الخميس , سبتمبر 24 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / مقاربة تحليلية لنظرية اللسانيات واسسها المعرفية للدكتور عبد السلام المسدي والتواصل اللساني والشعرية للدكتور الطاهر بومزبر.

مقاربة تحليلية لنظرية اللسانيات واسسها المعرفية للدكتور عبد السلام المسدي والتواصل اللساني والشعرية للدكتور الطاهر بومزبر.

 

اعتبرت المدارس اللسانية نافذة للعقل البشري ، عملت على ترقية التفكير اللغوي وفضاءاته المعجمية  والتدريبية والصوتية على مستوى النظام والتطبيق. واذا كانت اللغة قد عملت على فتح آفاق  البحث اللساني ،فإن مفهوم اللسانيات  حسب عبد السلام المسدي  علم كلي يشمل كل الظواهر اللغوية، مشيدا بالمدرسة السويسرية (دي سوسير) ١الذي اعتبر أن اللغة واقعة اجتماعية وأنها ليست علما طبيعيا بل تاريخيا ونادى  بضرورة دراسة اللغة بوصفها نظاما من اختراع الإنسان.

في حين نلمس من خلال كتاب الطاهر بومزبر تعمق جاكسون٢ في دراسة الوظيفة الشعرية انها ليست الوظيفة الوحيدة في الشعر ، بل  هي الوظيفة المهيمنة فيه فاللغة تقوم بوظائف عدة أساسية في العملية التواصلية ، محددا إياها في ستة وظائف.:١وظيفة تعبيرية ٢وظيفة شعرية ٣وظيفة مرجعية٤وظيفة ما وراء اللغة ٥وظيفة افهامية ٦ وظيفة انتباهية. ويبقى الدرس اللساني ذلك العلم الذي يدرس اللغة الانسانية، دلالة علمية تقوم على الوصف ومعاينة الوقائع بعيدا كل البعد عن الأحكام المعيارية الأخرى.                                  

١:فردينان دي سوسير،محاضرات الألسنية العامة، صفحة 23ترجمة يوسف غازي ومجيد النصر المؤسسة  الجزائرية للطباعة والنشر، الجزائر،1986. ٢رومان جاكسون ،قضايا الشعرية ،ترجمة محمد الوالي ومبارك حنون, طبعة 1،الصفحة 27 دار توبقال، للنشر الدار البيضاء ،المغرب،1998. 

النص* عن طالبة زهراء تود طالبة باحثة كلية اداب الرباط *                                       

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

سؤال الشؤون الأمنية بالبرلمان…! بقلم الباحث في التواصل الدولي خالد ادنون

إذا كان من الضروري أن تنفتح الجامعة والمعاهد ومراكز الدراسات المغربية على القضايا الأمنية ومكافحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *