الأحد , نوفمبر 17 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / العالم / ملتقى آسفي الدولي للسلام يخلد ذكرى اليوم العالمي للسلام

ملتقى آسفي الدولي للسلام يخلد ذكرى اليوم العالمي للسلام

ملتقى آسفي الدولي للسلام يخلد ذكرى اليوم العالمي للسلام

خلدت مدينة آسفي في الفترة الأخيرة بمدينة الفنون والثقافة ذكرى اليوم العالمي للسلام باحتضان الدورة الثالثة لملتقى آسفي للسلام سهرت على تنظيمها تحت اشراف عامل عمالة آسفي برعاية وزارة الثقافة و بدعم من المكتب الشريف للفوسفاط الفنانة سعيدة الكيال التي تمثل المغرب بكتاب جدار السلام الصادر عن المتحف الأمريكي من اجل تكريس قيم السلم و السلام من خلال القن و الثقافة في المجتمع .

حضر افتتاح الملتقى العديد من الشخصيات و فعاليات المجتمع المدني ورجال السلطة و المديرة الاقليمية لوزارة الثقافة و الاتصال قطاع الثقافة و جال الصحافة و الاعلام و مهتمون بالمجال الفني و الثقافي . فأعطيت انطلاقة فعالياته بافتتاح معرض الفن الشكيلي بكل تجلياته من رسم ، خط ، زخرفة ، نحت و تصوير لثلة لمبدعين من جمهورية تركيا ، المملكة العربية السعودية ،جمهورية مصر العربية ومن مختلف المدن المغربية منهم بيرمي بيرم، محمد بكاري ، يوسف بن جلون، ،محمد بركامي، محمد قلقازي ،فتيحة بولمان، شامة المؤدن ، حياة الحلاوي ،عبد الحكيم بورضى، خالد بيي ، نبيل السويلمي ، سعيد مسك، نادية متفق، عبد العزيز الكيال ، بن يونس رشيد ، مصطفى العمري، رشيدة الملحاني ، عبد اللطيف البوعناني ، محمد العسري ، حنان طيطان، محمد العمري، أيوب جلواجة ،رشيد بودهك، إبراهيم الموساوي ، أمل فلمبان، الطاهر الناضر، عمر كوران ، محمد الجوهري ، عبد الحق غيلاق، عبد الوهاب هضلوس، أسماء أبغاش، حسن الحويج، فؤاد طيطان، زينب تيميجا، وفاء شقرون، حسن اليونسي، أحمد السمين، بشرى النجمي، جمال الهواري و محمد الناري.
و من فعاليات الملتقى محاضرة قيمة القاها في اليوم الثاني بقاعة العروض المتعددة التخصصات بمدينة الفنون و الثقافة الدكتور منير البصكري أستاذ باحث عن جامعة القاضي عياض تحت عنوان ‘أسفي أرض السلام عبر العصور و الازمان. بالإضافة الى عرض مسرحية ‘الراس فالراس ‘ لمحترف فنتازيا من الدار البيضاء المسرحية من تأليف وإخراج الفنان أنوار حساني ، تشخيص كل من هاجر الرغيني الادريسي ، إسماعيل المحجوبي ومحمد العم . الملابس صممتها حسنية مبشور و التقنيات لمحمد مغفول اما الكوريغرافيا فهي لعبد الغفور البحري .

وقد شهد رواق مدينة الفنون و الثقافة في اليوم الثالث لملتقى اسفي للسلام في دورته الثالثة أمسية أدبية شعرية و زجلية تخللها توقيع ديوان Trésor Exhume
للشاعرة ايزة فرطميس و ديوان ‘باقي في الخاطر ما نكول‘ للزجال الراحل عبد النبي اكرولة الدي تولت توقيعه زوجته الأديبة الشاعرة لطيفة زمهار ثم توقيع كتاب ‘أشياء ضائعة بذاكرة آسفي الرائعة‘ للأديبة الشاعرة ربيعة بوزناد.
أمسية عرفت قراءات عدة لشعراء و زجالين ابانوا عن مدى حاجة العالم للسلام و بدلك تنادي حروفهم و كلماتهم للسلام بملتقى اسفي للسلام في دورته الثالثة أمثال الشاعرة شامة المؤدن ، نادية متفق ، نعيمة السحلي،عبد الله الدغوغي، زهيرة الكعاري، يوسف محمود الفرديوي، عبد الهادي الغيور، سكينة برداك، إبراهيم الموساوي، عبد الحق البوهادي، حسن تميم ، بوشعيب حمدان و غيرهم من مبدعي الحرف.

أما في اليوم الرابع للملتقى و الأخير فقد تم توقيع كتاب ‘ مرءاة الدسائس في محنة الاستعمار المزالة بفضل الله و عبدة محمد الخامس‘ لكاتبه الاستاد عبد الله السعيدي الرجراجي مع قراءة للكتاب تولاها والده المؤرخ سيدي و محمد السعيدي الرجراجي لتطلق بدلك منظمة ملتقى أسفي للسلام الفنانة سعيدة الكيال ومبدعي الملتقى محبي السلام من مدينة الفنون و الثقافة حمامة السلام بسماء مدينة اسفي ارض السلام بعد القائها كلمة شكر لكل من عامل إقليم آسفي ووزارة الثقافة المتمثلة في المديرة الإقليمية لوزارة الثقافة و الاتصال وكل موظفيها و المكتب الشريف للفوسفاط . ومنح شواهد تقديرية للمشاركين ليسدل بدلك السنار على الدورة الثالثة لملتقى آسفي للسلام .
حمزة الشقوري

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

الاتحادات البرلمانية القارية تدعو لتبني آليات فعالة تضمن الأمن الغذائي

دعا رؤساء وممثلو الاتحادات البرلمانية الجهوية والقارية والبرلمانات الوطنية بأفريقيا والعالم العربي وأمريكا اللاتينية والكارييب، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *