الإثنين , مايو 27 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / خلال استقباله نائب رئيس برلمان صربيا… السيد سليمان العمراني النائب الأول لرئيس مجلس النواب يبرز الإصلاحات الكبرى والدينامية التي تعرفها المملكة

خلال استقباله نائب رئيس برلمان صربيا… السيد سليمان العمراني النائب الأول لرئيس مجلس النواب يبرز الإصلاحات الكبرى والدينامية التي تعرفها المملكة

خلال استقباله نائب رئيس برلمان صربيا… السيد سليمان العمراني النائب الأول لرئيس مجلس النواب يبرز الإصلاحات الكبرى والدينامية التي تعرفها المملكة
استقبل السيد سليمان العمراني، النائب الأول لرئيس مجلس النواب، يومه الجمعة 25 أكتوبر 2019 بمقر المجلس، السيد Veroljub Arsic نائب رئيس الجمعية الوطنية بصربيا، والذي يزور بلادنا حاليا على رأس وفد برلماني هام.
خلال هذا اللقاء، الذي حضرته السيدة سفيرة صربيا بالرباط، ثمن السيد النائب الأول لرئيس مجلس النواب العلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع البلدين منذ ستينيات القرن الماضي، والتي عرفت طفرة نوعية في السنوات الأخيرة. وقال “صربيا بلد صديق للمغرب، وعلاقات بلدينا مرشحة أن ترتقي إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية”.
وبالمناسبة، استعرض السيد العمراني الإصلاحات الكبرى والدينامية التي تشهدها المملكة المغربية على جميع الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وغيرها، مشيرا على الخصوص إلى الأوراش المرتبطة بإرساء الجهوية المتقدمة واللاتمركز الإداري وجهود المملكة من أجل الارتقاء بحقوق الإنسان وتحسين مناخ الاستثمار وتعزيز الحماية الاجتماعية وإصلاح منظومة التربية والتكوين. وسجل أن انتقال المغرب من الرتبة 60 إلى الرتبة 53 في التقرير الذي أصدره البنك الدولي في مجال ممارسة الأعمال برسم سنة 2020، يبين أن “المغرب يوجد في مسار التنمية، ويؤكد ثقة العالم في متانة الاقتصاد المغربي”.
وفيما يخص قضية الوحدة الترابية للمملكة، أشاد السيد النائب الأول لرئيس مجلس النواب بموقف جمهورية صربيا الداعم لحل سياسي متوافق عليه في إطار الشرعية الدولية يستند على مبدأ احترام الوحدة الترابية لكل بلد. وأوضح أن مقترح الحكم الذاتي هو الحل الوحيد لهذا النزاع المفتعل، والمغرب يعتبر وحدة الدول والشعوب من ثوابت سياسته الخارجية.
وعلى الصعيد البرلماني، أكد السيد العمراني، أن الزيارة الحالية للوفد البرلماني الصربي والتي تأتي في إطار تفعيل مذكرة التفاهم بين مجلس النواب والجمعية الوطنية لصربيا التي تم التوقيع عليها سنة 2018، ستساهم في توطيد العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين. ودعا إلى مزيد من التنسيق بين المجلسين في المحافل الدولية وإلى تعزيز تبادل التجارب والخبرات فيما يتعلق بالعمل البرلماني في مجال التشريع والمراقبة والديبلوماسية البرلمانية والانفتاح على المحيط المؤسساتي وتدبير الموارد البشرية وغيرها من المجالات ذات الاهتمام المشترك.
من جهته، أكد السيد Veroljub Arsic أن جمهورية صربيا والمملكة المغربية تجمعهما علاقات صداقة منذ فترة طويلة، وأن هذه العلاقات عرفت دينامية كبيرة مؤخرا، مضيفا أن “هناك مساحة واسعة للتعاون بين البلدين وخاصة في المجال الاقتصادي والثقافي”.
وشدد السيد Veroljub Arsic على أن المغرب وصربيا يتقاسمان المبادئ ذاتها المتعلقة باحترام سيادة الدول ووحدتها الترابية والالتزام بالشرعية الدولية وحل النزاعات عبر الحوار، وقال “موقف صربيا من النزاع حول الصحراء ثابت ولن يتغير، وهناك تطابق لوجهات النظر بين البلدين فيما يخص القضايا الهامة”.
وأعرب السيد Veroljub Arsic عن الشكر والتقدير للدعم الذي قدمه مجلس النواب للجمعية الوطنية لصربيا من أجل الانضمام للجمعية البرلمانية الفرنكوفونية كعضو ملاحظ، منوها بالمسار التصاعدي لعلاقات التعاون البرلماني الثنائي، ودعا إلى تكثيف تبادل الزيارات بين الوفود البرلمانية من البلدين

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الذكتور احمد فطري يوجه رسالة الى رئيس الحكومة عزيز اخنوش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *