسيوتربوي.
وخلال الزيارة التفقدية، قام الوزير بتدشين ملعب” الغزوة للقرب” بالجديدة، وهو الورش المندرج ضمن مشروع إنجاز 13 ملعبا للقرب، بتكلفة مالية قدرها 6 مليون درهما، اسهاما في دعم وتقوية وتأهيل البنيات الرياضية بالإقليم.
في نفس السياق ،دشن الوزير الخزانة العمومية بالجماعة الترابية أولاد حمدان، فضلا عن تدشينه لدار الثقافة الكائنة بجماعة اشتوكة، والتي سوف يتم إغناء مكتبتها برصيد وثائقي هام، من طرف الوزارة، بتكلفة إجمالية قدرها مليون و200 الف درهما.
كما قام الوزير بزيارة تفقدية للقاعة المتعددة الرياضات”إدريس شاكيري”، بالإضافة إلى مشروعي بناء كل من القاعة المتعددة الرياضات والمسبح البلدي بمدينة بئر الجديد، حيث وقف على تقدم سير الأشغال.
و تندرج هذه الزيارة التفقدية في إطار حرص الوزارة على تتبع باستمرار وعن قرب، لجميع المشاريع و الاوراش الثقافية والرياضية بمختلف أرجاء المملكة، سعيا منها في إرساء أسس متينة تسمح بتحقيق العدالة المجالية المرجوة فيما يرتبط بتوزيع البنيات التحتية، وكذا تقريب الفضاءات الثقافية والسوسيو رياضية من عموم المواطنات والمواطنين، لاسيما فئتي الناشئة والشباب.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الجامعة المغربية لحقوق المستهلك تتابع بقلق احتقان قطاع التعليم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *