الخميس , سبتمبر 24 2020
الرئيسية / دولي / مشاركون في ندوة بأكاديمية المملكة يبرزون تطلع الهند إلى تعزيز الشراكة مع المغرب وإفريقيا لمواجهة تحديات التنمية والعولمة

مشاركون في ندوة بأكاديمية المملكة يبرزون تطلع الهند إلى تعزيز الشراكة مع المغرب وإفريقيا لمواجهة تحديات التنمية والعولمة

مشاركون في ندوة بأكاديمية المملكة يبرزون تطلع الهند إلى تعزيز الشراكة مع المغرب وإفريقيا لمواجهة تحديات التنمية والعولمة
أكد المشاركون في أشغال الدورة السادسة والأربعون لأكاديمية المملكة، المنعقدة اليوم الخميس، بالرباط، أن الهند تراهن على تطوير شراكة قوية مع المغرب وإفريقيا “بدون شروط” من أجل مواجهة تحديات التنمية والعولمة.

وأبرز المتدخلون خلال الجلسة الثالثة من أشغال الدورة المنظمة تحت عنوان ” الهند في سياق العولمة”، أهمية تطوير آليات التعاون مع دول إفريقيا، خصوصا المغرب، باعتباره بوابة استراتيجية للهند لولوج إفريقيا وأوروبا، وبالنظر إلى عراقة العلاقات التي تربط المملكة بالهند، وكذا بما حققه المغرب من تطور كبير على الصعيد الاقتصادي والمالي والتنموي والدبلوماسي.

واستعرضوا، بهذه المناسبة، العديد من اتفاقيات التعاون ومجالات الشراكة بين المغرب والهند تهم بالأساس القطاع الصناعي ( الألياف البصرية، صناعة السيارات)، والبنى التحتية والتعليم ، إلى جانب تشجيع المبادرات التجارية بين البلدين وباقي الشركاء من أجل النهوض بالاستثمار والقطاع الإنتاجي عموما.

كما سلط المشاركون الضوء على التحولات التي شهدتها الهند منذ استقلالها والجهود التي بذلتها لترسيخ نظام ديموقراطي وتطوير دفاعها العسكري وبناء علاقاتها مع القوى الكبرى في العالم، وذلك في سياق تجاذبات إقليمية ودولية اتسمت بالاضطراب ونزعات الهيمنة.

وأبرزوا أيضا أهمية التجربة الهندية في مجال تدبير التعددية والتنوع الثقافي في ظل العولمة عبر وضع سياسات لغوية وثقافية تحافظ على ثراء النسيج الثقافي والاجتماعي في الهند.

كما توقفوا عند تحديات التعاون الهندي المغربي لاسيما على مستوى بناء القدرات ونقل التكنولوجيا المتقدمة وتقاسم الخبرات في المجالات كافة، في إطار شراكة مربحة للطرفين وبما يخدم مصالحهما على المدى الطويل.

وألقى المشاركون الضوء على التطور الذي شهدته قطاعات حيوية بالمملكة في المجال الفلاحي والصناعي والطاقي والمالي والمصرفي، ما يفتح ، برأيهم، آفاقا واعدة للاستثمار بين البلدين، مشيرين إلى أن المغرب اعتمد “مقاربة عقلانية” للتجارة والتعاون المالي بما يستجيب لتطلعات المجتمع المغربي وطموحات شبابه، وبما يعززه موقعه على الصعيد الدولي.

وتتمحور أشغال القسم الثالث من الدورة السادسة والأربعين لأكاديمية المملكة المغربية حول أربع محاور وهي “سعي الهند نحو استقلال ذاتي استراتيجي وسط اضطراب سياسي عالمي ونظام اقتصادي جديد” و “وجهات نظر نقدية حول العولمة في الهند” و ” المغرب والهند في سياق العولمة : تصورات متبادلة” و ” انخراط الهند في نهوض إفريقيا : الشراكة بين الهند والمغرب كعامل دفع”.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الإتحاد الوطني للشغل بالمغرب يرفض التطبيع مع الكيان الصهيوني ويعتبره تراجعا عن التزام عربي بمقاطعة الصهاينة

استنكر الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، تطبيع العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة والكيان الصهيوني.   واعتبر  …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *