الأحد , أكتوبر 2 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / ندوة صحفية لتسليط الضوء على حيثيات تفكيك الخلية الإرهابية بمنطقة طماريس (ضواحي الدار البيضاء) ووزان وشفشاون.

ندوة صحفية لتسليط الضوء على حيثيات تفكيك الخلية الإرهابية بمنطقة طماريس (ضواحي الدار البيضاء) ووزان وشفشاون.

قال مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، السيد عبد الحق الخيام، اليوم الاثنين بسلا، إن الخلية الإرهابية الموالية لما يسمى بتنظيم ”الدولة الإسلامية”، والتي جرى تفكيكها يوم الجمعة الماضي، كانت تهدف إلى القيام بعمليات كبرى قصد بث الخوف والترهيب.

وأوضح السيد الخيام خلال ندوة صحفية خصصت لتسليط الضوء على حيثيات تفكيك هذه الخلية الإرهابية، أن مخططات هذه الأخيرة التي بلغت مراحل جد متقدمة، كانت تستهدف مهاجمة مواقع حساسة بالنسبة لأمن واقتصاد المملكة، لاسيما بمدينة الدار البيضاء، مضيفا أن غاية هذا المخطط الإرهابي الذي تم إجهاضه هي تحويل المغرب إلى “حمام دم”.
في أول تصريح بعد خلية وزان أكد قال عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أن عناصر الخلية الإرهابية التي تم تفكيكها في كل من الدار البيضاء ووزان وشفشاون، كانوا مرتبطين بشخص أجنبي، يوفر لهم الدعم واللوجيستيك، لتنفيذ هجمات خطيرة جدا

واكد الخيام، أن أمير هذه الخلية تواصل مع تنظيم “داعش” عبر موقعي فيسبوك وتلغرام، وقرر بعد عدم توفقه في الهجرة إلى “داعش” أن يقوم بهجمات داخل المغرب

و قد أعلنت أن المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكن على ضوء معلومات استخباراتية دقيقة، من إجهاض “مخطط إرهابي خطير عبر تفكيك خلية إرهابية”، مكونة من ستة أفراد موالين لما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” ينشطون بمنطقة طماريس (ضواحي الدار البيضاء) ووزان وشفشاون

وأفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها، أن هذه العملية أسفرت عن اعتقال العقل المدبر لهذه الخلية وأحد شركائه بعد مداهمة بيت آمن بطماريس، حيث تم حجز أسلحة نارية عبارة عن بندقيتين وثلاثة مسدسات أوتوماتيكية، وذخيرة حية متنوعة، وأحزمة حاملة للخراطيش، وأسلحة بيضاء كبيرة الحجم وسواطير، وأكياس كبيرة الحجم تحتوي على مواد كيماوية يشتبه في استعمالها في صناعة المتفجرات

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

مراسلة تطالب الحكومة ب “العمل على تخفيض أسعار المحروقات”

وجه المكتب التنفيذي للجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول مراسلة لرئيس الحكومة، عزيز أخنوش، تطالب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.