الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأسرة و المجتمع / الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام يقدم بحث ميداني واقع اسري ووضعية المحكوم عليهم بالاعدام بالمغرب 2019

الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام يقدم بحث ميداني واقع اسري ووضعية المحكوم عليهم بالاعدام بالمغرب 2019

كشف بحث ميداني أنجزه الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام أنّ أغلب المحكومين بالإعدام في المغرب هم من الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 20 و40 سنة.
وحسب المعطيات الرقمية التي تضمنتها الدراسة فإن نسبة 41 في المائة من المحكومين بالإعدام تتراوح أعمارهم ما بين 30 و40 سنة؛ في حين تصل نسبة البالغين ما بين 20 و30 سنة إلى 10 في المائة من مجموع المحكومين.

ويُلاحظ من المعطيات ذاتها ارتباط انخفاض المحكومين بالإعدام بالتقدم في السن، إذ تصل نسبة البالغين ما بين 40 و50 سنة إلى 29 في المائة، ويمثل المتراوحة أعمارهم ما بين 50 و60 سنة 8 في المائة من مجموع المحكومين؛ بينما يمثل البالغون ما بين 70 و80 سنة 2 في المائة.

ويشير البحث الذي أنجزه الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام إلى أنّ جُلّ المحكومات والمحكومين بالإعدام هم من الذكور، بنسبة 98 في المائة؛ إذ لا تمثل الإناث سوى 2 في المائة.

وبخصوص المستوى الدراسي للمحكومين بالإعدام في المغرب، كشفت الدراسة معطى مثيرا، وهو أنّ جل المحكومين بالإعدام لهم مستوى تعليمي، إذ تصل نسبة المتوفرين منهم على شهادة التعليم الابتدائي إلى 27 في المائة، و24 في المائة منهم لهم مستوى التعليم الإعدادي، وتصل نسبة الذين لهم مستوى تعليمي جامعي إلى 16 في المائة؛ بينما يمثل المحكومون الذين لا مستوى تعليميا لهم 11 في المائة.

وحسب معطيات البحث الميداني المذكور فإن أغلب المحكومات والمحكومين بالإعدام يمارسون المهن الحرفية أو التجارة، بنسبة 59 في المائة، وتصل نسبة الموظفين والمستخدمين والمياومين إلى 6 في المائة بالنسبة لكل فئة، ويمثل الطلاب والتلاميذ 4 في المائة.

وينتمي 50 في المائة من المحكومين بالإعدام إلى مدن الدار البيضاء، بنسبة 20 في المائة، ثم طنجة، بنسبة 12 في المائة، ومكناس بنسبة 8 في المائة، وتطوان بنسبة 6 في المائة، ثم الرباط بنسبة 4 في المائة.

وبخصوص الوضعية الاجتماعية للمحكومين بالإعدام فإنّ نسبة 57 في المائة منهم عزاب، وتصل نسبة المتزوجين منهم إلى 29 في المائة، ويمثل المطلقون 10 في المائة، والأرامل 4 في المائة.

وفي ما يتعلق بمستوى الدخل، كشف البحث الميداني للائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام أن 49 في المائة من المحكومين بالإعدام هم من منعدمي الدَّخل، أي إنهم من الطبقة الفقيرة، وينتمي 37 في المائة منهم إلى فئة ذوي الدخل المحدود، و10 في المائة من ذوي الدخل المتوسط، بينما لا تتعدى نسبة ذوي الدخل الجيد 4 في المائة.

ويشير المصدر ذاته إلى أنّ موضوع المتابعة لمعظم المحكومين بالإعدام في المغرب هو جريمة القتل، بنسبة 68 في المائة.

ورغم أنّ المغرب أوقف تنفيذ عقوبة الإعدام منذ سنة 1993، دون إلغائها من القانون الجنائي، فإنّ 58 في المائة من المحكومين بالإعدام يتوقعون تطبيق هذه العقوبة في حقهم، “ما يؤكد الرعب اليومي الذي يعيشونه”، وفي الآن نفسه فإن 96 في المائة منهم يتوقعون استفادتهم من العفو، وفق ما جاء في البحث.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي يقدم بالرباط منجزاته وآفاق عمله

نظم المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، اليوم الثلاثاء بالرباط، لقاء تواصليا لتقديم ومناقشة مخرجات تقريره التركيبي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.