السبت , ديسمبر 3 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / العالم / دورة الثانية للمنتدى المغربي الموريتاني للصداقة والتعاون المنعقدة تحت شعار: “التعاون الإفريقي الإفريقي من أجل نموذج جديد للشراكة والتعاون”، الأربعاء 17 أبريل 2019 بالرباط

دورة الثانية للمنتدى المغربي الموريتاني للصداقة والتعاون المنعقدة تحت شعار: “التعاون الإفريقي الإفريقي من أجل نموذج جديد للشراكة والتعاون”، الأربعاء 17 أبريل 2019 بالرباط

أكد عبد الصمد سكال رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، على الأهمية الاستراتيجية التي تكتسيها علاقات التعاون والشراكة على المستوى الإفريقي، كونها تشكل خيارا استراتيجيا مغربيا.

وأوضح سكال، في كلمة ألقاها خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الثانية للمنتدى المغربي الموريتاني للصداقة والتعاون المنعقدة تحت شعار: “التعاون الإفريقي الإفريقي من أجل نموذج جديد للشراكة والتعاون”، الأربعاء 17 أبريل 2019 بالرباط، أن تصدير دستور المملكة المغربية يتضمن ذلك، وعززته التوجيهات الواردة في الخطب الملكية السامية.

وفي موضوع ذي صلة، أبرز رئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، أن الشراكة المغربية الموريتانية، تتجاوز التعاون الإفريقي-الإفريقي، ذلك لأنها شراكة تتم بين أبناء شعب واحد داخل وطنين إثنين أو أبناء شعبين في وطن واحد هو الوطن العربي، مستدلا على ذلك بعمق التقاليد التي وصفها بـــ”العريقة” التي تجمع بين البلدين والممتدة في أواصر الدم والدين والتاريخ.

وبعدما أعرب سكال، عن أسفه بسبب ضعف التعاون والشراكة على مستوى المنطقة المغاربية التي “هي الأقل اندماجا على مستوى الإفريقي والعالمي، للأسباب التي يعرفها الجميع”، قال إن ذلك لا يمنع من تعزيز العلاقات الثنائية التي لا يمكن إلا أن يجني من ورائها البلدان معا الربح الكبير بمختلف الأصعدة، سيما أن الواقع أثبت بأن تحقيق التنمية المستدامة بكل أبعادها لن يتم إلا بالاهتمام بالمكونات الاقتصادية.

ومن أجل تحقيق ذلك، دعا سكال، إلى تعزيز علاقات التعاون بين الشعوب من خلال جمعيات المجتمع المدني، وأيضا على مستوى الجماعات الترابية ومن هنا تبرز أهمية التعاون اللامركزي، الذي يوليه مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، مذكرا بمجموعة من اللقاءات التي عقدها خلال الأشهر الماضية مع رؤساء الجهات الموريتانية بمناسبة انعقاد الجمع العام للجمعية الدولية للجهات الفرنكفونية بالعاصمة السينغالية دكار، بالإضافة إلى مشاركته بصفته رئيسا لمنظمة الجهات المتحدة في منتدى دولي مهم الذي تم عقده بنواكشوط بحضور رؤساء وولاة الجهات الموريتانية، إلى جانب إجرائه لمجموعة من المباحثات مع مسؤولين موريتانيين رفيعي المستوى.

وكشف سكال، أن هذه اللقاءات تم تتويجها باستقبال رؤساء سبع جهات موريتانية من قبل جمعية الجهات بالمغرب في أفق تدارس عقد شراكة بين جمعتي الجهات المغربية والموريتانية، مُجددا تأكيده على مواصلة التعاون والشراكة.

ومن جهة أخرى، أكد سكال، أن القارة الإفريقية تتيح اليوم أكبر الفرص في النمو والاستثمار في العالم، بالنظر إلى حجم حاجياتها للتنمية ولأنها أيضا قارة ستشهد ارتفاعا في عدد السكان وما يتطلبه ذلك من تضاعف حاجياتهم كما أنها قارة تتوفر على مؤهلات طبيعية كبيرة جدا تستقطب استثمارات من كل دول العالم”.

إلى ذلك، دعا المتحدث ذاته، إلى تسليط الضوء على التجارب الإفريقية الناجحة التي أضحت تشكل نماذج في الدمقرطة وتحقيق الصعود الاقتصادي، مشددا على إمكانية تجاوز الوضع الذي تعيشه بعض الدول الإفريقية وبلوغ الأهداف التي تتوق إليها الشعوب الإفريقية، وذلك من خلال الرهان على المستقبل.

وحمل في هذا الصدد، المسؤولية لمدبري الشأن العام الذين من صميم وظيفتهم تحسين الوضع التعليمي وباقي الأوضاع، كما حمل المسؤولية للشباب الذين يملكون مستقبل أوطانهم بأيديهم وعليهم “استثمار الفرص المتاحة، للمساهمة في تسريع وتيرة التقدم ببلدانهم وذلك من خلال انخراطهم في اقتصاد المستقبل

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

رئيس كازاخستان يؤدي اليمين الدستورية لفترة رئاسية جديدة

أدى الرئيس الكازاخستاني المنتخب، قاسم جومارت توكايف، اليمين الدستورية، اليوم السبت26 نونبر 2022، لولاية رئاسية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.