الأحد , يناير 17 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار محلية / بسبب فيروس “كورونا” الحسن عبد الخالقي عامل إقليم طانطان‎ في ذمة الله

بسبب فيروس “كورونا” الحسن عبد الخالقي عامل إقليم طانطان‎ في ذمة الله

         عن عمر يناهز 63 سنة، فارق الحسن عبد الخالقي، عامل إقليم طانطان، الحياة، الأربعاء 30 دجنبر 2020، متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس “كورونا” المستجد.

      وكان المسؤول الترابي قد نقل، خلال منتصف شهر نونبر المنصرم، إلى مصحة خاصة بمدينة أكادير، على إثر إصابته وأحد أفراد أسرته بفيروس “كورونا”، بعدما كشفت التحاليل المخبرية حملهما للفيروس التاجي.

       وكان آخر نشاط كان قد أشرف عليه الحسن عبد الخالقي، عامل طانطان، رفقة والي جهة كلميم وادنون والمندوب الإقليمي للصحة بطانطان، إعطاء الانطلاقة وتدشين العمل بجهاز سكانير بمستشفى الحسن الثاني بطانطان وتعزيز المركز الاستشفائي ببعض التجهيزات والمعدات الطبية، إلى جانب افتتاح المقر الجديد لغرفة التجارة والصناعة والخدمات.

       وعن حياة الراحل، فقد ولد الحسن عبد الخالقي، الذي عيّنه الملك عاملا على إقليم طانطان شهر مارس 2016، في فاتح يونيو 1957 بالعرائش، وهو حاصل على الإجازة في القانون وخريج المعهد الملكي للإدارة الترابية.

      واستهل الراحل مساره المهني سنة 1982، كمجند في إطار الخدمة المدنية بإقليم الجديدة، إذ عيّن بعد تخرجه من المعهد الملكي للإدارة الترابية سنة 1988 كقائد بعمالة الرباط بالملحقة الادارية الثالثة يعقوب المنصور وفي سنة 1990 عين اول قائد بالملحقة ادارية الجديدة بدوار رجاء فالله حيث تم مده بعناصر بشرية جديدة من ضمنها رئيس التحرير الصحيفة الكترونية*افريك موند عرب*السيد بولحية مرزوق قبل تقاعده الذي عمل معه بتفاني واخلاص في مصلحة الشوؤن العامة وقد حضي بثقة ورعاية وحماية السيد عمر بنشمسي والي ولاية الرباط و سلا ألدي مكنه من شق طريقه و الاستمرار في مسيرته في السلطة التي كادت ان تتوقف و هي مناسبة للترحم على هذه الشخصية الوطنية الفذة في هذه الايام الغالية للذكرى السابعة والسبعين لتقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال في 11يناير1944 و الذي كان أحد الوطنيين الموقعين عليها و اختار خدمة هذا البلد بجانب العرش في السلطة و كان أول مفتش عام بوزارة الداخلية بعد الاستقلال وعين عاملا في عدة عمالات اخرها ولاية الرباط و سلا التي مكث فيها ازيد من 20سنة (1974 _1994) كلها تكريس للمفهومين القديم و الجديد للسلطة بعد ذلك عين السيد الحسن عبد الخالقي سنة 1993 قائد ملحقة ادارية حي الفتح بالرباط تم انتقل بالصفة نفسها إلى عمالة الدار البيضاء-أنفا سنة 2001، قبل أن تتم ترقيته إلى منصب رئيس دائرة بإقليم سطات سنة 2006، لينتقل بالصفة نفسها إلى عمالة مكناس سنة 2007.

     وبتاريخ 13 أكتوبر 2010، رقي الحسن عبد الخالقي إلى منصب كاتب عام لإقليم تاونات، حيث تولى المهام نفسها بإقليم سيدي قاسم ابتداء من 25 غشت 2014، وهي المهام التي ظل يشغلها الى أن عينه الملك عاملا على إقليم طانطان.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

النقابةالوطنيةللصحافةالمغربية تبعث برسالتي التعزيةفي وفاة صحفي بكلميم ووفاة والدةالزميلةكريمةمصلي من اسرةقطاع الصحافة

    تعزية 1 في وفاة والدة الزميلة كريمة مصلي    تلقينا ببالغ الأسى والأسف نبأ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *