الإثنين , مارس 1 2021
الرئيسية / سياسة / خلاصات إجتماع الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية(بلاغ)

خلاصات إجتماع الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية(بلاغ)

 مراسلة:عبد الرضي لمقدم/الرباط
عقدت الأمانة العامة لجبهة القوى الديمقراطية، اجتماعها الدوري – نصف حضوري-، صبيحة يوم الأحد 24 يناير 2021 برئاسة الأخ المصطفى بنعلي الامين العام للحزب، وهو الاجتماع الذي خصص للتداول بشأن النقط المدرجة في جدول الأعمال، المتمثلة في: تقييم الأشغال والمخرجات التنظيمية والفكرية للدورة الأخيرة للمجلس الوطني، البلورة والمصادقة على برنامج العمل التنظيمي والإشعاعي للحزب  في الأمد المنظور، استكمالا للأهداف المسطرة في استراتيجية انبثاق 2020، والاستعداد لخوض الاستحقاقات السياسية والتنظيمية والتأطيرية المقبلة وكسب رهاناتها المأمولة؛ وفي نفس السياق، تدارست الأمانة العامة عددا من المقترحات لمشاريع أنشطة وبرامج عمل قطاعية وترابية سياسية، مدنية وحقوقية، سيتم الانكباب على مباشرتها وفقا لمقاربة تنظيمية تشاركية في إطار الائتلاف الديمقراطي الحداثي، ومن أهمها، تنظيم منتدى الحوار والسلام بمساهمة فعاليات مغاربة العالم بهدف إبراز قيم التعايش والتساكن والتشارك والتعاون من أجل بناء مستقبل التنمية والتسامح وتثمين مكونات الهوية المغربية الغنية والموحدة.
وارتباطا بتقييم خلاصات الدورة الأخيرة للمجلس الوطني للحزب، المنعقد بالرباط يوم 11 يناير 2021 تحت شعار: تصور جديد لمغرب جديد، تم الوقوف بالدرس والتحليل، من خلال مجمل مداخلات الأخوات والإخوة أعضاء الأمانة العامة على أهمية المضامين الفكرية والسياسية والتنظيمية والبرنامجية الغنية والقيمة للتقرير السياسي الذي عرضه الأخ الأمين العام على أنظار أعضاء المجلس الوطني للمدارسة، مع تثمين الحضور الوازن والنوعي لكل مكونات العائلة الفكرية لجبهة القوى الديمقراطية من مختلف جهات المملكة، والمساهمة المتميزة للفعاليات الفكرية والنضالية الجديدة التي التحقت لتعزيز صفوف الحزب في سياق بلورة الأهداف المشتركة من داخل الائتلاف الحداثي الديمقراطي، بالإضافة إلى حضور ومشاركة طاقات الحزب النسائية والشبابية بشكل قوي، مما جعل من دورة المجلس الوطني المذكور، محطة دالة ومتميزة تنضاف إلى ما حققته جبهة القوى من نجاحات ومهام تنظيمية وسياسية وتواصلية عبر تطوير وتشذيب وتجديد الفكر والمقاربات، ومن خلال الانفتاح على القوى الديمقراطية الحداثية والمجتمعية الحية.
وفي هذا الخضم المفعم بالارتياح لما أسفرت عنه أشغال المجلس الوطني من خلاصات ومهام ومشاريع، تم تجديد الترحاب والتهاني بكل الأخوات والإخوة، من الكفاءات والأطر الذين عززوا هياكل الحزب وطنيا وترابيا وقطاعيا، للمساهمة إلى جانب إخوتهم في العائلة الفكرية للحزب، بأفق نضالي ومشروع مجتمعي ديمقراطي حداثي لمغرب المستقبل. كما لم تفوت الأمانة العامة هذه الفرصة من أجل توجيه التنويه بكل الجهود المبذولة من لدن كل هياكل الحزب الترابية والقطاعية والسوسيومهنية المختلفة من أجل استنهاض وتطوير عمل الحزب وترقية حضوره وإشعاعه الفكري وطنيا وجهويا ومحليا، وتسجيل ما يبذله مناضلو ومناضلات جبهة القوى من مغاربة العالم من أعمال محمودة ومميزة؛ وتأسيسا على ما سبق، وسعيا للارتقاء بالعمل التنظيمي والتأطيري والتواصلي للجبهة إلى المستويات المنشودة، قدم الأخ الأمين العام للحزب، مشروع برنامج عمل للفترة الممتدة إلى غاية نهاية شهر مارس المقبل، استكمالا للرؤية التنظيمية التي أقرتها الوثيقة المرجعية انبثاق 2020 خلال دورة المجلس الوطني لشهر أكتوبر 2019؛ وهو البرنامج المتمحور على واجهتين؛ ففي شقه التنظيمي المحدد زمنيا في شهر فبراير 2021، تقرر عقد المؤتمرات الوطنية لعدد من القطاعات الحزبية والسوسيومهنية:
– المؤتمر الوطني الرابع للقطاع النسائي في أفق تحول هذا التنظيم الحزبي إلى منظمة وطنية؛
– المؤتمر الوطني الثالث للرابطة المغربية للطلبة الديمقراطيين؛
– المؤتمر الوطني الأول لمنتدى محامي جبهة القوى الديمقراطية؛
– المؤتمر الوطني الثاني لمنتدى المهندس الديمقراطي.
أما في الشق الإشعاعي، فقد تقرر تنظيم مجموعة من الأنشطة الحزبية من أبرزها:
– زيارة عمل تنظيمية، تواصلية وتأطيرية لوفد من قيادة الحزب والائتلاف الديمقراطي الحداثي إلى جهة الداخلة وادي الذهب بتنسيق مع الأمانة الجهة لجبهة القوى الديمقراطية بالجهة؛
– الدرس الافتتاحي لمؤسسة الدراسات والأبحاث – التهامي الخياري خلال الأسبوع الأخير من شهر فبراير 2021؛
– مباركة الامانة العامة لعدد من الأنشطة ذات الطابع الانساني والاجتماعي التي تعتزم عدد من فعاليات الحزب وهيئاته المدنية تنظيمها بإشراف من عضوات وأعضاء الأمانة العامة للحزب.
وتتويجا لمداولات الأمانة العامة حول مختلف نقط جول أعمال اجتماعها الدوري، جددت جبهة القوى الديمقراطية تثمينها العالي للنجاحات الكبيرة التي حققها المغرب على مستوى الديبلوماسية الملكية الرصينة والحكيمة في تدبير ملف الوحدة الترابية، وتطوير آفاق الشراكة الاستراتيجية لبلادنا مع القوى والتجمعات الاقتصادية الدولية الكبرى، خصوصا منها ما تحقق عبر الاعتراف الامريكي الاخير بسيادة المغرب على كامل ترابه الوطني وتثبيت مغربية الصحراء المغربية؛ وهي مكتسبات وطنية وجيوسياسية واستراتيجية بارزة بوأت المغرب تحت قيادة دلالة الملك محمد السادس حفظه الله مكانة متميزة ومرموقة تليق بعراقته التاريخية وقوة اشعاعه الحضاري كدولة أمة محورية في جنوب المتوسط وإفريقيا والشرق أوسط؛ كما نوهت الأمانة العامة بكثير من التقدير والاعتبار الأدوار التي قام بها جلالته احترازيا وتدبيريا واستشرافيا لجائحة كورنا، كان أبرزها خلق صندوق مواجهة تداعيات الوباء وآثاره وانعكاساته الاقتصادية والاجتماعية السلبية، مرورا بسلسلة التدابير والإجراءات الاحترازية الاستباقية التي جنبت بلادنا اخطارا كبيرة ومحدقة، وصولا إلى تمكين الشعب المغربي من الاستفادة من التلقيح ضد وباء كوفيد 19 في ظروف مواتية على غرار باقي الدول المتقدمة.
بيد أن الأمانة العامة للحزب، وهي تقف باستقراء وتحليل الاوضاع الاجتماعية للبلد، سجلت وبكل أسف التداعيات والنتائج السلبية الوخيمة للسياسات والاختيارات الحكومية اللاشعبية والموغلة في النزعة النيوليبرالية المتوحشة، الشيء الذي أدى إلى توسيع دوائر الفقر والهشاشة والتفاوتات الطبقية والمجالية وارتفاع نسبة البطالة وسيادة ثقافة الريع والفساد وضمور الممارسات الجيدة في تدبير الموارد والمؤهلات المادية والبشرية في مختلف القطاعات والمرافق الاجتماعية والمنتجة. وأمام هذا الوضع المخيف والمنذر بكثير من التداعيات السلبية على حاضر ومستقبل الدولة والمجتمع، فإن جبهة القوى الديمقراطية، تهيب بكل القوى الديمقراطية الحية والحداثية المتشبعة بقيم الوطنية والمواطنة إلى ضرورة التحرك وإطلاق وتجديد ديناميات النضال والعمل الوحدوي لتشكيل جبهة عريضة لقوى الحداثة والديمقراطية الحاملة لمشعل التغيير والتنوير من أجل بلورة نموذج تنموي جديد يعكس في كنهه ومراميه بلورة جماعية لمشروع مجتمعي بعرض سياسي جديد.
وفي سياق متصل وبالنظر إلى علاقات التعاون التي تربط الحزب بالمنظمة الديمقراطية للشغل، فقد عبرت الأمانة العامة للحزب عن ترحيبها بمقترح التنسيق مع هذه الهيئة النقابية الجادة، في سبيل الدعم والمساندة والتعاون في الاستحقاقات المقبلة، منوهة في نفس الآن بالمجهودات المعتبرة لمناضلاتها ومناضليها،  كما تم التداول في شأن بعض القضايا المتصلة برؤية الحزب لآفاق التنسيق في مجال دعم الحركات الاجتماعية والهيئات النقابية للدفاع والنهوض بأوضاع الشغيلة المغربية وصيانة حقوقها ومكتسباتها، وذلك من خلال بلورة شراكات وتسطير برامج عمل مضبوطة  بما يعزز ائتلاف الحداثة ويقوي صفوف النضال السياسي والنقابي والحقوقي والمدني القويم.
وحرر بالرباط يوم الأحد 24 يناير 2021

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

عبدالصمد عرشان*تاكيد على ضرورةاخدبمقترحات مشاريع القوانين الانتخابيةفي اطارمقاربةتشاركيةالتي ينادي بها صاحب الجلالةالملك محمد السادس

 أعلن المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الاجتماعية عن تشكيل لجنة لصياغة اقتراحات وتعديلات على بعض مواد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *