الإثنين , يونيو 21 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / البيئة / ازمة تلوت مصب وادي ابي رقراق يدق ناقوس الخطر ويستغيث الدولة والمجتمع*فيديو*

ازمة تلوت مصب وادي ابي رقراق يدق ناقوس الخطر ويستغيث الدولة والمجتمع*فيديو*

        بقلم ابوطروق محمد

 

      برزت مؤخرا خلال شهر مارس من سنة  2021 إشكال تلوث نهر أبي رقراق، وانبعاث روائح كريهة من مصبه، وسط تحذيرات من كارثة بيئية في العاصمة، في حالة التأخر في التدخل لإنقاذ النهر، وسط سجال سياسي، بين الاغلبية والمعارضة فمنهم من يدافع عن تدبيره لجماعات العاصمة، ومنهم الذي يحمله مسؤولية ما آل إليه الوضع البيئي.

     وفي هذا السياق قررت ادارة الصحيفة الالكترونية *افريك موند عرب * عبر المسؤول النشر ابوطروق محمد اعداد تقرير ربورطاج فيديو *يسلط الضوء حول هذا الاشكال الخطير من عدة زوايا ومواقف واعتماد على عدة مصادر عبر تشخيص الواقع البيئي لمصب وادي ابي رقراق ووضع مقترحات لايجاد الحلول الكفيلة الى عودة مصب ابي رقراق الى توهجه ورونقه وجماليته المعهودة .

      وللتذكيرفان الجدل القائم حول أسباب موجة التلوث الذي يعرفه النهر، الذي يفصل العاصمة الرباط عن سلا، قال عمر الحياني، المستشار في مجلس العاصمة الرباط عن فيدرالية اليسار، إنه تأكد له من عدة مصادر، منها مصدر بمؤسسة التعاون العاصمة التي تسير مطرح أم عزة، أن موجة التلوث مصدرها أحد أحواض عصارة الأزبال (lixiviat) بالمطرح؛ الذي انهارت جنباته وتسرب إلى واد عكراش الذي يصب بدوره في واد أبي رقراق.

      وأوضح الحياني، أن مشكل عصارة الأزبال في مطرح أم عزة مطروح منذ سنوات؛ وسبق أن نبه له فريق فيدرالية اليسار عبر بلاغ في دجنبر 2019.

       من جانبه، خرج عبد اللطيف سودو، نائب عمدة سلا، للحديث عن الظاهرة نفسها، قائلا: هناك إمكانيتان لولوج مياه التلوث إلى النهر بمنطقة عكراش، أولهما تسرب مياه عادمة من إحدى القنوات بالقرب من مجرى الماء، والثانية تسرب “عصارة النفايات” من مطرح أم عزة.

        تلوث نهر أبي رقراق تحول إلى سجال سياسي بين حزب العدالة والتنمية وفيدرالية اليسار، حيث أن سودو دافع عن جامع المعتصم عمدة سلا ورئيس مؤسسة التعاون بين جماعات العاصمة، وقال إنه تقرر تسلم العاصمة لملف أم عزة سنة 2019 ، “مع إرث شركة فاشلة في تدبير المطرح التي تركت العصارة دون معالجة”، لتقرر العاصمة مع السلطات المساهمة في تدبير هذا الإشكال، وتقرر في أكتوبر 2019 فسخ حبي للعقد بالاضافة إلى دفتر شروط وتحملات لتدبير المطرح من طرف شركة أخرى؛ لكن جائحة كورونا لم تسعف الشراكات الدولية المختصة من المشاركة في الصفقة الجديدة.

      دفوعات سودو عن تدبير المعتصم لمؤسسة التعاون بين جماعات العاصمة لم تستصغها فيدرالية اليسار، وقال مستشارها عمر الحياني “أود فقط أن أذكره أن أي تدبير مفوض لمرفق عمومي يكون تحت مسؤولية من فوضه، ولا أحد غيره”، موجها سهام انتقاده لتدبير العدالة والتنمية لتسيير العاصمة الرباط بالقول “مع الأسف، تُنفَق مليارات الدراهم في مشاريع الزواق في الرباط وينسى الأهم، التقشف في الحفاظ على بيئتنا و سلامة المياه السطحية والجوفية التي نشربها”، محذرا من مغبة التغاضي عن التصدي لهذه الأزمة البيئية بالقول “الثمن، سنؤديه جميعا”.

     في سياق مرتبط بالموضوع اصدر الائتلاف المغربي من أجل عدالة مناخية  بيان يدق من خلاله ناقوس الخطر امام مجزرة ثلوت نهر أبي رقراق الفاصل بين مدينتي الرباط وسلا

     ويتجلى هذا البيان فيما يلي الائتلاف  ياكد قلقه الشديد للكارثة البيئية التي انفجرت من جراء التلوث البيئي الحاد الذي يعرفه نهر أبي رقراق الفاصل بين مدينتي الرباط وسلا، وذلك على إثر تسرب عصارة الأزبال من مطرح النفايات أم عزة، حسب ما صرحت به جهات من مجلس الجهة بالعاصمة الرباط.

وغير خاف أن هذه المعضلة البيئية التي ليست وليدة اليوم لم تحظ باهتمام الدوائر المسؤولة ولم يتم معالجتها، وفي خرق سافر للقانون  الإطار رقم 12.99 بمثابة ميثاق وطني للبيئة والتنمية المستدامة، الذي ينص على ضرورة حماية البيئة ومسؤولية الأفراد والجماعات والمؤسسات العمومية والخاصة في حماية البيئة ومحاربة التلوث والحفاظ على الثروات وصحة المواطنين والمواطنات وحقهم وحقهن في بيئة سليمة، وفق ما كرسه دستور المملكة ليوليوز 2011.

ومن دون شك فإن هذه الواقعة البيئية قد يترتب عنها آثار سلبية وضارة بالنظم الإيكولوجية من جهة، ومخاطر  كبيرة على صحة المواطنات والمواطنين، خاصة بالمناطق والأحياء المجاورة لأبي رقراق، مما يتحتم معه طرح سؤال المسؤولية والمحاسبة للجهات التي يؤول إليها الاختصاص في مواجهة ومعالجة هذا الوضع، وعلى رأسها الحكومة،  والذي يتعارض مع الطموح المعلن لبلادنا في العديد من الاستراتيجيات الوطنية والقطاعية المرتبطة بالبيئة والتنمية المستدامة، ومن ضمنها المساهمة الوطنية المحددة الذي تقدم بها المغرب خلال مؤتمر الأطراف 21 المنظم بباريس سنة 2015.

بناء على ما سلف، فإن الائتلاف المغربي من أجل عدالة مناخية:

   1    يعبر عن انشغاله العميق بتداعيات هذه الكارثة البيئية سواء على النظم الإيكولوجية بنهر أبي رقراق أو على صحة ساكنة المناطق المجاورة له؛

 2      يدعو الجهات المسؤولة بالوقوف على الأسباب الحقيقية لهذه الكارثة البيئية والشروع في معالجتها بالسرعة التي يتطلبها الوضع، مع ترتيب الجزاءات القانونية المناسبة في حق مرتكبيها؛

   3   يطالب الحكومة بتحمل مسؤوليتها كاملة في إعمال وتفعيل القوانين المؤطرة للبيئة كمكون أساسي للأهداف السبعة عشر للتنمية المستدامة التي التزم المغرب بتحقيقها في أفق 2030.

     وفي نفس الاطار وجهت عدة التنظيمات النقابية المغربية مراسلات استعجالية امام خطر الثلوت المصب وادي ابي رقراق من بينها فريق الاتحاد المغربي للشغل .

 الذي عبرعن قلق الشديد حول تلوث كبير بوادي أبي رقراق بعد تغير لون مياهه ونفوق الأسماك وانبعاث الروائح الكريهة منه، بحسب ما جاء في سؤال الفريق.

وأكد أن هذا التلوث يشكل تهديدا حقيقيا للسلامة الصحية للساكنة وعلى أحد المعالم البيئية والسياحية للعدوتين.

وقال إن هناك شكوكا تحوم حول مطرح النفايات بأم عزة (عكراش)، باعتباره مصدرا لهذا التلوث مما يقتضي الإسراع بإجراء تحاليل مخبرية من عينات من المياه الملوثة لتنوير الرأي العام الوطني والمحلي.

وطرح الفريق البرلماني سؤالا على الوزير المسؤول عن واقع الحالة البيئية لوادي أبي رقراق والإجراءات المتخذة لتفادي تكرار مثل هذه الحوادث الخادشة لصورة عاصمة الأنوار؟ لكن للاسف لا توجد اجابة صريحة ومقنعة الى حدود الساعة

        وفي سياق اخراجمعت كافة قوى المجتمع المدني بالجهة من بينها * جمعية الهضبة الخضراء، وجمعية شموع للمساواة، وجمعية نعمة للتنمية، وجمعية رواد الجامعات الشعبية …..*الى التنديد واصدار بيانات ملخصها مايلي:
  1-استنكار تهاون مختلف المسؤولين المحليين والمركزيين بمختلف الاختصاصات امام معالجة هده الكارثة البيئية والتي قد تاثر على صحة اكثر من 2 مليون مواطن ودعوتها الى الانكباب بسرعة على ايجاد الحلول لهده الوضعية .وفي مقدمتها الاسراع بانشاء  محطة للمعالجة اكتر تطورا وتحترم المعايير الدولية .
2-دعوة وكالة الحوض المائي لنهر ابي رقراق لتحمل مسؤولياتها            
3-دعوة المجتمع المدني بجهة الرباط سلا للعمل المشترك من اجل الترافع والنضال من اجل الحق في بيئة سليمة خالية من ثلوث الماء والهواء بجهةالرباط.

      وسائل الاعلام المغربيةوالدولية هي الاخرى خصصت مواضيع خاصة حول الكارثة في صفحاتها الورقية و الكترونية وايضا القنوات الفضائية وفي هذا الاطار سنقدم نموذج لاحدى المقالات لجريدة اسبوع الصحفي بعنوان * كارثة بيئية في نهر أبي رقراق تهدد مستقبل برج … وأكبر مسرح في إفريقيا.

*     *نهر أبي رقراق الأزرق الذي تعرف ضفافه إنجاز مشاريع كبرى بين الرباط وسلا كمارينا سلا ومارينا الرباط، والمسرح الكبير، وبرج محمد السادس، تحول إلى “نهر أسود” في ظرف أيام فقط، ليتحول إلى وادي مزعج للساكنة والعمال الذي يشتغلون بجانبه، حيث أصبح الجميع يشتكي من الروائح الكريهة التي تزكم الأنوف، والتي جعلت سكان حي أبي رقراق بالعاصمة الرباط واليوسفية، حي مولاي إسماعيل والقرية بسلا ومنطقة الولجة، يعيشون معاناة كبيرة بسبب الروائح القوية.

هذه الكارثة البيئية التي حصلت لنهر أبي رقراق، قوبلت بصمت كلي من طرف المسؤولين من منتخبين وسلطات وحتى الوزارة الوصية على قطاع الطاقة والبيئة والتي يترأسها الوزير عزيز الرباح، بحيث لا أحد خرج لتوضيح ما حصل، والأسباب الحقيقية التي أدت لوقوع هذه الكارثة واستمرت لعدة أيام وخلال بداية الأسبوع الجاري.

حول هذه الكارثة، أكد عمر الحياني، المستشار عن فيدرالية اليسار في مجلس العاصمة الرباط، على أن التلوث الذي حصل في نهر أبي رقراق مصدره أحد أحواض عصارة الأزبال بمطرح أم عزة، بسبب انهيار أحد جنباته وتسرب عصارته إلى وادي عكراش، الذي يصب بدوره في نهر أبي رقراق، مشيرا إلى أنه سبق أن نبه لخطورة عصارة الأزبال في أم عزة لما تشكله من خطر على البيئة.

وانتقد الحياني منتخبي حزب العدالة والتنمية في العاصمة وتهربهم من تحمل مسؤولية هذه الكارثة وتبرئة المعتصم رئيس مجموعة تجمع العاصمة، لكونه مسؤولا عن التدبير المفوض لمجال عمومي، محملا مسؤولية هذه المصيبة البيئية لتجمع العاصمة الذي يسيره حزب العدالة والتنمية.

من جهته، حاول نائب عمدة سلا، عبد اللطيف سودو، إبعاد المسؤولية عن المجالس المنتخبة وتجمع العاصمة، محملا المسؤولية للشركة الفرنسية السابقة التي فشلت في تدبير مطرح النفايات وتم فسخ عقدها بطريقة ودية، مؤكدا أن مؤسسة التعاون بين جماعات العاصمة تسلمت ملف المطرح في أكتوبر 2019 بما فيه عصارة النفايات التي ظلت دون معالجة.

وقال نائب عمدة سلا في تدوينة له، أن “التلوث الحاصل في نهر أبي رقراق يمكن أن يأتي من مصدرين: أولهما تسرب مياه عادمة من إحدى القنوات بوادي عكراش، وثانيهما إمكانية تسرب عصارة النفايات من مطرح أم عزة”.

الحالة التي أصبح عليها الوادي جعلت هواة الصيد وأصحاب قوارب الصيد غاضبين بسبب تلوث مياه النهر والتي حرمتهم من اصطياد الأسماك، التي نفقت بكثرة وفرت نحو جوانب الضفة للهروب من المياه العادمة التي اكتسحت النهر ووصلت حتى لمنطقة “مارينا” التي تعتبر فضاء سياحيا وترفيهيا ومتنفسا لسكان سلا للاستماع بجمالية النهر والبحر.

العديد من ممارسي الصيد التقليدي عبروا عن استيائهم من الحالة البيئية الخطيرة التي عمت أبي رقراق، مما حرمهم من ممارسة الصيد، الذي يشكل مصدر قوتهم ولأسرهم، إذ يضطرون لنصب الشباك في الليل والصباح الباكر قصد الحصول على بعض الأسماك لبيعها في السوق، أو لدى أصحاب محلات سيدي موسى، لكن الكارثة البيئية خلقت لهم أزمة أخرى تنضاف إلى أزمة “كورونا” التي تحرمهم من ممارسة الصيد ليلا.

فضفة وادي أبي رقراق تشكل ملتقى للصيادين المهنيين ولهواة الصيد بالقصبة، بحيث تعتبر هذه المنطقة المكان المفضل بالنسبة لهم، لكونها تحتوي على كمية متنوعة من الأسماك الكبيرة والمتوسطة، لكن التلوث الذي وقع جعل هذه الضفة خالية من الزوار وحولها إلى مكان موبوء بسبب الروائح والسواد الذي يعم جوانب النهر.

في هذا السياق، انتقد عدنان مخلص، فاعل جمعوي من العاصمة، غياب أي مسؤول منتخب لتوضيح الأمور للسكان حول مصدر هذا التلوث ومن أين جاء بحيث ظل الأمر مجهولا، مشيرا إلى أن جميع الناس يقولون أن مصدره نابع من مطرح أم عزة، وخصوصا من أحواض عصارات النفايات التي ظلت سنوات بدون تصريف أو معالجة، متسائلا: “هل الشركة الجديدة التي تولت تدبير المطرح قامت بتفريع أحواض النفايات في النهر؟”.

وأضاف نفس المتحدث أن هناك تعتيما وغياب أي معلومات لمعرفة الحقيقة، لكن المسؤولية يتحملها تجمع العاصمة الذي يشرف على تدبير المطرح، وعدم تحملهم للمسؤولية في هذه الواقعة، مشيرا إلى أن السائل الملوث لمياه نهر أبي رقراق يزداد حجمه بشكل مستمر كل يوم، مما يوحي بأنهم يقومون بصب تلك المواد الضارة في الوادي، وقال: “أنا أقطن في حي أبي رقراق، بعيد نسبيا عن الوادي، ورغم إغلاق النوافذ إلا أن الرائحة الكريهة وصلت حتى لعمق المنزل، أما بالنسبة للسكان القريبين من النهر، فلا يستطيعون تنفس الهواء دون ارتداء غطاء على رؤوسهم من قوة الرائحة الكريهة*

 

     نموذج اخر في قناة سكاي نيوز عربية بعنوان

*تلوث وانبعاث روائح كريهة من نهر “أبي رقراق” في العاصمة المغربية #الرباط #المغرب #شاهد_سكاي*

رابط https://nabd.com/s/85281121-e5d8b8/%D8%AA%D9%84%D9%88%D8%AB-%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%A8%D8%B9%D8%A7%D8%AB-%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%A6%D8%AD-%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%87%D8%A9-%D9%85%D9%86-%D9%86%D9%87%D8%B1-%D8%A3%D8%A8%D9%8A-%D8%B1%D9%82%D8%B1%D8%A7%D9%82-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9

 

 امام هذا الوضع البيئي الخانق والحاد ماهي السبل التي اعدتها الدولة لمعالجة نفايات مطارح الازبال ؟

        للاجابة عن هذا الاشكال قالت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة السيدة نزهة الوفي في يوم 20 مارس 2019 ببركان أن حماية البيئة باتت التزاما حاضرا بقوة في جميع استراتيجيات التنمية في المغرب.

      وقالت ايضا“أصبحت حماية البيئة ضرورة والتزاما حاضرا بقوة في جميع استراتيجيات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المغرب. وفي هذا السياق، تم التسريع بأخذ عدة إجراءات للتخفيف من حدة ومكافحة مختلف أشكال التدهور البيئي المتعلق بآثار الأنشطة الاجتماعية والاقتصادية”.

    ومن بين مشاريع التأهيل البيئي، ذكرت كاتبة الدولة اهمية تعزيز الإطار التشريعي والتنظيمي مع إصدار القوانين ومعايير الجودة، وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للنجاعة الطاقية، فضلا عن تنفيذ البرامج الوطنية لمكافحة التلوث، مثل البرنامج الوطني للتطهير السائل والبرنامج الوطني لمكافحة التلوث الصناعي والبرنامج الوطني للنفايات المنزلية.

ويهدف البرنامج الوطني للنفايات المنزلية، الذي تم إعداده من طرف كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة ووزارة الداخلية ووزارة الاقتصاد والمالية، إلى تمكين 350 مدينة ومركز حضري من مراكز لطمر وتثمين النفايات وإغلاق وتأهيل أكثر من 220 مطرح غير مراقب، وتحسين خدمات جمع النفايات والنظافة من خلال التدبير المفوض للفاعلين المهنيين.

واعتبرت السيدة الوفي اهمية إعادة تأهيل كل المطارح غير المراقبة بحلول سنة 2022، وإضفاء الطابع المهني على تدبير هذا القطاع بالحواضر، لاسيما من خلال التدبير المفوض، وتطوير عملية فرز وتدوير وتثمين النفايات عبر مشاريع نموذجية، وتحسيس وتكوين الفاعلين الأساسيين في ميدان تدبير النفايات.

وقد أكدت ايضا كاتبة الدولة أنه تم تحقيق نتائج ملموسة من خلال مجموعة من المشاريع الكبرى على مستوى مدن المملكة، كان لها تأثير إيجابي على البيئة.

 

       يجمع المختصين والفعاليات البيئية  ان  من بين الوسائل الكفيلة لمعالجة ظاهرة الثلوت عامة والتدبير الامثل للنفايات يكمن اساسا في التاهيل وبناء مجمع اعادة التدوير النفايات والاستفادة من التكنولوجيا حيث يمكن حرق النفايات استخراج الطاقة النظيفة

     للاشارة فمطرح النفايات ام عزة يحتاج الى برنامج يهدف الى تطويره بشكل اقوى

 ويذكر أن النفايات المنزلية التي يخلفها سكان الرباط وما جاورها تتميز بنسبة رطوبة عالية تصل إلى 70 في المائة. كما أن 55 في المائة منها نفايات منزلية، و5 في المائة نفايات خضراء، و10 في المائة عبارة “كارطون”، و8 في المائة من البلاستيك.

     ويستقبل مركز أم عزة لتثمين وطمر النفايات، الممتدة على 110 هكتارات، سنوياً 690 ألف طن من النفايات المنزلية، و30 ألف طن من نفايات الأنقاض، و13 ألف طن من النفايات الصناعية العادية، و65 ألف طن من النفايات الخضراء.

 

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

خلال اجتماع للجنة تتبع ومواكبة الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة: السيد وزير الطاقة والمعادن والبيئة يقف على التقدم المحرز في تنزيل تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتنمية المستدامة

   ترأس السيد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، يوم 26 ماي 2021 اجتماعا عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *