الخميس , أكتوبر 17 2019
الرئيسية / أخبار عامة / المالكي يلتقي سفراء عرب معتمدين بالعاصمة دبلن و يُستقبل من طرف تلامذة إحدى المدارس العمومية بإيرلندا

المالكي يلتقي سفراء عرب معتمدين بالعاصمة دبلن و يُستقبل من طرف تلامذة إحدى المدارس العمومية بإيرلندا

المالكي يلتقي سفراء عرب معتمدين بالعاصمة دبلن

على هامش زيارة العمل الذي يقوم بها الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، بدعوة من نظيره الإيرلندي Sean O’Fearghail ، رئيس جمعية جمهورية إيرلندا، استقبل المالكي، رفقة الحسن مهراوي سفير المغرب بالعاصمة دبلن، السفراء العرب المعتمدين بجمهورية إيرلندا، بإقامة سفارة المملكة المغربية.

وأورد بلاغ توصلت به الجريدة أنه “خلال هذا اللقاء، اعتبر رئيس مجلس النواب أن ملاقاة أشقاء المغرب المعتمدين في السلك الدبلوماسي بدبلن مبادرة حميدة من أجل تبادل التحية والآراء والمعطيات، ولما يجمع بين الإخوة من روابط اللغة والدين والمصير أيضا، كما أنها فرصة تتميز بخاصية مهمة، إذ تعتبر جمهورية إيرلندا من المناصرين والمدافعين في الصفوف الأولى على قضية الشعب الفلسطيني”، مشيرا إلى أنها القضية التي نعتبرها أولويتنا كمسلمين، ونحن في المغرب لا نذخر جهدا في هذه القضية بريادة الملك محمد السادس رئيس لجنة القدس.

وأضاف البلاغ أن “المالكي شدد على أن العالم العربي والإسلامي يتمتع بكل الإمكانيات التي تجعل منه قوة متماسكة ومتكاملة من أجل مواجهة كل التحديات على جميع الأصعدة داخليا، ومؤثرا على المستوى العالمي في مختلف القضايا الدولية”، مشيرا إلى أن “هذا إذا عملنا على الانفتاح على بعضنا البعض والحرص على التعاون نحو تحقيق الأهداف والمصالح المشتركة لبلداننا ولعالمنا العربي والإسلامي”.

وأكد رئيس مجلس النواب أن “عالمنا العربي والإسلامي ليس بخير، وعلينا الانتباه إلى هذه التحديات قبل فوات الأوان”، داعيا في الوقت نفسه إلى التشبث بالأمن والنظر إلى المستقبل بعزيمة صلبة، متمنيا الرفعة والاستقرار والتطور لجميع الدول الشقيقة وحلا عادلا للقضية الفلسطينية قضية المسلمين عامة.

من جانبهم، اعتبر السفراء الحاضرون أنها مناسبة جيدة ومشرفة لملاقاة رئيس مجلس النواب المغربي، وتبادل الآراء والمقاربات نحو مزيد من التلاحم والتعاون بين الشعوب العربية والإسلامية.

في إطار برنامج الزيارة التي يقوم به السيد رئيس مجلس النواب بدعوة من نظيره السيد Sean O’Fearghail رئيس جمعية جمهورية ايرلندا، استقبل الحبيب المالكي ونظيره الايرلندي من طرف تلامذة مدرسة Educate Together School بمدينة Kildangan رفقة سفير صاحب الجلالة بدبلن السيد الحسن مهراوي يوم الجمعة 21 يونيو 2019.
في جو انساني مفعم ببراءة الطفولة والتلقائية، استقبل التلاميذ والطاقم البيداغوجي لمدرسة Educate Together School السيد الحبيب المالكي والوفد المرافق له حاملين الاعلام الأيرلندية والمغربية التي تم اعدادها يدوياً من طرف الأطفال. وبالمناسبة، تقدم مدير المدرسة بنبذة سريعة عن مكونات المؤسسة وبرنامجها البيداغوجي، حيث تضم المؤسسة 30 جنسية بتعددهم الديني والثقافي واللغوي، كما تتوفر هذه المدرسة العمومية على جناح خاص بالأطفال الذين يعانون من بعض الاعاقات الجسدية او النفسية والذين يتلقون متابعة واهتماما خاصا.
خلال هذا الاستقبال وبعد كلمة ترحيبية وتعريفية لمدير المؤسسة بالوفد المغربي، تناول رئيس مجلس النواب الكلمة أمام الأطفال وكل مكونات المدرسة بتلقائية، شاكرا ومتأثرا بالاستقبال الخاص من طرف الأطفال على طريقتهم، حيث أعرب عن سعادته بزيارتهم ومشجعا لهم على روح العمل والتضامن الجماعي والتحصيل العلمي مع الحفاظ على روح الانتماء وحب خدمة الوطن والإنسانية جمعاء. بعد ذلك قدم الأطفال رفقة طاقمهم التربوي لوحات تنشيطية كعربون محبة وتقدير منهم للشعب المغربي.

عن afriquemondearab

شاهد أيضاً

عمار الملك يحترم قانون السير ويعطى درسا في احترام السلامة الطرقية

عمار الملك يحترم قانون السير ويعطى درسا في احترام السلامة الطرقية تداولت مواقع التواصل الإجتماعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *