الخميس , أكتوبر 17 2019
الرئيسية / الأسرة و المجتمع / بلاغ جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة تطالب بإنفاذ القانون ضد تعنيف واغتصاب الأطفال والنساء

بلاغ جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة تطالب بإنفاذ القانون ضد تعنيف واغتصاب الأطفال والنساء

بلاغ
جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة تطالب بإنفاذ القانون
ضد تعنيف واغتصاب الأطفال والنساء
تلقت جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، بألم مفجع، وحزن بالغ، تفاصيل الحادث الهمجي، الموغل في أبشع صور العنف والتعذيب والوحشية والإجرام، والذي أودى بكرامة وحياة الفقيدة حنان، بحي الكزا بقلب العاصمة الرباط.
وجمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، وهي تندد بأشد عبارات الاستنكار والرفض، هذا الحادث الوحشي والمعزول، والذي لا يمت إلى أعراف وأخلاق المجتمع المغربي بصلة، تعبر عن مشاطرتها عائلة الضحية، حزنها وآلامها، وتتقدم لذوي الفقيدة بأحر التعازي والمواساة، في هذا المصاب الجلل، وتعلن ما يلي:
*مطالبة الجهات المختصة بمتابعة الجناة بأقصى درجات العقاب وفق القوانين الجاري بها العمل، والقطع مع كل المواقف، المساهمة في التطبيع، مع التسيب والإجرام، عبر إنفاذ القانون.
*دعوة المسؤولين من مختلف مواقعهم، إلى تحمل مسؤولياتهم، فيما بات يعيشه المجتمع من ممارسات وسلوكات إجرامية خطيرة، غريبة، تتهدد الأطفال والنساء بشكل خاص، ضحايا العنف والاغتصاب والقتل، الأمر الذي يدعو إلى الاستغراب من تنامي الإحساس بانعدام الأمن والسلم الاجتماعيين، في وقت يتغنى فيه الخطاب الحكومي، بتحقيق خطوات هامة في درب توفير الحماية الاقتصادية، الاجتماعية والقانونية والثقافية للطفل والمرأة والأسرة عموما.
*تدعو جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة كافة المسؤولين دولة ومؤسسات ومجتمعا، وكافة القوى الوطنية الحية، إلى مزيد من التنسيق والتعبئة الجماعية، للوقوف في وجه كل مظاهر العنف والتمييز والتضييق الممارسة ضد النساء، في اتجاه إنقاذ المغاربة، من دوافع العنف والإجرام، ووقف هذا المنحى الخطير، الذي أصبح يتغلغل في أوصال المجتمع برمته.
وحرر بالرباط يوم الخميس 18 يوليوز 2019.
فاطمة الزهراء شعبة
رئيسة جمعية افق للنهوض بأوضاع المرأة

تلقت جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، بألم مفجع، وحزن بالغ، تفاصيل الحادث الهمجي، الموغل في أبشع صور العنف والتعذيب والوحشية والإجرام، والذي أودى بكرامة وحياة الفقيدة حنان، بحي الكزا بقلب العاصمة الرباط.
وجمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة، وهي تندد بأشد عبارات الاستنكار والرفض، هذا الحادث الوحشي والمعزول، والذي لا يمت إلى أعراف وأخلاق المجتمع المغربي بصلة، تعبر عن مشاطرتها عائلة الضحية، حزنها وآلامها، وتتقدم لذوي الفقيدة بأحر التعازي والمواساة، في هذا المصاب الجلل، وتعلن ما يلي:
*مطالبة الجهات المختصة بمتابعة الجناة بأقصى درجات العقاب وفق القوانين الجاري بها العمل، والقطع مع كل المواقف، المساهمة في التطبيع، مع التسيب والإجرام، عبر إنفاذ القانون.
*دعوة المسؤولين من مختلف مواقعهم، إلى تحمل مسؤولياتهم، فيما بات يعيشه المجتمع من ممارسات وسلوكات إجرامية خطيرة، غريبة، تتهدد الأطفال والنساء بشكل خاص، ضحايا العنف والاغتصاب والقتل، الأمر الذي يدعو إلى الاستغراب من تنامي الإحساس بانعدام الأمن والسلم الاجتماعيين، في وقت يتغنى فيه الخطاب الحكومي، بتحقيق خطوات هامة في درب توفير الحماية الاقتصادية، الاجتماعية والقانونية والثقافية للطفل والمرأة والأسرة عموما.
*تدعو جمعية أفق للنهوض بأوضاع المرأة كافة المسؤولين دولة ومؤسسات ومجتمعا، وكافة القوى الوطنية الحية، إلى مزيد من التنسيق والتعبئة الجماعية، للوقوف في وجه كل مظاهر العنف والتمييز والتضييق الممارسة ضد النساء، في اتجاه إنقاذ المغاربة، من دوافع العنف والإجرام، ووقف هذا المنحى الخطير، الذي أصبح يتغلغل في أوصال المجتمع برمته.
وحرر بالرباط يوم الخميس 18 يوليوز 2019.
فاطمة الزهراء شعبة
رئيسة جمعية افق للنهوض بأوضاع المرأة

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

Conférence de presse de la Fondation Mohammed VI de l’Education Formation.

Dans le cadre de son plan d’action 2018-2028, la Fondation a mis en place de …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *