الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفنون / فعاليات وطنية تحتفي و تكرم السيد الحسين المجاهد للامين العام للمعهد الملكي للثقافة الامازيغية 26يوليوز2019بالرباط*فيديو*

فعاليات وطنية تحتفي و تكرم السيد الحسين المجاهد للامين العام للمعهد الملكي للثقافة الامازيغية 26يوليوز2019بالرباط*فيديو*



نظم المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، امس الجمعة بالرباط، حفل تكريم لأمينه العام، الحسين المجاهد، بمناسبة إحالته على التقاعد.
وأبرز عميد المعهد، أحمد بوكوس، في شهادة بالمناسبة، أنه عرف المجاهد منذ سبعينيات القرن الماضي، أولا كأستاذ باحث في جامعة محمد الخامس، ثم كناشط بالجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي.
وقال السيد بوكوس، خلال هذا الحفل الذي نظم تحت شعار “تكريم البروفيسور الحسين المجاهد.. شغف بالثقافة وولع بالبحث”، إن المجاهد “كان أحد الأعمدة في عملية تأسيس الحركة الأمازيغية التي دافعت عن الحقوق الثقافية في بلدنا”.

ولفت عميد المعهد إلى أن المحتفى به يتميز بشغفه بدفاعه عن الحقوق الثقافية وبموسوعيته على المستوى المهني، وبتعدد مجالات اهتمامه، مبرزا خصاله ومواقفه النبيلة والودية.
وفي شهادة مماثلة، سلطت زوجة المجاهد، الأستاذة بكلية الآداب والعلوم الانسانية بالرباط، فاطمة بوخريص، الضوء على مسيرتها مع زوجها، وعلى سعة اطلاعه وثقافته.
وأشارت، في هذا السياق، إلى أن زوجها المحتفى به تلقى تعليمه في كل من “المسيد” (المدرسة القرآنية) والمدرسة العمومية، مبرزة دور والده الراحل في بناء شخصيته.
وفي تصريح للصحافة على هامش الحفل، اعتبر المحتفى به هذا الحدث “تكريما للثقافة ولجميع الأساتذة والباحثين في هذا الميدان”.
وقال، في هذا الصدد، إنه يمثل الثقافة الأمازيغية “التي تحظى باهتمام بالغ من جلالة الملك”، منوها بالتقدم الذي أحرزته الثقافة الأمازيغية وبتضافر الجهود في نجاح هذا الورش.
وتميز حفل التكريم بعرض شريط فيديو يوثق أهم المراحل التي ميزت مسيرة المحتفى به، وكذا بتسليمه هدايا رمزية بحضور عائلته وأصدقائه وزملائه.

ويعتبر الحسين المجاهد، الذي يركز في أبحاثه ومنشوراته على اللغة والثقافة الأمازيغيتين، أستاذا باحثا في اللسانيات وعلم اللهجات والأدب الشفهي.
بدأ المجاهد مسيرته المهنية من بوابة الصحافة بالموازاة مع التدريس، كما اشتغل في العديد من المؤسسات العمومية والخاصة. شغل منصب الأمين العام لمعهد الدراسات الإفريقية، كما اشتغل باحثا بالمعهد الجامعي للأبحات العلمية، ورئيسا لشعبة اللغة والأدب الفرنسيين بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، علاوة على كونه مستشارا في التواصل بالوكالة الوطنية لتقنين المواصلات.
ويعد المجاهد واحدا من رعيل المثقفين الذين اشتغلوا، أكاديميا وجمعويا، على النهوض باللغة والثقافة الأمازيغيتينث.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الإيسيسكو تدعو المجتمع الدولي إلى تطبيق سياسات معالجة لتدشين عهد جديد للتعليم 

خلال قمة الأمم المتحدة لتحويل التعليم في نيويورك.. الإيسيسكو تدعو المجتمع الدولي إلى تطبيق سياسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.