السبت , أغسطس 13 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان تقدم تقرير *اسود* عن الوضع الحقوقي في المغرب 18اكتوبر2019*فيديو*

العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان تقدم تقرير *اسود* عن الوضع الحقوقي في المغرب 18اكتوبر2019*فيديو*

قال رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان عبد الرزاق بوغنبور إن “العفو أنصف الصحافية هاجر الريسوني ومن معها، كما أنصف نضالات الحركة الحقوقية”، آملا إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وبوعشرين والمهداوي وغيرهما. جاء ذلك خلال ندوة صحفية نظمتها العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، قصد تقديم تقريرها السنوي حول “وضعية حقوق الإنسان بالمغرب لسنة 2018″، للرأي العام، اليوم الجمعة بمقر النقابة الوطنية للصحافة المغربية بالرباط.

وأوضح بوغنبور أن العصبة واضحة في مواقفها تجاهل كل المظلومين والمضطهدين، مضيفا أنه عصبته كما دافعت عن جماعة العدل والإحسان، تدافع عن عبد العالي حامي الدين، وهاجر الريسوني، وغيرهم. وصدر عفو في حق الصحافية بجريدة “أخبار اليوم” هاجر الريسوني ومن معها، بعد أن قضت المحكمة الابتدائية بالرباط بمؤاخذتهم بالمنسوب إليهم، من تهم تتعلق بجرائم ”الفساد والإجهاض”.

وأكد الناشط الحقوقي أن العصبة لا تضع أي اعتبار سياسي في دفاعها عن الآخرين، سواء كانوا يساريين أو يمينيين أو إسلاميين، وسواء كانوا متدينين أو غير متدينين. من جهته، اعتبر القيادي في العصبة العربي ثابت العفو عن هاجر الريسوني “واقعة تبصم السياق الحقوقية المغربي”، موضحا أن العفو آلية لتصحيح مسار المحاكمات التي تشهد خرق القوانين. وشدد ثابت على ضرورة استعمال آلية العفو لتصحيح مسار المحاكمات أخرى على رأسها محاكمة معتقلي حراك الريف، معتبرا مسار العصبة مطبوعا بالثبات على المبادئ منذ 1972، تاريخ تأسيسها.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

في اطار برنامج اوراش جمعيه الامل للتنميه البشريه عماله سلا العيايده 2022 مدرسة البحثري*فيديو*

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.