الإثنين , يونيو 21 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / تكنولوجيا / التعليم في العصر الرقمي: التحديات والآفاق

التعليم في العصر الرقمي: التحديات والآفاق

 

 

الدار البيضاء ، الثلاثاء 18 ماي 2021 – أضحت للمدرسة الرقمية، منذ بداية الأزمة ، مزايا كبيرة في نشر المعرفة وتعزيز المهارات. خلال ندوة عبر الإنترنت نظمتها مؤسسة تمكين على منصتها تمكين لأماكن العمل Tamkine Workplace ، أشار شكيب عاشور ، مدير التسويق والاستراتيجية لدى هواوي المغرب ، إلى تعبئة رواد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على المستويين الوطني والدولي في التعليم والتكوين على التقنيات الجديدة

تحت عنوان “التعليم في العصر الرقمي: التحديات والآفاق” ، جمعت الندوة عبر الإنترنت لمؤسسة تمكين للتميز والإبداع، متحدثين من المغرب وبلجيكا وفرنسا وكندا الذين جاؤوا لمشاركة تجاربهم وخبراتهم ومبادراتهم في هذا المجال التعليم الرقمي .

أشار الدكتور عبد الإله كاديلي ، الرئيس المؤسس لمؤسسة تمكين ، في معرض تطرقه لموضوع الندوة، إلى الإعلان الملكي الذي جعل التعليم الأولوية الوطنية الثانية ، مؤكدا أن المدرسة الرقمية تتيح فرصا كبرى لتجويد نوعية التعليم في المغرب.

وأضاف الدكتور كاديلي أن الاندماج التحويلي لتكنولوجيات المعلومات والاتصالات ، حيث تعمل المؤسسة من خلال برامجها ومن خلال الحلول الرقمية التي وضعتها لتنفيذها ، ينطوي بشكل نشط على جميع مكونات المعادلة التحويلية والتفاضلية:

  • المتعلمون ، الآباء ، الاساتذة ، المفتشون ، الإدارة التربوية ، مسؤولو القطاع ، فعاليات المجتمع المدني، المؤسسات والمنظمات العمومية والخاصة في علاقتها بالقطاع أو المشاركة في ديناميته.

 

المتحدثون في هذه الندوة الرقمية الهامة

السيدة صباح الزخنيني، مديرة مؤسسة تمكين لأوروبا، السيدة نويل باري، الكاتبة العامة لملتقى افريقيا للتنمية، السيدة أنسي هارفورد من أكاديمية القيادة الأفريقية؛ السيدة فتحية البايد ، رئيسة FMFI؛ الدكتور أحمد الخادمي ، رئيس مؤسسة  SUP MTI المغرب ؛ البروفيسور محمد طريشا ، رئيس مصلحة الطب البدني وإعادة التأهيل في المركز الوطني لإعادة التأهيل وعلوم الأعصاب (CNRN) ؛ البروفيسور والفائز بالجائزة الوطنية للتفوق والتربية في التعليم الكندي: سعيد المجداني ؛ الدكتورة ربيعة الغرباوي ، مديرة مركز الدراسات والبحوث التربوية التابع للمؤسسة ؛ السيدة سلمى الركراكي: مديرة المؤسسة بكندا.

 

التعليم الرقمي أصبح ضرورة في عالم 4.0

أشار شكيب عاشور، مدير التسويق والاستراتيجية لدى هواوي المغرب، خلال مداخلته،  إلى أهمية الاقتصاد الرقمي “170 دولة ملتزمة الآن باستراتيجية رقمية. من بين الأكثر تقدمًا: ألمانيا ، التي تريد أن تصبح رائدة في الصناعة 4.0 بحلول سنة 2025 ، أو المملكة العربية السعودية التي لديها استراتيجية رقمية طموحة ، خاصة فيما يتعلق بالذكاء الاصطناعي في أفق 2030 “.

اليوم ، تسمح زيادة الاستثمارات الرقمية بنسبة 20٪ لكل دولة بزيادة ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 1٪. وبحسب شكيب عاشور ، فإن المغرب لديه مزايا لتسريع التطور بالمدرسة الرقمية. إذ يجب على المملكة أن تتمتع بوضع جيد بالفعل في قطار الاقتصاد الرقمي من خلال تسريع تكوين المهارات الرقمية.

 

هواوي.. المعيار العالمي للتعليم الرقمي

طورت هواوي، المتواجدة بالمغرب منذ 20 سنة، شبكة من الخبرات في مجال التكوين والتعليم الرقمي. فبرنامجها Huawei ICT Academy العالمي  ، والذي يتم اعتماده في 1500 أكاديمية عالمية ويستفيد منه 57000 طالب – متواجد أيضا في المغرب. ففي المغرب ، تمكن أكثر من 3000 طالب مغربي من الالتحاق فعليا بعشرين جامعة.

يساعد هذا البرنامج في تكوين المواهب الرقمية المستقبلية. يتم تدريس السحابة أو الشبكات أو البيانات الضخمة أو الذكاء الاصطناعي أو حتى 5G من خلال منصة دورة مجانية عبر الإنترنت يمكن للجميع الوصول إليها.

توفر “أكاديمية Huawei ICT” إمكانية الحصول على الشهادات المعترف بها دوليًا. وقال شكيب عاشور ، مدير التسويق والاستراتيجية لدى هواوي المغرب ، إن التوفر عليها يزيد من فرص الحصول على فرص الشغل.

أنشأت Huawei أيضًا مسابقة دولية لتحفيز الابتكار بين الطلاب حول العالم. وخلال مسابقة Huawei ICT 2020 ، فاز الطلاب المغاربة بجائزتي السحابة والشبكة.

 

 

نبذة عن هواوي:

هواوي هي مزود عالمي لحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتعمل مع 45 من الـ 50 أفضل مشغلً في السوق العالمية. من خلال استثمارها في العملاء عبر الابتكار والشراكات القوية، تقدم هواوي حلولاً فعالة وشاملة في شبكات الاتصالات والأجهزة المحمولة والحوسبة السحابية. من خلال توفير حلول وخدمات تنافسية، يؤكد موظفو هواوي البالغ عددهم 194 ألف موظف على التزامهم بخلق القيمة لمشغلي الاتصالات والشركات والمستهلكين. تنتشر منتجات وحلول هواوي في أكثر من 170 دولة، وتخدم أكثر من ثلث سكان العالم. تأسست شركة Huawei سنة 1987 ، وهي شركة خاصة

مملوكة بنسبة 100٪ لموظفيها.

 

نبذة عن هواوي المغرب:

استقرت هواوي بالمغرب سنة 2002 ، وكان أول مكتب لها في الرباط ثم في الدار البيضاء.

واستطاعت خلق العديد من فرص الشغل، حيث وفرت Huawei ما بين 700 و 800 وظيفة مباشرة وغير مباشرة. أما الرقم المهم الثاني، الذي يجب تسليط الضوء عليه، فهو كمية المشتريات المحلية التي تتجاوز 40 مليون دولار أمريكي. هواوي المغرب هي المورد الرئيسي لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المغرب.

تدرك Huawei أيضًا مسؤوليتها الاجتماعية وأهمية دعم عمليات دائمة ومستمرة للتقدم والتطور: نقل مهارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتكوين المواهب المغربية في المجال الرقمي من خلال برامج مختلفة:

  • برنامج Seeds for the future
  • برنامج أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات
  • جولات Huawei ICT للجامعات
  • مسابقة Huawei ICT

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

هواوي المغرب تساهم في المرونة والتكيف الاستراتيجي للمغرب في مواجهة جائحة كوفيد-19

      الدار البيضاء ، 7 يونيو 2021 – مع إعلان حالة الطوارئ الصحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *