الجمعة , أغسطس 19 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأسرة و المجتمع / ندوة استثنائية في إطار “حوارات في الإنسانية” يوم الجمعة 2 نونبر 2018 بمقر معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM) بالرباط

ندوة استثنائية في إطار “حوارات في الإنسانية” يوم الجمعة 2 نونبر 2018 بمقر معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM) بالرباط

دكتورة زهور الشقافي

ما هو الضمير؟ وكيف ندرك ضميرنا وننجح في إيقاظه وتغذيته؟ للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها، نظم معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM) الرباط، بشراكة مع المعهد الفرنسي بالمغرب، ندوة في إطار “حوارات في الإنسانية”، تحت عنوان “إيقاظ وتغذية الضمير”.
وشهدت هذه الندوة الرفيعة المستوى مشاركة استثنائية لكل من “مالكبوكرشي” و”عبد الأحدالفاسي الفهري” و”باتريك فيفري”، وكذا “جون ويناند” و”غولدا الخوري” و”جوزيف شوفينيك”، إضافة إلى “كنزة الصفريوي”.وخلال هذه الندوة تبادل المشاركون الآراء التي ستوقظ وتغذي ضمائرنا بالتأكيد !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عن “لاو تسو”، الأب المؤسس لـ”الطاوية”: “الحكيم هو من يعيش في وعي الصعوبات ولا يعاني منها”.
يعيش الإنسان في غزو دائم بحثا عن الأجوبة على الحياة، على خياراته وعلى احتياجاته… الرغبة في عيش تجارب غير معهودة للشعور بالوجود، والوصول إلى صحوة على مستوى الضمير والروح.
من منطلق التعريف، فالضمير والروح مصطلحان مختلفان تماما، لكنهما يعملان معا، لا يمكن لأحدهما التجلي دون الآخر. من خلال الضمير، نسعى إلى الحرية، إلى العاطفة، وكذلك إلى السمو والارتقاء. عندما يستيقظ الضمير، تمكن لحظة التحرر هذه، أن تستحضر في بعض الناس نورا روحانيا شديدا وقويا للغاية.
الضمير موجود عند كل إنسان، الشيء الذي يميزه عن الحيوانات. ومع ذلك، فإن وجود الضمير لا يعني بالضرورة أننا ندركونعي بضميرنا. بمجرد تجاوز هذه المرحلة، يمكننا التفكير بتغذية هذا الضمير. كما يتيح لإنسانهذا العمل على الذاتالاستفادة من كل تجربة أعطيت له، ويستلهمها كطاقة حيوية، ستسمح له بتحقيق هدفه السامي: النمو والنجاح في العثور على إجابة على الحياة، على خياراتهوعلى احتياجاته.
ما هو الضمير؟ وكيف ندرك ضميرنا وننجح في إيقاظه وتغذيته؟للإجابة على هذه الأسئلة وغيرها، ينظم معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM) الرباط، بشراكة مع المعهد الفرنسي بالمغرب، ندوة في إطار “حوارات في الإنسانية”، تحت عنوان “إيقاظ وتغذية الضمير”.
و تندرج هذه الندوة في إطار “حوارات في الإنسانية”، وهو حدث دولي تم إطلاقه من مدينة “ليون” الفرنسية في 2003، حول القضية الإنسانية على هذا النحو وذاك، بهدف تجميع معارف جميع الشعوب لمكافحة العجز واللامبالاة، فضلا عن تقديم طرق ملهمة لإنسانيتنا. من خلال تجميع، بدون تحريف أو التزام، أشخاصا من عالمالسياسة والأعمال، والجمعيات، والمثقفين، وكذا الفنانين والمؤسسات الدولية الكبرى، وأي مواطن مهتم ، بغاية محاولة الإجابة بشكل جماعي على سبع أسئلة، وسبع تحديات لبناء عالم آخر:
1- السلام: في مواجهة منطق الحرب، فلنبني منطق السلام ;
2- التضامن: في مواجهة البؤس والفقر فلنضع منطق التضامن ;
3- الديمقراطية: في مواجهة العجز الديمقراطي، فلنخلق ديمقراطية نوعية عالية الجودة ;
4- لقاء الثقافات: في مواجهة صراع الحضارات، فلننظر في حوار الثقافات ;
5- إنسانية الإنسان: في مواجهة وحشيتنا، فلننمي إنسانيتنا ;
6- ثورة الأحياء: في مواجهة تكنولوجيا بدون ضمير، كيف يمكن إعطاء معنى للعلوم؟
7- البيئة: في مواجهة التحدي البيئي، فلنبني نمطا جديدا للحياة.
هذه الندوة المنظمة من طرف معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM)، والتي تطمح إلى بناء عالم آخر، ستعرف مشاركة استثنائية لكل من:
+ “مالكبوكرشي”: عداء ماراطون محترف، محاضر، روائي “أنتروبولوجيا الروابط الاجتماعية” و”حارس ونساج الأحلام”
+ عبد الأحد الفاسي الفهري: وزير الإسكان وسياسة المدينة
+ “باتريك فيفري”: فيلسوف وكاتب
+ “جون وينداد”، عميد لكلية الفلسفة والآداب، جامعة “لييج”
+ “غولدا الخوري”، مديرة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” بالمغرب
+ “جوزيف شوفينيك”: فيلسوف ومسافر متوحد وناشط من أجل كرامة الأشخاص المتوحدين
وستسير الندوة “كنزة الصفريوي”: ناقدة أدبية وناشرة.
موعدنا يوم الجمعة 2 نونبر 2018، على الساعة السادسة مساءفيمقر معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM) بالرباط، لتبادل الآراء التي ستوقظ وتغذي ضمائرنا بالتأكيد!
الدخول مجاني
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
للاتصال الصحفي:
معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM) الرباط: مهدي بوحسينة – 26 26 65 37 05 – mehdi.bohsina@hem.ac.ma
مقر معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM) في الدار البيضاء: سلمى الدرقاوي- 52 52 52 22 05- salma.derkaoui@hem.ac.ma
وكالة العلاقات مع الصحافة (RP): أم العز زيراري- 19 27 22 43 06/ 19 05 26 22 05 –
oumelezze@brandfactorycom.com
+++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++
بخصوص مجموعة معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM):
يعتبر معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM)، التي تأسس في 1988، مؤسسة تعليم عالي خاصة، متخصصة في التدبير والبحث، ومعترف بها من قبل الدولة المغربية.
وتعد الشركة المالية الدولية (SFI)، عضو مجموعة البنك الدولي، أحد المساهمين في المؤسسة العليا للتدبير (HEM) منذ 2014 حتى الآن، إذ يعتبر هذا الاستثمار الوحيد للشركة والبنك الدولي في قطاع التعليم الخاص بالمغرب.
ويتلخص دور معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM) في تكوين مسيرين مواطنين، يجمعون بين المعرفة والعمل من خلال نهج تربوي متكيف، وسياسة أبحاث مبتكرة، وفريق متعدد التخصصات. ويمتلك معهد الدرسات العليا للتدبير (HEM) فروعا في كل من الدار البيضاء والرباط ومراكش وطنجة وفاس، بالإضافة إلى معهد للمهن، هو “المعهد العالي للمهن الصناعية” في طنجة.

أرقام رئيسية:
+ 30 سنة من الخبرة
+ خمس مركبات للطلبة ومعهد للمهن
+ 1800 طالب
+ فريق دائم من أربعين أستاذا باحثا
+ أكثر من 250 أستاذ جامعي وبروفيسور
+ أكثر من خمسين أستاذ دولي
+ حوالي 60 إطار وشركاء إداريين حاضرين
+ ما يناهز 5000 خريج
+ مركز للأبحاث، (Economia) مع منصة إلكترونية للبحث: www.economia.ma
+ حوالي 100 شراكة أكاديمية وتجارية

تواريخ رئيسية:

+ 1988: إنشاء معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM) وافتتاح مركب الطلبة الدار البيضاء
+ 1993: افتتاح مكب الطلبة الرباط
+ 1998: إحداث الجامعة المواطنة
+ 2004: افتتاح مركب الطلبة مراكش
+ 2007: إنشاء مركز أبحاث معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM)
+ 2008: افتتاح مركب الطلبة طنجة
+ 2010: افتتاح مركب الطلبة فاس
+ 2012: إنشاء مؤسسة (HEM)
+ 2013: انضمامالشركة المالية الدولية (SFI)، عضو مجموعة البنك الدولي، إلى المساهمين في رأسمال معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM)، في سابقة بقطاع التعليم الخاص بالمغرب.
+ 2014: إطلاق المخطط الثلاثي 2015 – 2017
+ 2016: افتتاح “المعهد العالي لللمهن الصناعية” في طنجة
+ 2018: الحصول على اعتراف من الدولة
+ 2018: ذكرى مرور 30 سنة على إطلاق معهد الدراسات العليا للتدبير (HEM) شراكة إستراتيجية مع جامعتي “باريس دوفان” و”دوفان البيضاء”، والإعداد لإطلاق شعبة الهندسة.
للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.hem.ac.ma

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الدكتور منير القادري ..الدعاء مخ العبادة والإخلاص والاضطرار روحها، وتفريج كرب العبد مقصدها

مداغ: 08/08/2022   أهمية الدعاء ومناجاة الله عز وجل،  وكيف نظر الإسلام إليه؟ وما مدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.