الأربعاء , أكتوبر 28 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / صحة / اللجنةالوطنيةللخريجين والطلبةالمرتبطة بالجامعةالوطنيةللصحة(إم ش)تتضامن مع الأطرالصحيةطلبةالمدرسةالوطنيةللصحةالعمومية

اللجنةالوطنيةللخريجين والطلبةالمرتبطة بالجامعةالوطنيةللصحة(إم ش)تتضامن مع الأطرالصحيةطلبةالمدرسةالوطنيةللصحةالعمومية

بلاغ

اللجنة الوطنية للخريجين والطلبة المرتبطة بالجامعة الوطنية للصحة (إ م ش)

تتضامن مع الأطر الصحية طلبة المدرسة الوطنية للصحة العمومية

وتطالب بوضع التصور المنطقي والمعقول والممكن الذي يجب أن يستمر به التكوين

 

إن اللجنة الوطنية للخريجين والطلبة المرتبطة بالجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل (إ م ش) تقف مشدوهة أمام الوضعية المتأزمة التي آلت إليها ظروف التكوين والتكوين المستمر في مختلف الكليات والمعاهد والمدارس الصحية، وخير دليل على ذلك سيرورة التكوين بالمدرسة الوطنية للصحة العمومية والتي تعرف ارتجالية وضبابية واضحتين، نتج عنهما ارتباك في الدراسة ووضعية غير مفهومة للطلبة الأطر الصحية.

 

فمنذ الإعلان عن الصيغة الجديدة للتكوين والتي حددتها المدرسة في أسبوع من التعليم الحضوري تليه تلات أسابيع من التعليم عن بعد يتخللها تدريب ميداني، وجد الطلبة  أنفسهم غير قادرين على مسايرة هذا النمط غير السهل، وخصوصا أن وضعيتهم الإدارية بقيت على حالها، كموظفين يشتغلون في مهامهم الأصلية،  باستثناء المسؤولين الذين تم اعفاؤهم نظرا لتنافي وضعيتهم وشروط التكوين.

 

إن اللجنة الوطنية للخريجين والطلبة للجامعة الوطنية للصحة (إ م ش) تستنكر وبشدة هذه الوضعية، وتعلن:

  • تضامنها المطلق مع الأطر الصحية طلبة المدرسة الوطنية للصحة العمومية في الوضعية المضطربة للتكوين والعمل التي يوجدون فيها، وكذلك لتأثيراتها السلبية عليهم ماديا واجتماعيا، ناهيك عن المشاكل الناتجة عنها مهنيا.
  • دعوتها المدرسة الوطنية للصحة العمومية للتسريع بوضع التصور المنطقي والمعقول والممكن الذي يجب أن يستمر به التكوين، وذلك باشراك مباشر للطلبة في هذا الشأن.
  • تحث وزارة الصحة على إيلاء الأهمية اللازمة لهذه المؤسسة العلمية وتحديد الوضعية الإدارية للطلبة الأطر الصحية وخصوصا أنهم لم يوقعوا على محاضر التوقف.
  • تؤكد على الأهمية القصوى التي يكتسيها التكوين والتكوين المستمر كلبنة أساسية لبناء منظومة صحية قوية للنهوض بالقطاع.
  • تدعو وزارة الصحة للإسراع بأجرأة خصوصية قطاع الصحة في شقه المتعلق بالتكوين والتكوين المستمر باعتباره السبيل الأساسي لتطوير وتقوية المنظومة الصحية.
  • تستغرب الاعلان عن فتح باب الترشيحات لمناصب المسؤولية في هذا التوقيت الحرج، وتدعو لتأجيل مباريات المسؤولية الخاصة بالمدرسة الوطنية للصحة العمومية إلى حين توفر الشروط المناسبة لذلك وبائيا ومهنيا وضمان الحياد.
  • تجدد مطالبتها بإنصاف هذه الفئة من الطلبة الأطر الصحية وتحتفظ بحق التعبير عن الاحتجاج على هذا الوضع بجميع الاشكال النضالية.

اللجنة الوطنية للخريجين والطلبة

20 شتنبر 2020

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

فريق طبي وتمريضي متكامل ينجح في إجراء عملية دقيقة على مستوى القلب والشرايين بمستشفى الغساني بفاس

  تمكن فريق طبي وتمريضي متخصص من إجراء عملية جراحية دقيقة على مستوى القلب والشرايين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *