الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / ثقافة وفنون / بشرى لساكنة الرباط بأول متحف من نوعه في المغرب وإفريقيا للدمى10Poupeésيونيو2019الرباط*فيديو*

بشرى لساكنة الرباط بأول متحف من نوعه في المغرب وإفريقيا للدمى10Poupeésيونيو2019الرباط*فيديو*

بشرى لساكنة الرباط بأول متحف من نوعه في المغرب وإفريقيا للدمىPoupeés

الدمية هي جسم بلا روح يمثل طفل إنسان أو أي شكل آخر له علاقة بالإنسان، وأحيانا تحتوي على ملامح مستوحاة من الحيوانات أو مخلوقات خيالية.
ظهرت الدمى إلى الوجود منذ بدايات الحضارة البشرية وتمت صناعتها من العديد من المواد كالحجر، الخزف، الخشب، العظم، الورق والقماش، البورسلين، المطاط والبلاستيك.

فهناك العديد من الوثائق التي تثبت استخدام الدمى عند الفراعنة والرومان والإغريق.
وكانت الدمى تُصنع مما يتوفر من موادَ كالطين والحجر والعظام والعاج والجلود والشمع وغيرها، وتوجد أدلةٌ أثريةٌ على كوْنِ الدمى أقدم ما عُرف من ألعابٍ.

فالدمى تقليديا تستخدم كلعب للأطفال، لكن أيضا يتم جمعها من الكبار لقيمتها الحنينية، جمالها، قيمتها التاريخية والحضارية.
وتعتبر الدمي أحيانا من الديكورات التي تتواجد في المنازل بكثرة لجمال شكلها والوانها ولكونها تعبر عن تقافات الشعوب وحضاراتها…
لهذا فقد تم فتح اول متحف من نوعه في المغرب وإفريقيا مخصص للدمى بالرباط والضبط بالمدينة العتيقة قرب سوق الضباط.

جمع صاحبه المغربي وزوجته اكثر من 2500 دمية تمثل تقافة وحضارة اغلب شعوب العالم…
فالمتحف يجمع عادات وتقاليد وتقافة أكثر من 90 دولة من القارات الخمس في فن اللباس، كما يضم تراث مادي من جل المناطق المغربية لم يسبق ان تم جمعه في مكان واحد من قبل…
متحف الدمى تحفة فنية نادرة زينت الفضاء التقافي بمدينة الانوار عاصمة التقافة الرباط.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الإيسيسكو تدعو المجتمع الدولي إلى تطبيق سياسات معالجة لتدشين عهد جديد للتعليم 

خلال قمة الأمم المتحدة لتحويل التعليم في نيويورك.. الإيسيسكو تدعو المجتمع الدولي إلى تطبيق سياسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.