السبت , ديسمبر 3 2022
الرئيسية / أخبار محلية / الشبكةالمغربيةللدفاع عن الحق في الصحةوالحق في الحياةتندداستمرارتردي أوضاع سوءالتدبيروالتسييربالمستشفى الإقليمي بتطوان

الشبكةالمغربيةللدفاع عن الحق في الصحةوالحق في الحياةتندداستمرارتردي أوضاع سوءالتدبيروالتسييربالمستشفى الإقليمي بتطوان

استنكرت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة،استمرار تردي أوضاع سوء التدبير والتسيير بالمستشفى الإقليمي بتطوان “مستشفى سانية الرمل”، محملة وزارة الصحة مسؤولة ذلك،  داعية وزير الصحة الى التدخل السريع والناجع بأعمال سلطاته لتوقيف العبث بصحة المواطنين والمتاجرة و الإستهتار بصحة أبناء مدينة تطوان

وجاء في بيان  أنه أمام ارتفاع أعدد الوفيات بين مرضى (كوفيد_19) وتزايد عدد الإصابات في صفوف الأطر الطبية و التمريضية بجميع أقسام المستشفى الإقليمي بتطوان “مستشفى سانية الرمل” بسبب ما آل إليه الوضع الصحي العام بالمستشفى الإقليمي ذاته، من تدهور و تراجع خطير ناتج عن ضعف الحكامة واختلالات وضعف في التدبير التسيير، فضلا عن اهمال مطالب وصيحات المواطنين وممثليهم وجمعيات المجتمع المدني بإقليم تطوان”.

وأضاف البيان أن الشبكة المغربية، توصلت بعدة تقارير حول سياسة الاهمال والتسيب التي يعرفها المستشفى الإقليمي، وأمام صمت وزارة الصحة التي توصلت بدورها بعدد من الشكايات والمراسلات وأسئلة شفوية وكتابية من برلمانيي الإقليم، حول وضعية المستشفى الذي ظل يعاني من اختلالات كبرى في التدبير والتسيير، وذلك ضدا على حقوق المواطن في ولوج العلاج.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه تم إرجاء العمليات الجراحية إلى أجل غير مسمى بذريعة محاصرة جائحة (كوفيد_19)، مما يزيد من حدة حرج الوضعية الصحية و يفاقم تدهورها بالنسبة لعدد كبير من المواطنات و المواطنين الذين هم في أمس الحاجة لتدخل جراحي، فضلا عن حرمان المرضى من التشخيص الطبي بحجة ان المستشفى لا يتوفر على الموارد البشرية الكافية بعد اصابة عدد من المهنيين، وهو ما يؤكد موقفنا من اختلاق الأسباب لتوجيه المرضى للمصحات الخاصة وحرمان اعداد كبيرة من المرضى الفقراء والمعوزين الذين لا يتوفرون على امكانيات الاستشفاء والعلاج أو متابعته لدى أطبائهم بالمستشفى وتأخير العمليات الجراحية والتشخيص الضروري لمعرفة نوعية المرض وخطورته على حياة المواطن أو الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة كالقلب والشرايين والضغط الدموي والسكري ومضاعفته والتهاب الكبد وأمراض الجهاز التنفسي و غسيل الكلى وغيرها، وهي فئات مهددة أكثر إذا لم يتم علاجها وحمايتها وتقوية مناعتها .

وبعد أن اعتبر البيان أن ما يحدث ب”مستشفى سانية الرمل” يعد سابقة خطيرة و يجهز على الحق في الصحة والعلاج وسيعرض آلاف المرضى إلى تفاقم وضعيتهم الصحية وخاصة الأشخاص المصابون بالأمراض المزمنة أو المرضى الذين ينتظرون الاستفادة من عملية جراحية منذ شهور مما سيؤدي الى مضاعفات خطيرة على صحتهم تصل الى الوفاة ، حمل وزارة الصحة مسؤولة بشكل مباشر عن استمرار سوء التدبير والتسيير بالمستشفى الإقليمي بتطوان.

وسجلت الشبكة أن هذا الوضع يشكل تهديدا للصحة العامة ويفرض قيودا على الحق في الصحة وولوج العلاج دون تمييز ويتنافى كلية مع دستور المملكة كما تنص على ذلك مقتضيات دستور المملكة في فصوله 31 و 34 و 154 ومع توصيات منظمة الصحة العالمية بخصوص الأشخاص المصابين بأمراض مزمنة والفئات الفقيرة والمعوزة .

ودعا البيان إلى اتخاذ الاجراءات اللازمة والعاجلة لإعادة النظر في إدارة المستشفى وتوقيف التسيب والإهمال وهدر المال العام وتوفير التجهيزات الطبية والأدوية و الموارد البشرية الكافية، وتحسين ظروف عمل مهنيي الصحة العاملين بالمستشفى بشكل خاص وبكافة المركز الصحية عامة مع الإهتمام بالمتواجدبن في الصفوف الأمامية لمواجهة هذه الجائحة المذمرة، بتفاني تام ونكران الذات وفي ظروف صعبة وشاقة جدا ومحفوفة بكل المخاطر مما أدى إلى سقوط اعداد كبيرة منهم بمرض (كوفيد_19) مع تحسين الوضع الصحي بتطوان وحماية ساكنتها بتدبير أسلم للجائحة، وذلك حفاظا على أرواح ساكنة الإقليم و توفير المستلزمات الطبية العلاجية والوقائية ضد مرض فيروس كوروناالمستجد.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

المجلس الوطني لحقوق انسان ينظم ورشة تداولية حول حماية حقوق الأشخاص في و ضعية إعاقة

نظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، اليوم الأربعاء بالرباط، ورشة تداولية حول مقترح قانون يرمي إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.