الثلاثاء , سبتمبر 22 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / دولي / مركز أجيال 21 للثقافة والمواطنة يصدر بيان تنديدي لتفاق التطبيعي بين شيوخ الإمارات المتحدة وبني اسرائيل

مركز أجيال 21 للثقافة والمواطنة يصدر بيان تنديدي لتفاق التطبيعي بين شيوخ الإمارات المتحدة وبني اسرائيل

مركز أجيال 21 للثقافة والمواطنة

** بيان **در بيان تنديدي

تابعنا في مركز أجيال 21 للثقافة والمواطنة، بتنديد واستنكار شديدين، خبر الاتفاق التطبيعي بين دولة الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني، وإقامة علاقات دبلوماسية رسمية بينهما،  برعاية أمريكية ومباركة منها. وتأتي هذه الخطوة التطبيعية استمرارا لمسار التطبيع الذي تنهجه – سرا او علانية –  مجموعة من الأنظمة الرجعية العربية والتي شكلت صفقة القرن إحدى حلقاته التي راهنت على تصفية القضية الفلسطينية وتأبيد دولة الاحتلال الصهيوني الغاصب.

إن ” مركز أجيال 21 للثقافة والمواطنة ” ، وانطلاقا من إيمانه الراسخ بحقوق الإنسان الكونية ،  ومنها حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الحرة والمستقلة وعاصمتها القدس،   يعتبر الاتفاق التطبيعي الثلاثي طعنة غدر في ظهر الشعب الفلسطيني وشعوب العالم العربي التواقة للحرية والعدالة الاجتماعية والديمقراطية الحقة، وفي ظهر القضية الفلسطينية العادلة؛ ويعلن مايأتي:

–           الإدانة الشديدة للتطبيع الإماراتي مع الكيان الصهيوني برعاية أمريكية ضمن تحالف رجعي صهيوني إمبريالي يهدف إلى تكريس المشاريع المشؤومة  لتصفية القضية الفلسطينية؛

–           رفض كل المحاولات التضليلية التي تستهدف تبييض جريمة التطبيع مع الكيان الصهيوني ؛ والتنديد بانجراف بعض الأنظمة العربية والمؤسسات الإعلامية والثقافية نحو التسويق له ومباركته شرعنة لاغتصاب الحق الفلسطيني؛

–           دعوة كافة القوى التقدمية والديمقراطية والحية في البلاد، وكذا مكونات المجتمع المدني وكافة المؤسسات الثقافية والتربوية، إلى مواجهة التطبيع، والضغط من أجل المصادقة على قانون يجرم كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني؛

–           الاستعداد التام للانخراط في كل مبادرات الدعم والتضامن مع الشعب الفلسطيني والتصدي للتطبيع مع الكيان الصهيوني؛

–           التنويه بالمواقف المشرفة للمثقفين والكتاب والشعراء المغاربة والعرب الذين أعلنوا انسحابهم من المسابقات التي ترعاها دولة الإمارات أو استقالتهم من المؤسسات الإعلامية والثقافية التي تحتضنها احتجاجا على عملية التطبيع التي تستهدف الحق المشروع والتاريخي للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

17  غشت / أغسطس 2020

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

خطاب الكراهية، وتداعيات الإسلاموفوبيا في ألمانيا كانا أبرز مواضيع محادثات وزيرة العدل الألمانية

*خطاب الكراهية، وتداعيات الإسلاموفوبيا في ألمانيا كانا أبرز مواضيع محادثات وزيرة العدل الألمانية، كريستيني لامبريشت، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *