الإثنين , يوليو 15 2024
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / ملتمس للتدخل من أجل حماية الآباء من تحايل مؤسسات التعليم الخاص وإيقاف الابتزاز عبر تحديد موعد مسمى لنهاية السنة الدراسية 2021 -2022. 

ملتمس للتدخل من أجل حماية الآباء من تحايل مؤسسات التعليم الخاص وإيقاف الابتزاز عبر تحديد موعد مسمى لنهاية السنة الدراسية 2021 -2022. 

الرباط، 15 يونيو 2020
إلى السيد وزير التربية الوطنية، والتعليم الأولي والرياضة
الموضوع: ملتمس للتدخل من أجل حماية الآباء من تحايل مؤسسات التعليم الخاص وإيقاف الابتزاز عبر تحديد موعد مسمى لنهاية السنة الدراسية 2021 -2022. 
المرجـــع: مذكرتكم الصادرة بتاريخ 20 ماي 2022 تحت رقم 22× 030 
السيد الوزير المحترم،
تبعا للموضوع والمرجع المشار إليهما أعلاه، يتشرف مجلس إدارة اتحاد آباء وأمهات وأولياء تلميذات وتلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب أن يخبركم بلجوء بعض المؤسسات التعليمية الخاصة لابتزاز الآباء ومطالبتهم بأداء مبالغ غير مستحقة الأداء خلال شهر يوليوز من سنة 2022، علما أن المذكرة الصادرة بتاريخ 20 ماي 2022 تحت رقم 22× 030  في موضوع مواعيد ومواقيت إجراء ما تبقى من فروض المراقبة المستمرة والامتحانات الإشهادية للسنة الدراسية 201-2022 والتي حددتها في كل من مستويات التعليم الابتدائي والتعليم الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي ما بين 27 يونيو و02 يوليوز 2022، بما يفيد أن نهاية الفروض السالفة الذكر ستكون في الفاتح من شهر يوليوز على اعتبار أن تاريخ 02 يوليوز يصادف يوم السبت وهو يوم عطلة بالتعليم الخاص. في حين أن الامتحان الإقليمي الموحد لنيل شهادة الدروس الابتدائية والامتحان الجهوي الموحد لنيل شهادة السلك الإعدادي ستجرى يوم 05 يوليوز2022، بمؤسسات التعليم العمومي وتحت الإشراف المباشر للأطر الإدارية والتربوية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة في حياد تام وبمعزل عن مؤسسات التعليم الخاص.
وقد لجأت بعض هذه المؤسسات إلى أسلوب الالتواء والتحايل عبر تمطيط الزمن المدرسي بشكل غير مبرر ولا سياق تربوي يؤطره على اعتبار أن المقرر الدراسي تم انجازه بالكامل، وبرمجة أنشطة ترفيهية  تدخل ضمن خانة أنشطة العطل والتي يمكن الاستغناء عنها من طرف التلاميذ والآباء وذلك في تمييز بينهم وبين تلاميذ التعليم العمومي وفي ضرب لمبدئ تكافؤ الفرص والإنصاف، وخروجا عن المألوف حيث جرت العادة أن نهاية السنة وبداية العطلة المدرسية بالنسبة للتلاميذ تسجل مع اجتياز آخر امتحان من السنة المدرسية ليفسح المجال أمام الأطر التربوية والإدارية لاتخاذ تدابير نهاية سنتهم المهنية والمرتبطة أساسا بإدخال النقط وعقد مجالس الأقسام… وتوقيع محضر الخروج. 
مسجلين في نفس الوقت السلوك القويم والمسؤول الذي نهجته بعض المؤسسات التعليمية الخاصة والتي تتسم بحس مواطناتي والتي أعلنت فيه وبكل موضوعية أن نهاية الدراسة ستكون خلال شهر يونيو الجاري دون مطالبة أولياء التلاميذ من أداء رسوم شهر يوليوز المقبل.
السيد الوزير المحترم؛
إن الأمر لا يغدو أن يكون مقاربة “مقاصية” مرتبطة ومختزلة للنزاع في تقدير ذاتي أن “من أدى شهر شتنبر لا يحق للمؤسسات بمطالبته بأداء شهر يوليوز”، في إيحاء على أن “العكس صحيح”، بل هو مرتبط بمسألة أخلاقية ومعادلة مبدئية أساسها الأداء مقابل الخدمة، وبما أن الدخول المدرسي تم تأجيله إلى غاية شهر أكتوبر والدراسة وكما جرت العادة ومنطقيا في مختلف بلدان العالم تتوقف تلقائيا بمجرد اجتياز التلاميذ والطلبة لامتحانات نهاية السنة يعني في أقصاها فاتح يوليوز 2022، فإن منطق الحق والعدل يقتضي عدم آداء شهر يوليوز فهو غير مستحق وليس هدية استداركية مرة أخرى لاستخلاص مبالغ غير مستحقة من جيوب الآباء.
السيد الوزير المحترم؛
لا شك أن الأمر يقتضي بناء علاقات جديدة تتأسس على فهم سليم لطبيعة الحق في التعليم وخصوصية الاستثمار في هذا القطاع وأدوار الدولة الكبرى فيه. ولن نبالغ إن قلنا أن أمن المجتمع ومستقبله مرتبط بهذا الحق. مما يقتضي من الفاعلين الخواص الذين يدخلون غمار هذا المجال أن يستحضروا المبادئ المؤطرة للحق في التعليم فلا هو بخدمة عادية ولا بسلعة.
السيد الوزير المحترم؛
إننا نجدد مناشدتنا لكم بالتدخل وفق ما تقتضيه المبادئ الدستورية الكبرى وما يتشبث به المغرب من التزاماته الدولية لوقف ما يتعرض له الأطفال وأوليائهم من طرف المؤسسات الخاصة من مساس وانتهاك لحقوقهم.
ولهذه الغاية، ندعوكم السيد الوزير إلى التدخل العاجل من أجل رفع الغموض الذي يعتري تحديد نهاية الموسم الدراسي والذي لم تشر إليه مذكرتكم المشار إليها في المرجع أعلاه، حيث يفسح المجال أمام التوتر والاحتقان والابتزاز والمقاومة والركوب على لغة المغالطة حيث يظل هدفها واحد وهو استخلاص مبالغ غير مستحقة.
وفي انتظار ما ستتخذونه من تدابير وإجراءاتـ تفضلوا السيد الوزير المحترم بقبول خالص تحياتنا وتقديرنا.
عن مجلس الإدارة 
الرئيس محمد النحيلي
52، زاوية شارع عبد الكريم الخطابي وزنقة طوكيو، الطابق الثاني، الشقة 2، حي المحيط – الرباط
الهاتف / الفاكس 05 37 72 03 05

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

تنظيم حملة ترافعيه وتواصلية للدفاع عن مطلب اعتماد النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة

تبعا للملف المطلبي لموظفات وموظفي وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، ولاسيما المذكرة التي تم رفعها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *