الثلاثاء , أكتوبر 4 2022
أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / حامي الدين: حزبنا بدأ يسترجع عافيته ويتجاوز تداعيات شتنبر

حامي الدين: حزبنا بدأ يسترجع عافيته ويتجاوز تداعيات شتنبر

أكد عبد العلي حامي الدين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، وجود نفسٍ إيجابي أصبح يسود بين أعضاء الحزب، كما أنه، بعد تجديد هياكله المجالية، بدأ يسترجع عافيته شيئا فشيئا، ويتجاوز تداعيات نتائج انتخابات 8 شتنبر.
وتوقف حامي الدين خلال لقاء حول موضوع: “آفاق المشروع الإصلاحي لحزب العدالة والتنمية في ظل المشهد السياسي الراهن”، يوم 26 يونيو 2022، نظمته الكتابة الإقليمية لـ “مصباح” فاس، عند مقومات الحزب الأساسية، وعلى رأسها المرجعية الإسلامية، داعيا إلى الحفاظ عليها وتجديد القراءة الجماعية لها وتمثلها، واعتمادها مرجعية للأفكار والبرامج، والدفاع عنها ضد التيار الذي يستهدفها، مشيرا إلى بعض الأمثلة التي طفت إلى واجهة النقاش المجتمعي مؤخرا.
واسترسل، كما أن قوة الحزب تكمن أيضا في رأسماله البشري، الذي وجب الحفاظ عليه وعلى تنوعه، مشددا على أن هذا الأمر هو الذي يجعل من العدالة والتنمية حزبا قويا يتميز بالدينامية التنظيمية التي شهدها ويشهدها الحزب، مبرزا أن نشأة الحزب لم تكن استجابة للانتخابات أو لإرادة إدارية، بل هي نشأة متأصلة تربوية وتدافعية، وبالتالي ينبغي الحفاظ على التماسك الداخلي للحزب واستمرارية عطائه المتجدد.
وفي سياق حديثه عن الوضع السياسي الراهن، أكد حامي الدين أن المرحلة تتطلب اليقظة سواء في جانب الحفاظ على الهوية، أو في جانب الحفاظ على باقي ثوابت البلاد وعلى رأسها المؤسسة الملكية، دون إغفال ما تعرفه السياسة الدولية، لا سيما تداعيات الحرب الروسية الأوكرانية، التي هي بمثابة حرب عالمية ثالثة تجري فوق الأراضي الأوكرانية، مشيرا إلى أن الحزب ينبغي أن يتفاعل مع كل هذا، وأيضا مع الواقع المجتمعي وخاصة ظروف الغلاء وآثاره الاجتماعية.
وبخصوص استحقاقات شتنبر، والتي وُضع فيها حزب “المصباح” في الرتبة الأخيرة، توقف حامي الدين عند الأسباب الذاتية والموضوعية التي أدت إلى هذه النتائج، مبرزا أنها جرت في سياق موسوم بعدة تراجعات ديمقراطية، ومنها اعتماد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين، والذي تم تمريره في البرلمان لأول مرة منذ 1997 خارج التوافق الحزبي، وخارج إطار التحالف الحكومي.
والأهم، وفق القيادي بحزب العدالة والتنمية، أن الوضع الداخلي لحزب “المصباح” ما يزال سليما، مستدلا على هذا الأمر بالمؤتمرات الجهوية والإقليمية التي عقدها، والتي أكدت سلامة الجسم التنظيمي للعدالة والتنمية، وعليه، دعا حامي الدين أعضاء الحزب، إلى رفع نضاليتهم وتفاعلهم مع المواطنين ومع مختلف القضايا التي تشغل الرأي العام عبر الوسائل المتاحة، ومنها وسائل التواصل الاجتماعي.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

أمكراز: شبيبة “المصباح” نحتاج إلى التجديد وضخ دماء جديدة في نضال الشبيبة في المرحلة المقبلة

أكد محمد أمكراز، الكاتب الوطني لشبيبة حزب العدالة والتنمية، أن المؤتمر الوطني السابع للشبيبة، المنظم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.