الإثنين , مارس 1 2021
الرئيسية / مقالات / يا عامل صاحب الجلالة على إقليم شفشاون،حبذا لو جعلتم  أسر شهداء حرب الصحراء المغربية من بين اهتماماتكم 

يا عامل صاحب الجلالة على إقليم شفشاون،حبذا لو جعلتم  أسر شهداء حرب الصحراء المغربية من بين اهتماماتكم 

اصبح من واجبي الدعاء بالبطانة الصالحة للسيد المحترم  عامل صاحب الجلالة على اقليم شفشاون 
فربما هناك ما هناك!!
فكيف يعقل ان السيد  عامل الاقليم منذ وصوله وهو ينتهج سياسة القرب والانصات الى المواطنيين ويحاول جاهدا العمل عل تحسيين وضعية الاقليم الهشة اجتماعيا واقتصاديا, ولا يكاد  يمر يوم دون ان يقوم بخرجاته المعهودة للسهر على السير الطبيعي لحياة سكان الاقليم.
واصبح الجميع يعرف ان من يصل الى مكتبه غالبا ما ينصف إن كان هناك ظلم او حيف..
مع كل هذا فمن الغير المعقول ان تسقط من اهتماماته معاناة أسر شهداء الصحراء المغربية ومشاكلهم الاجتماعات علما  أن هذه الفئة من المجتمع تحضى  بتوصيات خاصة  من صاحب الجلالة.
 فكيف لا يؤشر  على ملف وصل من مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء المحاربين وقدماء العسكريين ولا يخصه بأي التفاتة على  بساطة الطلب، رغم اننا نستحق اكتر من هذا، باعتبار آبائنا قدموا تضحيات جسام دفاعا عن مغربية الصحراء.
ام أن السيد عامل الاقليم المحترم يتم التعتيم عليه ولا ترفع له التقارير كما هي  لغاية كانت،  وقد ظهرت نتائجها من بعض المسؤولين بالإقليم .
 أعتقد جازما أن الأمر يتعلق بنقص في المعلومات أو تشويه لصورة ابن الشهيد .
لا يمكن لأي مسؤول وطني يحب ملكه وشعبه ان لا يحترم ويقدر شهداء حرب الصحراء المغربية خاصة مع العطف الذي يوليهم إياه ملكنا الهمام صاحب الجلالة رئيس اركان الحرب العامة للقوات المسلخة الملكية.
 لهذا أنزه السيد عامل إقليم شفشاون من اي تقصير لحسن ظننا بشخصه الكريم 
ومن هنا  أدعو  السيد عامل الاقليم المحترم بشفشاون للقيام بزيارة تفقدية لحي اسر الشهداء بالمدينة وزيارة ارامل الشهداء ليستمع بنفسه ويتعرف عن قرب  على مدى الإقصاء الذي طالهم وطال أبناءهم لعقود في هذا الاقليم
فربما من يحول بيننا وبين عامل الاقليم اناس يشتغلون لاجندتهم الخاصة 
فإن كان البلد يمر بأزمة خانقة وظروف استتنائية يجب على بعض المسؤولين الدفع بالمواطن الى الإحساس بالعدل ليرتفع منسوب الوطنية أكثر، لا ان يستمروا في انتهاج سياسة الإقصاء وتغليب اللأنانية ليعم السخط.
كما يجب أن يتماشوا مع الخطابات والتوجيهات الملكية التي تنص  على إعطاء الحقوق لاصحابها. 
فكفى من التعتيم وحجب الحقيقة وكفى من التقارير المغلوطة عن أبناءشهداء حرب الصحراء المغربية,  وكفى من التلاعب بالملفات وحجب هذا وتقديم ذاك. 
لعلنا  يوما نقول أننا في بلد يعلو فيه الحق على المحسوبية.
فكل الاحترام والتقدير لمن يعمل من أجل الوطن والمواطنين، لا من أجل نفسه وعشيرته. 
وهذا ظننا وأملنا في السيد المحترم محمد ودان عامل صاحب الجلالة على إقليم شفشاون.
تاشفين يشو
ابن شهيد حرب الصحراء المغربية

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الوعي الفكري ودرجاته .. بقلم البتول جمال التركي

يتعرض الفرد منّا يومياً لكمٍّ هائل من المعلومات بعد أن أوصلتنا التكنولوجيا المعاصرة إلى المعلومات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *